الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / حمد العزاني مدربا للمنتخب الأولمبى لكرة القدم
حمد العزاني مدربا للمنتخب الأولمبى لكرة القدم

حمد العزاني مدربا للمنتخب الأولمبى لكرة القدم

بعقد يمتد حتى نهاية عام 2016

العزاني :
من أولوياتي الوصول إلى نهائيات البرازيل عام 2016
متابعة ـ عبدالعزيز بن درويش الزدجالي
وقع اختيار اتحاد الكرة على المدرب الوطني حمد بن سعيد العزاني مدربا للمنتخب الأولمبي من بداية يونيو القادم وحتى نهاية عام 2016 ،وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة المؤتمرات بمقر الاتحاد العماني لكرة القدم باستاد السيب الرياضي برئاسة السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم والشيخ هزاع السعدي أمين السرالعام بالاتحاد والأسترالي جيمس سيلبي مدير الإدارة الفنية بالاتحاد
العودة لتدريب المنتخب الأولومبي
وأعرب العزاني عن سعادته بالعودة الى تدريب المنتخب الأولومبي مرة أخرى حيث قال إنني سعيد جدا للعودة مرة اخرى الى تدريب المنتخب الأولمبي وأضاف أشكر إدارة الاتحاد العماني وعلى رأسهم السيد رئيس الاتحاد على هذه الثقة التي أرجو أن أكون عند حسن ظنهم وان اتمكن من تقديم ما تصبو اليه الجماهير وإدارة الاتحاد
الأولويات
كما تحدث العزاني بأن هنالك عددا من الاستحقاقات التي تنتظر المنتخب الأولومبي اهمها التصفيات المؤهلة الى البرازيل 2016 بالإضافة الى البطولة الخليجية في أغسطس القادم بقطر و البطولة الآسيوية في شهر سبتمبر القادم

قائمة المنتخب الأولومبي
كما وعد العزاني بأن تكون قائمة المنتخب الأولومبي حاضرة وسيتم الإعلان عنها بتاريخ 26 يوليو في حين ان المعسكر الداخلي سوف يبدأ بتاريخ 14 يونيو

آلية اختيار اللاعبين
وعن كيفية اختيار اللاعبين قال العزاني لقد كنت محظوظا في الفترة السابقة حيث تعاملت مع لاعبين سابقين لازلت اثق بهم ويمكننا استدعاءهم كما انه من خلال متابعتي للدوري هنالك 9 لاعبين جديرين للانظمام بصفوف المنتخب بالإضافة الى المجموعة التي يتم استدعاؤها من فترة الى اخرى في المنتخب وبالنسبة لنا القائمة شبه حاضرة كما اننا لا يمكن ان نغفل دور الإعلام في مساندتنا في النهوض بمستوى الفريق الاولمبي كما أن هنالك دورا قام به مساعد المدرب محمد خميس خلال الفترة الماضية من خلال تواصل العمل بالمنتخب الأولومبي والذي رشح بعض العناصر التي من شأنها الأستمرار مع المنتخب الأولومبي
التحديات
وعن الصعوبات التي من الممكن ان يتعرض لها المدرب الجديد القديم اجاب العزاني هي اختيار اللاعبين الجيدين والذين سيخدمون المنتخب وكذلك تجاوبهم مع الطاقم الفني وكل ذلك بحاجة الى وقت ولكن النتائج الايجابية ستعمل على إزالة كافة هذه العقبات
الجهاز المساعد سيستمر
كما ذكر السيد خالد بأن نفس الجهاز المساعد سوف يستمربالعمل معه و لكن ربما سيكون هنالك تعزيز له مستقبلا ففي نهاية المطاف المدرب هو من سيكون المسؤول عن هذا الأمر و في حالة احتياجه لنا.

