الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / السياسة / حديث فلسطيني عن إعلان حكومة الوحدة خلال أسبوع
حديث فلسطيني عن إعلان حكومة الوحدة خلال أسبوع

حديث فلسطيني عن إعلان حكومة الوحدة خلال أسبوع

الاعتراف بـ(الرباعية) شرط أوروبي للتعاون معها
القدس المحتلة ـ الوطن:
قالَ عزامِ الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح و رئيس ملف المصالحة في حركةِ فتح, إِنَّ حكومةَ التوافقِ الوطَني الفلسطيني، سترَى النورَ خلالَ اقلَّ مِنْ اسبوع.
واضافَ الاحمد أَنَّ اتصالاتٍ جَرَتْ خلالَ الفترةِ الاخيرة معَ دولٍ عديدة في العالم، لضمانِ دعمِها لهذهِ الحكومة, وأَنَّ الرُّباعية الدولية وكذلكَ الولاياتِ المتحِدة، ستعمَلانِ معَ هذهِ الحكومة.
يشار إلى صحيفة هآرتس كَشفَتِ امس عنْ أَنَّ الادارة الاميركية ستَتعاوَنُ معَ الحكومةِ الفلسطينية، اذا تَبَنَّتِ الحكومة قواعدَ الرباعية الدولية، ومنها الاعتراف باسرائيل، والاعتراف بالاتفاقياتِ الموقَّعة، دونَ أَنْ تُعلِنَ “حماس” منفرِدةً قَبولَها بهذِهِ القواعد.
من جهة أخرى قال سفير الاتحاد الأوروبي لدى إسرائيل “لارس بوبرج اندرسون” ان الاتحاد الأوروبي سيعمل ويتعاون مع حكومة “التكنوقراط” الفلسطينية بشرط اعترافها بشروط الرباعية الدولية بما فيها الاعتراف بإسرائيل.
وأضاف السفير خلال لقاء عقده مع مجموعة من الصحفيين الإسرائيليين في فندق الملك داوود بالقدس “من الخطأ الاعتقاد بأن الرابط والعلاقة الوحيدة بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي تقوم فقط على أساس المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية”.
وتطرق السفير للعملية السياسية المتوقفة منذ توقيع اتفاقية المصالحة الفلسطينية- حسب تعبير الصحف الإسرائيلية- قائلا “لا يمكننا أن نعلم الجهة التي ستفوز في انتخابات ديمقراطية لكن المجتمع الدولي يمكنه أن يعزز موقف أبو مازن والمعسكر المعتدل حتى يتمكنوا من تحقيق النصر وذلك عبر دعم مكثف لمعسكر الاعتدال وتسريب المفهوم القائل إن إسرائيل ستكون شريكة لنهج أبو مازن وطريقه، فإذا وافق الجميع على التعاون مع أبو مازن فإن الوضع سيتغير
لا زال الاتحاد الأوروبي يرى في حركة حماس منظمة إرهابية ولن يرفعها من قائمة المنظمات الإرهابية حتى تغير مواقفها فلن نغير تعاملنا ونظرتنا لحماس طالما لم تتعهد بالالتزام بشروط الرباعية الدولية وتنبذ الإرهاب وتقبل بالاتفاقيات الموقعة وتعترف بدولة إسرائيل”، قال السفير الأوروبي معربا عن أمله في أن يؤدي الوضع الاقتصادي السائد في غزة إلى وضع حد لسيطرة حماس على القطاع.
“إن سياسة الاتحاد الأوروبي تقوم على معارضة حملات مقاطعة إسرائيل وتدعو إلى تعزيز توسيع التعاون معها في عدة مجالات” أضاف السفير.

إلى الأعلى