الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يستكمل إحكام السيطرة على محيط سجن حلب
الجيش السوري يستكمل إحكام السيطرة على محيط سجن حلب

الجيش السوري يستكمل إحكام السيطرة على محيط سجن حلب

دمشق ـ (الوطن):
استكمل الجيش السوري إحكام سيطرته على محيط سجن حلب المركزي بعد أن فك الطوق عن القوات المدافعة عنه واستعاد السيطرة على موقع كتيبة حفظ النظام شمال السجن وأحكم سيطرته على المناطق المجاورة مكبدة العصابات الإرهابية خسائر فادحة في القوى والوسائط فيما أوقعت وحدات أخرى أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم آليات وسيارات وأسلحة وذخائر في حلب. وتم إيقاع إرهابيين قتلى بينهم خبراء متفجرات من جنسيات غير سورية في ريف إدلب وإحباط محاولة تسلل باتجاه إحدى النقاط العسكرية في محيط بلدة انخل بريف درعا وتدمير مستودع صواريخ غراد وسيارات مزودة برشاشات ثقيلة في ريف اللاذقية الشمالي.
وقالت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية إن وحدات من الجيش والقوات المسلحة أنجزت عملياتها بنجاح في محيط سجن حلب المركزي بعد ان فكت الطوق عن القوات المدافعة عنه واستعادت السيطرة على موقع كتيبة حفظ النظام شمال السجن وأحكمت سيطرتها على المناطق المجاورة مكبدة العصابات الإرهابية خسائر فادحة في القوى والوسائط.
وأضافت القيادة في بيان لها “تأتي أهمية هذا الإنجاز لأنه يضيق الخناق على البؤر الارهابية في الأطراف الشرقية والشمالية الشرقية لمدينة حلب ويقطع طرق الامداد التي كانت تستخدمها العصابات الإرهابية في التحرك من الريف الشمالي لحلب باتجاه المدينة كما يشكل ضربة قاصمة لتلك العصابات التي كانت تتخذ من الريف الشمالي منطلقا لاستهداف مدينة حلب وسكانها الآمنين ويكشف زيف الادعاءات والأكاذيب التي دأبت قنوات الفتنة والتضليل على ترويجها حول السيطرة على سجن حلب المركزي الذي سطر المدافعون عنه أروع ملاحم البطولة والتضحية والفداء.
واختتمت القيادة بيانها بتأكيد عزمها على مواصلة تنفيذ مهامها الوطنية وضرب العصابات الإرهابية بيد من حديد وإعادة الأمن والاستقرار الى مدينة حلب وكل شبر من أرض الوطن وتجديد العهد لأبناء شعبنا الأبي على ان يبقى جيشنا الباسل على قدر المسؤولية الوطنية ضامنا لعزة الوطن وكرامته أمينا على ترابه ومستقبل أبنائه.
في غضون ذلك أوقعت وحدات من الجيش أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم آليات وسيارات وأسلحة وذخائر في حلب وريفها.
وذكر مصدر عسكري أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة دمرت عربة مصفحة في الليرمون وعددا من السيارات بما فيها من أسلحة وذخائر وإرهابيين في المسلمية وكفر حمرا وكفر داعل والسكري والجندول وعندان وشمال حندرات ومارع وحريتان وحيان ومعارة الأرتيق.
وأضاف المصدر أن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات وأوكار الإرهابيين في محيط كويرس ورسم العبود والمدينة الصناعية وكفر صغير والشقيف وقبتان الجبل ودارة عزة واعزاز وكفر ناها والحيدرية والشويحنة وبستان القصر وجمعية الزهراء والشيخ سعيد بحلب وريفها وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين.
كما ألحقت وحدات من الجيش خسائر فادحة في صفوف المجموعات الارهابية المسلحة وأوقعت العديد منهم قتلى معظمهم من جنسيات غير سورية بينهم مرتزقة سعوديون من “جبهة النصرة في سلسلة عملياتها أمس في الغوطة الشرقية والزبداني وخان الشيح وداريا.
وذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) أنه تم إيقاع عدد من الارهابيين قتلى ومصابين على محور المليحة شركة تاميكو لصناعة الادوية من “جبهة النصرة” بينهم إرهابي سعودي الجنسية يلقب ابو عبد الله ومهند تركماني في حين تم تدمير وكر لمجموعة ارهابية مسلحة في وادي عين ترما ومقتل عدد من الارهابيين وتدمير أسلحة وذخيرة كانت لديهم.