تأجيل الإعلان
كما ذكر السيد رئيس الاتحاد بأن الاتصالات كانت مع العزاني منذو فترة وتحديد تم طرح اسمه بعد البطولة الآسيوية تحت 22 سنة ولكن وفقا لاتفاق مع رئيس نادي النهضة بعدم إفصاح عن التعاقد حتى نهاية الموسم
دورات في الإعلام الرياضي
كما صرح السيد رئيس الاتحاد بأن الاتحاد العماني لكرة القدم سيقوم بالتعاون مع إحدى المؤسسات الإعلامية المرموقة بالمنطقة العربية بتنظيم دورات متخصصة في الإعلام الرياضي للصحفيين الرياضيين المحلين
تأهل المدربين الوطنيين
كما قال والأسترالي جيمس سيلبي مدير الإدارة الفنية بالاتحاد نحن ننظر الى تطوير المدربين الوطنيين من خلال الدورات التي سنعقدها مستقبلا محليا لامدادهم بالمعرفة التي يحتاجونها فنهالك علاقة بين تطوير مراكز اللاعبين ما بين 12 الى 14 سنة وتطوير المدربين الوطنيين لذلك فنحن بحاجة الى مدى طويل من الوقت والعمل فهنالك خطة لتطوير المدربين تنسجم مع خطة تطوير اللاعبين من خلال صقلها بالدورات المحلية او في خارج السلطنة فسنقوم بدعم وتعزيز هذه المنتخب بالكفاءات المتخصصة التي من شانها ان ترتقى بها
نفى قاطع
من ناحية اخرى نفى حمد العزاني مدرب منتخبنا الأولمبي والمدرب السابق لنادي النهضة كل الأقاويل التي نسبت إليه في المؤتمر الصحفي الذي أعقب مواجهة النهضة وظفار في إياب نصف نهائي الكأس الغالية والتي أثيرت في مواقع التواصل الإجتماعي والمنتديات الإلكترونية, حيث ذهب البعض بعيداً في تهويل وتأويل ما قاله العزاني وأتهمه بالإساءة لمحافظة ظفار.
وأكد العزاني بأن نقده كان موجه للجهات المسؤولة عن التنظيم والتنسيق أثناء المباراة , والذي وصفه دون مستوى المواجهة على الرغم من الكلام الذي أثير قبل بداية اللقاء سواء عن الحكام أو غيرها من الأمور الأخرى, وأضاف “النهضة تضرر كثيراً في مباراة الذهاب بعدم إحتساب ضربتي جزاء لنا , ولم نثير الموضوع لأن في نهاية الأمر الحكام بشر وغير معصومين عن الخطأ”
وواصل حديثه “البعض أساء لشخصي وتحدث بأني اسأت لمحافظة بأسرها وشكك في وطنيتي , وأقول لهم لا أريد أن يتم التشكيك في وطنيتي .. حمد العزاني معروف من أين , ومكان نشأته , ومستحيل يجي يوم وأغلط فيه على أهلي وأنسابي في المحافظة” وأكد العزاني لم يقصد بأنه لم يشعر بالأمان في المحافظة , وذكر بأن بلدنا فيها أمن وسلام في ظل القيادة الحكيمة من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس , وأينما ما ذهبنا سواء في السلطنة او دول الخليج نشعر بالأمن, وقال “أنا أكبر من كل الأمور التي قيلت .. أنا أحترم ظفار وأهلها ولا يمكن أن أسيء لهم”.
وأضاف “أنا تحدثت عن الأمور التنظيمية التي لم تكن بالشكل المطلوب .. خلال مسيرتي كاملة لم أشهد طوق أمني في الممر المؤدي لغرفة تبديل الملابس !! وهذا ماحدث بعد المواجهة , ولم يتم السماح لنا بالاحتفال حتى في غرفة تبديل الملابس على الرغم أن المباراة كانت صعبة والفوز أتى في الوقت القاتل وأمام منافس قوي”.
وتطرق حمد العزاني للحديث بعد ذلك عن لحظة خروجه من المؤتمر الصحفي حيث قابل أمين سر نادي ظفار عبدالله المقدم وقال له “مبروك الفوز .. لعبتوها صح أنتو والإتحاد” وكان المشهد أمام مرأى المدير التنفيذي لرابطة المحترفين شبيب الحوسني ومراقب المباراة عبدالله سبيل وعدد آخر من المتواجدين تلك اللحظة.
وطلب العزاني العودة لشريط تسجيل المؤتمر الصحفي للتأكد من كلامه , وأكد بأنه على استعداد تام للاعتذار من أهالي ظفار وعمان في حال أتضح أنه ذكر أي إساءة.

إلى الأعلى