الإثنين 20 مايو 2019 م - ١٤ رمضان ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يقترب من حاجز الـ 50 دولاراً والأسعار العالمية ترتفع مدعومة بتراجع الدولار
الخام العماني يقترب من حاجز الـ 50 دولاراً والأسعار العالمية ترتفع مدعومة بتراجع الدولار

الخام العماني يقترب من حاجز الـ 50 دولاراً والأسعار العالمية ترتفع مدعومة بتراجع الدولار

مسقط ـ عواصم ـ وكالات:
اقترب الخام العماني أمس من حاجز الـ 50 دولاراً للبرميل مع تطلع الدول المنتجة إلى تمديد اتفاق المنتجين وبلغ سعر نفط عُمان تسليم شهر مايو القادم أمس ٨٩ر٤٩ دولار.
وأفادت بورصة دبي للطاقة بأن سعر نفط عُمان شهد أمس ارتفاعاً بلغ ٣٨ سنتًا مقارنة بسعر أمس الأول الاثنين الذي بلغ ٥١ر٤٩ دولار.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر أبريل المقبل بلغ 55 دولارًا و12 سنتًا للبرميل مرتفعًا بمقدار دولار واحد و19 سنتًا مقارنة بسعر تسليم شهر مارس الجاري.
وزادت أسعار النفط أمس الثلاثاء بفضل انخفاض الدولار واضطراب الإمدادات في ليبيا وأحدث تصريحات صادرة عن مسؤولين تشير إلى أن أوبك ربما تمدد اتفاقها لخفض إنتاج النفط العالمي.
لكن العقود الآجلة للنفط مازالت واقعة تحت ضغوط نزولية بسبب انتعاش إنتاج النفط الصخري الأميركي والتوقعات بأن مخزونات الخام الأميركية قد ترتفع مرة أخرى مما يبرز استمرار تخمة المعروض العالمي التي أثرت سلبا على الأسعار لمدة ثلاث سنوات.
وزادت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب شهر استحقاق 48 سنتا مقارنة مع إغلاق الجلسة السابقة لتصل إلى 51.23 للبرميل.
وفي الولايات المتحدة ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 48 سنتا إلى 48.21 دولار للبرميل.
ويقول متعاملون: إن خام برنت ارتفع بعد اختبار مستوى 50 دولارا للبرميل أمس الأول الاثنين، ويدعم انخفاض الدولار العقود الآجلة للخام مما قد يجذب المستثمرين إلى أسواق السلع الأولية الأكثر أماناً في الوقت الذي يصبح فيه النفط أقل تكلفة للدول التي تستخدم عملات أخرى بخلاف الدولار.
وارتفع الدولار بوتيرة طفيفة مقابل سلة من العملات الرئيسية أمس لكنه يظل عند مستويات لم يشهدها منذ نوفمبر الماضي.
وقفز خاما برنت وغرب تكساس الوسيط ما يزيد على 20 سنتا للبرميل بعدما تبين أن إنتاج ليبيا من النفط هبط بنحو الثلث تقريبا أو ما يعادل 252 ألف برميل يوميا بسبب تعطيل فصائل مسلحة الإنتاج في حقلي نفط الشرارة والوفاء.
وارتفع برنت وخام غرب تكساس بعدما قال وزير النفط الإيراني بيجن زنجنه: إن من المرجح تمديد اتفاق عالمي لتقليص إنتاج النفط بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وكبار المنتجين غير الأعضاء في المنظمة.
وقالت جين فو من مجموعة “سي ام سي ماركيتس”: ان اي ارتفاع في الأسعار حالياً ستحد منه الشكوك في سوق النفط حالياً .. وأن “الدولار يلعب دوراً واضحاً لكن اي ارتفاع سيتأثر بالشكوك حول مستويات الانتاج الاميركي وتمديد اتفاقات خفض الانتاج لاوبك” منظمة الدول المصدرة للنفط .. وعلى الرغم من خفض الانتاج الذي طبقته اوبك و11 دولة اخرى على رأسها روسيا، لم تكف الاحتياطات الاميركية عن الارتفاع منذ بداية العام وبلغت مستويات قياسية.

إلى الأعلى