الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا تطالب مجلس الأمن بإدانة مجزرة درعا

سوريا تطالب مجلس الأمن بإدانة مجزرة درعا

دعت الناخبين بالخارج إلى الاقتراع الأربعاء
دمشق ـ (الوطن):
طالبت سوريا مجلس الأمن الدولي بإدانة مجزرة درعا التي راح ضحيتها عشرات السوريين إثر قصف نفذه إرهابيون على تجمع انتخابي فيما دعت دمشق الناخبين بالخارج إلى الاقتراع في الانتخابات الرئاسية يوم الأربعاء المقبل.
ووجهت وزارة الخارجية السورية رسالة إلى رئيس مجلس الأمن قالت فيها إن المجموعات الإرهابية ارتكبت بتاريخ 22 مايو 2014 مجزرة مروعة جديدة بحق المدنيين في مدينة درعا من خلال إطلاق قذائف هاون على حي سكني شعبي يكتظ بالمدنيين الذين تجمعوا فيه للتعبير عن ولائهم لوطنهم وإدانتهم للإرهاب ما أدى إلى مقتل 39 مدنيا بينهم أطفال ونساء وجرح نحو 205 آخرين من بينهم 14 حالتهم حرجة.
وأضافت الوزارة أن هذه الجريمة المروعة تأتي في سياق سلسلة الجرائم التي ترتكبها المجموعات الإرهابية المسلحة بدعم من دول إقليمية ودولية لقتل المدنيين بشكل متعمد حيث تقوم هذه المجموعات الإرهابية باستهداف المدنيين الأبرياء في أنحاء سوريا كافة بشكل مباشر ويومي عبر تفجيرات إرهابية وقذائف هاون عشوائية تطال بيوتهم وأماكن عملهم ومؤسساتهم التعليمية والطبية والدينية بهدف ترهيبهم ومنعهم من ممارسة حياتهم بشكل طبيعي.
وقالت الوزارة إن حكومة الجمهورية العربية السورية إذ تؤكد على استمرارها بممارسة واجبها الدستوري في حماية مواطنيها من جرائم المجموعات الإرهابية المسلحة فإنها في الوقت ذاته مستمرة بالسعي الجاد لتحقيق الحل السياسي وإجراء المصالحة الوطنية التي تمثل استراتيجية وطنية لسوريا لوضع حد لهذه المجازر وإعادة الأمن والاستقرار إلى سوريا.
وجاء في الرسالة أيضا أن حكومة الجمهورية العربية السورية وإذ تنقل إليكم تفاصيل هذه المجزرة الجديدة والتي ارتكبت المجموعات الإرهابية مثيلا لها في جميع المحافظات السورية فإنها تضع المتشدقين بحقوق الإنسان وأولئك الذين يدعون مكافحة الإرهاب أمام مسؤولياتهم لوقف أي دعم قاتل أو غير قاتل يقدمونه لهذه المجموعات.
وقالت الوزارة إن سوريا تطالب مجلس الأمن بإصدار إدانة واضحة وشديدة لهذا العمل الإرهابي ولممارسات تلك الدول التي لا تقدم تغطية رخيصة للإرهابيين فقط بل تتحالف معهم بشكل علني في بعض الأحيان لارتكاب المزيد من هذه الجرائم كما فعلت مؤخرا عندما طرحت مشروع قرار في مجلس الأمن والذي لم يمر لأنه يفوح برائحة النفاق.
إلى ذلك دعت اللجنة المركزية للانتخابات الرئاسية في وزارة الخارجية المواطنين السوريين المقيمين في الخارج والذين سجلوا أسماءهم في اللوائح الانتخابية في السفارات السورية إلى الحضور إلى مقرات السفارات السورية مصطحبين معهم جوازات سفرهم وذلك يوم الأربعاء من الساعة السابعة صباحا وحتى السابعة مساء لممارسة حقهم الانتخابي في الاقتراع على منصب رئيس الجمهورية.
يذكر أن عمليات الاقتراع في انتخابات رئاسة الجمهورية ستجري في الثامن والعشرين من الشهر الجاري بالنسبة للسوريين المقيمين في الخارج وفي الثالث من يونيو القادم بالنسبة لداخل سوريا.

إلى الأعلى