الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الأحمر الأولمبي يكثف مرانه ويرفع جاهزية لاعبيه بدنيًّا وفنيًّا ميانمار هدفنا المنشود والاتحاد الآسيوي يبدأ حملة (60 دقيقية)
الأحمر الأولمبي يكثف مرانه ويرفع جاهزية لاعبيه بدنيًّا وفنيًّا ميانمار هدفنا المنشود والاتحاد الآسيوي يبدأ حملة (60 دقيقية)

الأحمر الأولمبي يكثف مرانه ويرفع جاهزية لاعبيه بدنيًّا وفنيًّا ميانمار هدفنا المنشود والاتحاد الآسيوي يبدأ حملة (60 دقيقية)

متابعة ـ صالح بن راشد البارحي:
رفع منتخبنا الوطني تحت 22 سنة وتيرة استعداداته الجادة لمواجهة ميانمار الافتتاحية أولا مساء الغد عند الثامنة مساء بساحة مجمع (السلطان قابوس الرياضي) بولاية بوشر مجمع الفرح لأبناء السلطنة … ومن أجل الوصول للدرجة الكافية من المنافسة على اللقب الآسيوي ثانيا خلال المراحل المتبقية من عمر منافسات نهائيات آسيا تحت 22 سنة والتي تجري أمام أنظار جماهير السلطنة خلال الفترة من الـ 11 وحتى الـ 16 من يناير الحالي في النسخة الأولى لهذه الفئة التي ابتكرها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم … حيث خاض الأحمر مساء أمس حصته التدريبية الرئيسية على ساحة ملعب الخدمات الهندسية بمعسكر المرتفعة عند الساعة الرابعة مساء … حيث المكان الذي رآه فيليب مناسبا لتطبيق كل ما يرنو إليه بعيدا عن أعين المتابعين والمنافسين من المنتخبات الأخرى المنافسة … في حين أظهر جميع اللاعبين جاهزيتهم التامة لدخول معترك المنافسة على اللقب إن شاء الله رغم منافسة متوقعة في هذه البطولة دون أدنى شك.

تقسيمة مقننة

الحديث الذي أدلى به المدرب فيليب للاعبيه قبل تدريب الأمس كان عنوانا رئيسيًّا للحصة التدريبية، حيث كان واضحا على المدرب الاعتماد على الكرات العرضية العالية أمام المرمى ، وهو ما يسعى من خلاله على تجاوز قصر قامة المنتخب الميانماري في لقاء الافتتاح، خاصة وأنهم يتميزون بالسرعة في الأداء والكرة الأرضية في انتقال الكرة، وقد أجاد لاعبونا بشكل مثالي جدا ما طلبه منهم الفرنسي فيليب، وهو الأمر الذي أعطى ارتياحا لدى الحضور في جاهزية الأحمر قبل مواجهة الغد المثيرة إن شاء الله تعالى .
اليوم بالفرعي
يخوض منتخبنا عند الرابعة عصر اليوم حصته التدريبية الأخيرة استعدادا لمواجهة ميانمار، وذلك على ساحة الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، حيث سيركز الجهاز الفني على جزئيات معينة من خلال تطبيق خطة اللعب لمواجهة الغد المثيرة بافتتاح البطولة .
حضور
حضر تدريبات منتخبنا مساء أمس السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم برفقة سعيد باقوير رئيس لجنة العلاقات والخدمات بالبطولة، وخالد الرواس عضو مجلس الادارة، إضافة إلى الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول بقيادة الفرنسي بول لوجوين ومعاونيه .
زيارات

من أجل الوقوف على تجهيزات الفنادق لاستقبال الوفود المشاركة بالبطولة، قام السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم رفقة رئيس لجنة العلاقات العامة والخدمات مساء أمس بزيارة فنادق إقامة المنتخبات المشاركة، وذلك من أجل الإطمئنان على تجهيزاتها لاحتضان ضيوف السلطنة في النهائيات الآسيوية.
الجدير بالذكر، بأن فندق سيتي سيزن قد اكتملت الوفود به، فيما تبقت فرق المجموعتين الثالثة والرابعة والتي سيتكمل وصولها بدءا من اليوم، كذلك قام السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد ومعه رئيس لجنة العلاقات العامة والخدمات بزيارة المقر الرئيسي للبطولة بفندق إنتركونتيننتال والالتقاء مع اعضاء الوفد الرئيسي من الاتحاد الآسيوي للبطولة المقيمين هناك .

