الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تشارك في المؤتمر السادس والسبعين لمجلس وزراء الصحة بالكويت
السلطنة تشارك في المؤتمر السادس والسبعين لمجلس وزراء الصحة بالكويت

السلطنة تشارك في المؤتمر السادس والسبعين لمجلس وزراء الصحة بالكويت

ترأس معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة وفد السلطنة المشارك في المؤتمر السادس والسبعين لمجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون الخليجي في دورته التاسعة والثلاثين والذي عقد بدولة الكويت يومي 7 و8 يناير الجاري وذلك تحت شعار (معاً لمكافحة الأمراض غير السارية.. أولوية تنموية).
حيث ناقش المجلس تقريرا مفصلا عن نشاط المكتب التنفيذي وإنجازاته خلال الدورة المنتهية ومتابعة القرارات والتوصيات الصادرة وآخرها المستجدات العلمية لتطوير الخدمات الصحية في دول المجلس وقد حفل جدول أعمال المؤتمر بالعديد من الموضوعات المهمة منها مكافحة الأمراض غير السارية واعتماد المراكز المرجعية الخليجية ومكافحة التدخين والصحة المهنية وبرنامج العمالة الوافدة وشلل الأطفال وفيروس كورونا وآليات مناقصات الشراء الموحد منها المستحضرات الصيدلانية ولوازم تجهيزات المستشفيات ولوازم رعاية الفم والأسنان والمختبرات الطبية وخدمات نقل الدم وجراحة القلب والأوعية الدموية والأشعة التداخلية ولوازم جراحة العظام العمود الفقري وغيرها من اللوازم الأخرى ذات الصلة بالتدخلات الطبية.
وقد أشاد معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة بما حققه مجلس وزراء الصحة بدول مجلس التعاون من إنجازات لمواجهة التحديات التي تواجه النظم الصحية الخليجية والتي يتطلب من الجميع التنسيق المستمر والعمل المشترك من خلال تبادل الخبرات ووضع البرامج والاستراتيجيات الصحية الخليجية وفق أهداف وغايات محددة تتفق مع أهمية الصحة لكونها الأداة الرئيسية للتنمية الشاملة بدول المجلس المتفقة مع تحقيق الأهداف الإنمائية العالمية.
يأتي انعقاد هذا المؤتمر كترجمة فعلية لتحقيق هذه الرؤى على أرض الواقع وفق منهجية علمية مرتكزة على البراهين والأدلة العلمية للتصدي للأمراض المزمنة غير السارية التي هي أحد أهم التحديات الرئيسية التي تواجه السياسات والخطط والبرامج التي تضعها النظم الصحية بدول المجلس لما يترتب عليها من وفيات ومضاعفات ترهق كاهل هذه النظم بدول المجلس وتستنزف الموارد والإمكانات على المستوى الفردي والأسر والمجتمع والدولة، وتحقيقا لهذه الجهود فقد أشادت تقارير المنظمات الدولية بإنجازات دول المجلس بناء على مؤشرات متابعة التقدم نحو تحقيق الأهداف الإنمائية المتعلقة بالصحة بدول المجلس فعلى سبيل المثال انخفاض معدلات وفيات الأمومة والطفولة والتغطية الشاملة للتطعيمات وارتفاع معدلات توقع الحياة عند الولادة ومواجهة ومكافحة العدوى في الأمراض الوبائية الأمر الذي يدل على انعكاس هذه الجهود من حرص قيادات دول مجلس التعاون على توفير جل الموارد والإمكانات اللازمة لتنفيذ البرامج والمشروعات الصحية.
وقد عقد على هامش هذا المؤتمر الاجتماع الأول للجنة وزراء الصحة بدول مجلس التعاون بدول الخليج العربية تحت إشراف الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية حيث اطلع أصحاب المعالي على قرارات المجلس الوزاري بشأن إنشاء لجنة وزراء الصحة بدول المجلس والنظام الداخلي الموحد للجان الوزارية وما في حكمهما بمجلس التعاون وتقرير الأمانة العامة بشأن التعاون المشترك في مجال الصحة منذ قيام مجلس التعاون والتوجهات الاستراتيجية لمجلس التعاون ، كذلك اطلع على مذكرات الأمانة العامة التي تخص أوراق العمل المقدمة من دول الأعضاء واختصاصات لجنة وزراء الصحة بدول المجلس واقتراح تشكيل لجان فنية وفرق عمل تعمل تحت إطار لجنة وزراء الصحة بدول المجلس ، وقد اتخذ أصحاب المعالي في هذا الاجتماع القرارات اللازمة في ذلك.
وقد التقى أصحاب المعالي الوزراء الموقرين بسمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح ولي عهد دولة الكويت.

إلى الأعلى