الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / تايلاند: الجيش يستولي على الحكم ويوقف العمل بالدستور

تايلاند: الجيش يستولي على الحكم ويوقف العمل بالدستور

بانكوك ـ وكالات: أعلن قادة الجيش التايلاندي أمس الخميس تعطيل العمل بدستور 2007 ،لتخضع تايلاند بذلك للحكم العسكري .وقد أعلن الكولونيل وينثاي سوالي المتحدث باسم المجلس الوطني للحفاظ على السلام والنظام الذي أسسه الجيش لإدارة تايلاند عن تعطيل الدستور عبر التليفزيون.وقال قائد سلاح البر التايلاندي الجنرال برايوت تشان أو تشا “كي تعود تايلاند إلى الحياة الطبيعية” على القوات المسلحة “أن تتسلم السلطة اعتبارا من ال22 من مايو .كذلك منع الجيش التايلاندي التجمعات لأكثر من خمسة أشخاص “لأغراض سياسية”، كما استدعى أعضاء الحكومة المقالة للمثول أمام الجيش، وعلق العمل بالدستور باستثناء الفصل المتعلق بالملكية.وأعلن قائد سلاح البر انقلابه بعد جلسة ثانية من المفاوضات بين أطراف الأزمة من أجل التوصل إلى تسوية.وقبل وقت قصير من إعلان برايوت ، أفاد شهود أن قادة متظاهرين من الطرفين نقلوا من مكان الاجتماع بآليات عسكرية وتحت حراسة مشددة. وأضاف برايوت في بيانه إنه “على جميع التايلانديين أن يحافظوا على الهدوء،وعلى الموظفين الاستمرار في عملهم كالمعتاد”.كذلك أمر الجيش التايلاندي كل محطات الإذاعة والتليفزيون وقف برامجها وبث بيانات النظام العسكري الجديد. والقرار يشمل أيضا المحطات الأجنبية مثل سي إن إن وبي بي سي وسي إن بي سي. وفي بيان تلاه على التليفزيون الوطني الذي قطع برامجه أصلا ولا يبث سوى صور عسكريين على خلفية بيضاء،قال ناطق باسم الجيش “لإعطاء معلومات صحيحة للسكان على كل محطات الإذاعة والتليفزيون تعليق برامجها”.وكان برايوت،المتحالف مع الملكية ضد ثاكسين، تعهد في وقت سابق بعدم السماح لتايلاند بالتحول إلى “أوكرانيا أو مصر بحسب كلامه”. وفور إعلان قادة الجيش توالت ردود الفعل الدولية المنددة بالانقلاب والداعية إلى العودة إلى الحياة الديمقراطية.

إلى الأعلى