فيليب: مباراة ميانمار بحاجة إلى عمل متقن من الجميع

تحدث مدرب منتخبنا فيليب للاعبيه قبل بداية الحصة التدريبية قائلا : أنتم الآن أمام مواجهة أولى في البطولة ضد ميانمار وهي مباراة بحاجة إلى عمل متقن من الجميع، حيث إن هذه المواجهة ستحدد الكثير من ملامح المنافسة بالبطولة، كذلك التركيز في الخطوط الخلفية في التعامل مع طريقة لعب المنتخب الميانماري وحفظ واجبات كل لاعب في تأدية ما هو مطلوب منه بالشكل الصحيح .
واضاف فيليب: المنتخب الميانماري يتميز بالسرعة والانتقال من الدفاع للهجوم، وعلينا إكمال جاهزيتنا بشكل مثالي قبل ملاقاته وأخذ الحيطة والحذر منه، وعلينا أن نفكر في بكل مباراة على حدة، ويجب عليكم الالتزام بداخل الملعب وفق خطة اللعب التي سندخل بها المباراة.

داود سالم:
الفريق في جاهزية تامة ونأمل مساندة الجمهور

قال داود سالم إداري المنتخب الوطني تحت 22 سنة: نحمد الله، الفريق على أتم جاهزية للدخول في البطولة، واللاعبين على دراية تامة بالمسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقهم، وهذا عامل إيجابي سيكون مساندا للأحمر في البطولة .
واضاف داود: عقب عودتنا من المشاركة ببطولة غرب آسيا بالدوحة، استمررنا في معسكر داخلي ولعبنا خلاله مباراتين مهمتين جدا للتحضير لهذه النهائيات أمام الصين وفزنا 1/صفر وتعادل مع منتخب كوريا الشمالية بالصف الثاني، حيث ساهمت هاتين المباراتين في وقوف الجهاز الفني على مستوى اللاعبين الثلاثة والعشرين المنتسبين للقائمة الحالية، ولا توجد إصابات في الفريق باستثناء إصابة باسم الرجيبي الذي خرج من القائمة بسبب تفاقم إصابته، إلا أن باقي اللاعبين في جاهزية تامة، ونطالب الجماهير الوفية أن تقف بجانب اللاعبين، لأن وقفتهم مهمة جدا ودعمهم كذلك، وهو أمر متوقع، وجمهور الأحمر في وقت الشدة ووقت الحاجة يكون معك، ونطالب الإعلام أن يقف خلف الفريق مساندا لنا في مهمتنا الوطنية، ومن واجبنا جميعا أن نكون سندا كبيرا للمنتخب، وعاملا إيجابيا خلال البطولة .

هارون عامر: حراسنا جاهزون وهدفي بقاء شباكنا نظيفة

من جانبه تحدث هارون عامر مدرب حراس المرمى بمنتخبنا الوطني تحت 22 سنة: الحمد لله الحراس الثلاثة جاهزون بشكل مثالي جدا وهم مازن الكاسبي وعبدالله المعمري وقيصر الحبسي ، وحتى في مباراة كوريا الشمالية قرر المدرب أن يعطي الفرصة لعبدالله المعمري الحارس الثاني وكان أداؤه جيدا، ونحن جاهزون بإذن الله تعالى.
واضاف هارون: سنفتقد الحارس مهند الزعابي نظرا للإصابة بغضروف في الركبة ولكن البركة في الشباب الموجودين، وأتمنى أن يحافظ مازن الكاسبي على نظافة شباكه، حيث لعب (6) مباريات لم تهتز شباكه بدءا من مباراة اليمن الودية وانتهاء بمباراة الصين الودية كذلك، وأتمنى له التوفيق في هذه البطولة متوقعا له مستقبلا مشرقا بإذن الله تعالى .

