الأحد 16 يونيو 2019 م - ١٢ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مجلس البحث العلمي يعلن عن بدء العمل في إنشاء منصة لتحفيز مبادرات المدن الذكية في السلطنة
مجلس البحث العلمي يعلن عن بدء العمل في إنشاء منصة لتحفيز مبادرات المدن الذكية في السلطنة

مجلس البحث العلمي يعلن عن بدء العمل في إنشاء منصة لتحفيز مبادرات المدن الذكية في السلطنة

ـ المشروع يهدف إلى توفير بيئة جاذبة للباحثين والمبتكرين وتمويلهم لتقديم حلولا ذكية للتحديات التي تواجهها المدن العمانية

أعلن مجلس البحث العلمي عن بدء العمل على انشاء منصة معرفية تشاركية لتحفيز مبادرات المدن الذكية ضمن البرنامج الاستراتيجي للمدن الذكية الذي اعتمدته هيئة مجلس البحث العلمي في مطلع الشهر الجاري.
يأتي الإعلان عن المنصة المعرفية للمدن الذكية تزامناً مع مؤتمر ومعرض كومكس لعام 2017.
تهدف المنصة الى توفير بيئة جاذبة للباحثين والمبتكرين لتمويلهم ومساعدتهم لتقديم حلول ذكية للتحديات التي تواجهها المدن العمانية، كما تهدف المنصة الى تنسيق أنشطة المدن الذكية وتحفيز المبادرات في هذا المجال في السلطنة،وكذلك تهدف الى خلق الوعي بأهمية حلول المدن الذكية ورفع كفاءة العاملين في هذا المجال عبر حلقات العمل والمحاضرات والمؤتمرات المتخصصة.
وبهذه المناسبة قال الدكتور علي الشيذاني ـ مدير دائرة المراكز البحثية بمجلس البحث العلمي عضو اللجنة التوجيهية للمنصة: إن الحاجة لمنصة المدن الذكية تكمن في تنسيق الجهود وتحديد الرؤى نحو تحويل بعض المدن العمانية لمدن ذكية ويتم ذلك بعد دراسة احتياجات هذه المدن ومعرفة الحلول الذكية المناسبة لها والتي بدورها ستقوم بإسعاد قاطنيها، كما تقوم فكرة المنصة المعرفية للمدن الذكية على إقامة أنشطة متعددة مثل إقامة المسابقات الابتكارية ودعم الأبحاث في هذا المجال وتوفير منبر لتبادل المعرفة والتعاون والتواصل بين القطاع العام والقطاع الخاص والقطاع الأكاديمي بهدف تسهيل وتمكين ابتكارات المدن الذكية. كما ستقوم المنصة بإعداد حلقات عمل ومحاضرات ومؤتمرات متخصصة بالإضافة الى محاولة توحيد الجهود والآراء للخروج برؤى واستراتيجيات وطنية للمدن الذكية.
من جانبها قالت المهندسة أمل السبتية، منسقة مشروع إعادة تأهيل مدينة مطرح المديرة التنفيذية للمنصة: تتطلع المنصة المعرفية ان تكون مدينة مطرح طليعة مشاريعها لما تتمتع به المدينة من مقومات تاريخية واثرية وسياحية وتجارية مما يجعلها بيئة خصبة للباحثين والمبتكرين لابتكار حلول مفيدة كتطبيقات الهواتف الذكية وتوجيه الأبحاث والابتكارات التقنية نحو هذه المدينة لتأهيلها لتكون مدينة ذكية.
وقالت: إن هذه المنصة المعرفية تعد منبراً لتشارك المعلومات والخبرات بين مؤسسات القطاع العام والقطاع الخاص والقطاع الأكاديمي، وفي هذا الصدد يعلن القائمون عن المنصة عن فتح المجال للجهات المهتمة من القطاع الخاص بالمشاركة والاستفادة من الخدمات المعرفية التي تقدمها المنصة.

إلى الأعلى