إلى ذلك اشتبكت وحدة من الجيش مع مجموعة إرهابية إلى الشرق من حي جوبر أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين وفي مزارع عالية بمنطقة دوما تم القضاء على معظم افراد مجموعة إرهابية ومن بين القتلى خلدون خليفة وماجد بدرة.
كما نفذت وحدات أخرى من الجيش عمليات عدة في خان الشيح ومزارعها نجم عنها مقتل واصابة العديد من الارهابيين ترافق ذلك مع اشتباكات جرت على اكثر من محور في مدينة داريا وانتهت بالقضاء على عدد من الارهابيين منهم علاء الدين مغربي.
ودمرت وحدة أخرى من الجيش وكرا لمجموعة ارهابية في حي المحطة بمدينة الزبداني وأردت ارهابيين قتلى ومصابين ودمرت لهم عددا من الاليات ومن بين القتلى أسامة خريطة وخالد زيتون وبالتزامن تم تدمير أوكار بما فيها من أسلحة وذخيرة والقضاء على عدد من الارهابيين في منطقة جيرود بالريف الشمالي الشرقي لدمشق.
وفي ريف إدلب أوقعت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين بينهم خبراء متفجرات من جنسيات غير سورية.
وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش والقوات المسلحة دمرت معملا ومعدات لتصنيع الصواريخ وأوقعت من فيه من إرهابيين قتلى ومصابين بينهم خبراء متفجرات من جنسيات أجنبية وفجرت سيارتين مفخختين كانتا تجهزان بذات الموقع في معرة النعمان بريف إدلب، موضحا أن وحدة من الجيش دمرت سيارة مفخخة قبل وصولها لإحدى النقاط العسكرية في كفر نجد.
كما استهدفت وحدة أخرى من الجيش تجمعا للإرهابيين في قرية موزرة بجبل الزاوية وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين.
كذلك أوقعت وحدات من الجيش السوري أعدادا من الإرهابيين قتلى ومصابين بعضهم من جنسيات غير سورية ودمرت لهم مستودعا لصواريخ غراد وسيارات وأسلحة وذخيرة في قرى وبلدات بريف اللاذقية الشمالي.
وذكر مصدر عسكري أن وحدة من الجيش استهدفت تجمعات للإرهابيين في قرى مشتل كيخيا ومرج خوخة ووادي الأزرق بريف اللاذقية الشمالي بينهم جنسيات غير سورية وأوقعتهم قتلى ومصابين كما دمرت مستودعا لصواريخ غراد و3 سيارات مزودة برشاشات ثقيلة.
وأضاف المصدر أن وحدة أخرى من الجيش استهدفت تجمعات للإرهابيين في قرى الروضة والخضراء والدلبة والشجرة والصخرة وكسب وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين بعضهم من جنسيات غير سورية ودمرت لهم سيارة مركب عليها راجمة صواريخ ومدفعا وسيارتين مزودتين بأسلحة ثقيلة.
وفي ريف حمص الشمالي أفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين وأوكارهم في عين حسين الجنوبية والغنطو وكيسين ووادي الميرة وظهور الخنزير بريف القصير الجنوبي وأوقعت في صفوفهم قتلى ومصابين.
وأضاف المصدر أن وحدات الجيش فككت ثلاث عبوات ناسفة بقرية قرمس بالحولة بريف حمص تتراوح زنتها بين 50 و60 كلغ.
وقال المصدر إن وحدات أخرى من الجيش أحبطت محاولة إرهابيين التسلل باتجاه إحدى النقاط العسكرية في محيط بلدة انخل بريف درعا وسيطرت على عدد من الأبنية بعد القضاء على أعداد من الإرهابيين كانوا يتحصنون فيها، مضيفا إن وحدات من الجيش استهدفت تجمعات الإرهابيين شمال قرية الغارية وعلى طريق خربة بواريت الصنمين ومحيط قرية الجسري في منطقة اللجاة وقضت على أعداد منهم وأصابت آخرين ودمرت لهم سيارة بمن فيها.
واستهدفت وحدات من الجيش تجمعات الإرهابيين وأوكارهم في دوار بلدة عتمان ومنشرة الحجر غربي البلدة بريف درعا وأوقعت أعدادا منهم قتلى ومصابين ودمرت أسلحة وذخائر كانت بحوزتهم.
من جهة أخرى سلم أربعة مسلحين من مدينة التل بريف دمشق ممن تورطوا بالأحداث الجارية أنفسهم وأسلحتهم أمس إلى الجهات المختصة.

إلى الأعلى