صلاح ثويني:
استفدنا من بطولة غرب آسيا ولا عذر للفريق حاليًّا

صلاح ثويني مدير المنتخب الأولمبي: الفريق جاهز، حيث قطعنا شوطا كبيرا في فترة الإعداد والفريق بعد اكتمال صفوفه بعد عودة جميع عناصره المشاركين مع المنتخب الأول في مباراة سوريا استعاد توازنه كثيرا، حيث لعبنا (9) مباريات ودية وهذا كاف. واضاف ثويني: المشاركة في بطولة غرب آسيا افادت الفريق بشكل كبير رغم الخروج من كافة النواحي، والكل شاهد أداء المنتخب في المباراتين رغم خروجه من الدور الأول، إلا أن اللاعبين استفادوا كثيرا سواء من ناحية الضغط الإعلامي أو قوة المنافسين، والجماهير كذلك، والآن أصبح ليس للفريق عذر خاصة وأن البطولة في بلاده وبين جماهيره، وبصريح العبارة أيقنا بعد مباراتنا مع الصين الودية بأن الفريق أصبح يحمل شخصية البطل، وهذا مؤشر إيجابي قبل انطلاق صافرة بداية النهائيات الآسيوية، في حين فضل المدرب اللعب مع كوريا الشمالية بالبدلاء وهي التي أكدت جاهزية الكل (23) لاعبا ، ونتمنى التوفيق في البطولة، ونأمل الحضور الجماهيري في المساندة مع المنتخب .

لوجوين يتابع

تواجد في تدريبات منتخبنا الأولمبي تحت 22 سنة مساء أمس المدرب الفرنسي بول لوجوين مدرب منتخبنا الوطني الأول ومساعدوه، حيث تابع الجهاز الفني للأحمر الكبير عطاءات نجوم المنتخب الأول المتواجدين بقائمة المنتخب الأولمبي خلال التقسيمة، قبل أن يتحدث معهم لوجوين بنهاية الحصة التدريبية مثنيا على عطاءاتهم الإيجابية خلال المراحل السابقة، وهو أمر محفز لهؤلاء اللاعبين أولا عندما يجدون أنفسهم متابعين دائما من جهازهم الفني الرئيسي وللاعبين الآخرين بغية الحصول على فرصة للانضمام لقائمة الكبار في قادم الوقت .

حملة 60 دقيقة تنطلق في بطولة آسيا تحت 22 عاماً

تنطلق حملة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم التي تحمل شعار (60 دقيقة) من أجل زيادة وقت اللعب الفعلي في المباريات، يوم الأحد المقبل في العاصمة العمانية مسقط من خلال بطولة آسيا تحت 22 عاماً.
وترفع هذه الحملة شعار (60 دقيقة، لا تؤخر اللعب، العب)، وهي سيتم تطبيقها في جميع مسابقات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هذا العام، لتصل إلى ذروتها في بطولة كأس آسيا 2015 في أستراليا.
وسيكون هناك العديد من البرامج والفعاليات التعليمية والترويجية خلال بطولة آسيا تحت 22 عاماً.
وقال شين مان-جيل مدير البطولة إن الاجتماع التنسيقي واجتماعات الحكام سوف تشتمل على جلسات تثقيفية خاصة بالحملة، من أجل تعريف المسؤولين والحكام بهذه المبادرة من أجل زيادة وقت اللعب الفعلي في المباريات.
كما أن جميع مباريات البطولة البالغ عددها 32 مباراة سوف تشتمل على رفع علم خاص بهذه الحملة خلال مراسم بدء اللقاء، وسيشارك اللاعبون في عرض شعار الحملة قبل المباراة.
وكذلك يتضمن البرنامج في البطولة رفع علم حملة 60 دقيقة وشعارها في كل ملعب، وكذلك في المؤتمرات الصحفية .

إلى الأعلى