الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / إضاءات :عمانيات

إضاءات :عمانيات

//قانون حماية المستهلك قادم :القانون الذي طال انتظاره من جانب المستهلكين على الأبواب ….هذا ماسمعناه عبر نشرات الاخبار من مسؤول بمجلس الدولة من أن مسألة خروج قانون حماية المستهلك للنور بعد فترة حضانة قضاها متنقلا بين مجلسي الدولة والشورى مسألة وقت ليس إلا … فالكل يترقب وبلهفة صدوره والبعض يضع يده على صدره خشية ان تكون فترة الحضانة الطويلة التي قضاها القانون متنقلا بين مجلسى الدولة والشورى قد اثرت عليه وجعلت عوده لينا لايقوى على مجابهة مايعج به السوق من دسائس وحيل غريبة وعحيبة… ولكن لنكن متفائلين بأن يخرج القانون المنتظر على قدر الطموحات والامال المعقودة عليه ويكون كالحصن الحصين للمستهلكين …. والكل يقول عسى .
(معرض الاحياء المائية): منذ قرابة الحولين قمت بزيارة للامارة الجميلة والانيقة جدا إمارة الشارقة وصدق من قال ابتسم فانت في الشارقة فكل مافيها يبتسم …. الشاهد في الامر انني قمت بزيارة لمربي الأحياء البحرية وهو مركز متقدم وجميل بكل مافي الكلمة من معنى … يستمتع فى المركز الكبير والصغير ويتعجب مما يشاهده من كائنات بحرية غاية فى الروعة ومما يجسده المركز من مشاهد بحرية تحاكي الواقع بكل تفاصيله بل ويخيل للزائر له انه يعيش في أعماق البحار الدفينة … انتهت زيارتي للمركز بعد استمتاعي بكل لحظة قضيتها فيه وانا احلم أن يكون لدينا مثل هذا المركز ونحن دولة معروف عنها بامتداد شواطئها البكر وتنوع كائناتها البحرية نعم يوجد اجتهاد جميل وجذاب لوزارة الزراعة والثروة السمكية في مركز الاحياء البحرية في محافظة مسقط ولكنه لا يعكس البتة ما تحويه اعماق شواطئنا من روائع … وجاء الخبر المفرح بإنشاء معرض الاحياء البحرية في منطقة السيب بالعاصمة مسقط وبمساهمة من شركة تنمية نفط عمان وهي خطوة أراها تحسب لهذه الشركة في خدمة المجتمع وتضيف الكثير لمرافقنا السياحية والتعليمية والثقافية وعسى ان تكون فرصة يقظة للشركات الكبري الاخرى للمساهمة في مثل هذه المشاريع الهامة خدمة للوطن والمواطن .
// ( تطوير النقل العام … هل يقلل الازدحام) : دار الكثير من الجدل حين ظهور المجلس البلدي عن دوره في ظل وجود مجلس الشورى لاسيما في قلة الصلاحيات الممنوحة للمجلس البلدي في نظر البعض مما ينذر بدوره الهامشي …. ولكن قرر المجلس البلدي أن يغرد خارج السرب حينما تبنى قضية هامة وحساسة بالنسبة للمواطن وهي قضية تطوير النقل العام والذي سيؤدي تلقائيا الى تقليل الازدحام من خلال إقناع المواطنين بالتخلي عن استخدام سياراتهم الخاصة وتجربة استخدام النقل العام فالوضع الراهن ينذر بانفجار في شوارعنا والسبب تخطيط الشوارع البدائي السابق للاسف.. هذه الخطوة بدورها كفيلة بان تجعل شوارع مسقط التي تعج بالسيارة الخاصة خصوصا في الفترة الصباحية … شوارع هادئة خاوية سهلة مرنة … فكرة رائدة ورؤية رائعة من جانب المجلس البلدي نتمنى ان ترى النور …. شكرا لاعضاء المجلس البلدي وننتظر منكم المزيد .

ناصر بن سلطان العموري
abusultan73@gmail.com

إلى الأعلى