الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / ادب شعبي

ادب شعبي

عظم الله أجرنا. .
إختنقت بعالمي والكون ضاق
آه يامرسى العمر ساسك هزيل
من متى ينتابني فيك إختناق ؟
ومن متى يقصر جناحك يالطويل ! !
كنت تاخذهم معك أهل ورفاق
وكنت توصلهم مثل رد الجميل
إحتمال أن بنهاية هالسباق
تسقط الكثرة ويتبقى القليل
واحتمال يكون تغيير السياق
إنتصار ل كل من في المستطيل
واحتمال أن التآلف والعناق ..
له حدود وبعدها لازم يميل
إختلفنا. .. واحتمال أن النفاق
أصغر الأسباب وأكثر من يشيل
يا صغير/ الله معك/ والدرب شاق
وياكبير/ يجيك يوم وتستقيل
عظم الله أجرنا. . هالصدر ضاق
ودام ضاق الصدر ما به من سبيل

عبدالحميد الدوحاني
_______

أغرقتك

أبعتذر يا وردتي / (عذريني) !!
فاض الشعور بداخلي وأغرقتك !!
ياليته الإحسااااس ملك يديني
ما كان أخلفت الوعد وأزعجتك !
ياااا مطرقة عادتنااا خليني
يكفيني السندان / من حنجرتك !!
تذكري يوم أنزفتلك عيني ..
تذكري يوم بشعوري صنتك !
ي أول وآخر من سكنتي فيني
ماني بنادم يوم / إني أخترتك .. !
كانك قدرتي يوم تتنااااسيني
(ربي معك) في ذمتي مالمتك !
لكن قبل لا تروح و تخليني
في خاطري بيتين / أستاذنتك !
لا حن قلبك .. أرمشي وصحيني
بناااام بين عيونك ونظرتك !
يمكن يمرك (شوق) وتشوفيني
وتردك ل أحلاااامناا ذااااكرتك !

يعقوب الحامدي
_____________
سوالف

أحس أني أحد أبناءهم لما يمروني
أخذهم بالحكي لَنهم خذوني مبدأ التغيير
واجيهم أحكي من دوني ويحكوا ما جرى ل دوني
يعآتبني بعضهم : ليه تبعد ، تنطر التأخيير ؟
واقول أفواهكم كانت دواء وجيتها ب عوني
ورحت وصارت سهآم الغدر تطلق : كثير كثير
مليت الأمس من ” زحمة سوالف ” تملي أذوني
وأبعثركم سوالف مجتمع ما يبني التفكير
تظنوا ما معي إلا الزعل لما تحاكوني ؟
أناأكبر من سخافات النميمه والحكي بالغير
وأكبر من حماقات ف شعركم لو كتبتوني
واكبر من بقايا إبتسامه ، خلفها تكشيير
واكبر من حسد وسط المقاهي لا طريتوني
واكبر من رجل عابر يبي فيني الرضى بكيير
ي كم لي كنت أحاتيكم : طلقت برغبة غصوني
ومآ ظنيت في لحظه طيور تمرها وتطير !!
ولآ ظنيت في لحظه ، يموت النور ف عيوني
حسافه كنت أحاتيهم تركت ل دربهم تبذيير !
تمنوا الريح ترفعهم سحابه ، يمطروا مزوني
ولآ شافوا بأني معتلي هذي السحب ب الخير
يظنوني بطيح من التعب لما يهزوني
وأضحك واحكي من قلبي أقول بخير أقول بخير
وامرر شعري ف لسان الكثير اللي تمنوني
اكون انسان ف يدين الشعر ، لكن اكون كبير
واجيهم كالقصيده بين كفيهم ، ويقروني
يأولها البعض فكره ، وبعضهم : مبدأ التغيير

أحمد المغربي
______________
سُجاح الهم

في غيبتك العيون تبكيك وتنوح
والجو ما قد راق لو هب نسيمه
فرقاك يعني هموم .. ضيقات م تروح
اشرب غيابك كاس طعم الهزيمه
احيا بدونك مثلما طير مذبوح
وتضيق بي ابواب كوني الرحيمه
لنك نبع احساس/ انفاس / لي روح
و لنك لي الفردوس واحلى نعيمه
حبك سفينة نوح / لا دسر لا لوح
غرقان في بحرك وشوفك نديمه
وجهك – نقابك ليل – والحسن مفضوح
ما بين حلم و علم نفسي مقيمه
أتلحّف الاحساس وان كنت مجروح
واضوي ليالي الياس لو هي عتيمه
واسري على ذكراك والنيّه طموح
تتكحّل عيوني بلفته كريمه
جتني “سُجاح” وتراتيل هم وجروح
دمعه على خد راهب الدير خيمه
ناديت لك بالصوت يا روح لا تروح
عند الوداع ورحت .. لحظه أليمه
يا شوق .. وش قسّاك والباب مفتوح
رد الندا يا شوق نفسي سقيمه
ان كان لي عندك محبه/ فلي بُوح
لا تخفي الاحساس .. خليك ديمه
وان كان ما تشعر وجودي .. فمسموح
يكفي وجودك لو فرحتي يتيمه

يعقوب بن سعيد الحوسني
______________
تصفّق بالندم

تصفق بالندم تعزف مأسي
وتخطف م العمر لحظة ودادي
تناديني تقول إني احبك
لتعرف غايتي وقاصي مرادي
أناظرها بعينن ما تناست
عذاب ايامها وذاك السهادي
شهودي في هواها نجوم ليلي
هجرها النور وداهمها السوادي
يداعبها الندم في كل لحظه
وتنصب م الألم ثوب الحدادي
عبارات التمنيّ كثار فيها
عسيمه وما بها شور السدادي
دنيه دنية الغربال شينه
تسيّس ساسها ابثافي الرمادي
تكدر شربها لي كان صافي
دفن بترابها فوق اللحادي
تجنبها الحنين وأمست وحيده
حزينة ابشوفها كالطير شادي
تصفق تبتسم من دون خاطر
بعد ما ضيعت درب الرشادي
على منوالها روحي تغنّت
وتشرب م الاساء كأس اضطهادي
أناشدها واحلفها بربي
فغفله يوم كل الكون هادي
اعاتبها واذكرها بزماني
واقول العين حاربها الرقادي
توّن وتنحدر عني بقساوه
واشوف الحق مكفوت الايادي
ازاحمها ولكن دون جدوى
اعاندها عمد وتقول عادي
اصافحها والقى ايدين عطشى
ظناها الوقت وعّناها البعادي
اسلم امرها لخالق سماها
واشكي ظلمها لرب العبادي
تصفق بالندم وتقول هانت
واعاين ظلمها مبعيد غادي

ناصر محرم العريمي
_______________
شمس المحبة

أشرقت شمس المحبة وانتهى دور الظلام
وخابت ضنون الليالي دامك أنتي تعرفين
تعرفين الحب عندي شي غالي ما يظام
واني عافيته منامي لجل أنتي تفرحين
واني من يومن عرفتك ما عرفت الانهزام
وانك أنتي للموده مثل عقد الياسمين
تذكري أول قصيدي يوم اهديتك سلام
وتذكري نظرة عيوني يوم أنتي تسمعين
تسمعين الشعر مني وأنا عايش في هيام
وانا اهدي لك قصايد عن شمال وعن يمين
يا بعد روح المشاعر يا عشق كل الغرام
يافرح كل الاماسي يا وله احلى السنين
أنا احبك يا هوايه وطاب لي حلو المقام
دامك أنتي دوم قربي تسعد اوقاتي وتزين
لا حكوا الغيد عنك انتشى طير الحمام
وارتقى باحلى الأماني فكل لحظه وكل حين
يسعد العالم بضحك وينتثر عطرك خزام
وحتى الورود التمايل لي نطقتي كلمتين
كلمتين وبحروفك يصبح المعنى تمام
لي نطقتي أنت عمري وما اضنك تكذبين
لي نطقتي وقلتي انته للقلب مسك الختام
انقش اسمك فقلبي ونكشف سري الدفين

عبدالله بن عبدالله القاسمي
najemwudam@gmail.com

إلى الأعلى