الخميس 15 نوفمبر 2018 م - ٧ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / البلديات الإقليمية تختتم البرنامج التدريبي لعمال مكافحة نواقل الأمراض
البلديات الإقليمية تختتم البرنامج التدريبي لعمال مكافحة نواقل الأمراض

البلديات الإقليمية تختتم البرنامج التدريبي لعمال مكافحة نواقل الأمراض

احتفلت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه أمس باختتام البرنامج التدريبي التوعوي لعمال مكافحة نواقل الأمراض .
رعى ختام البرنامج معالي أحمد بن عبدالله بن محمد الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه وبحضور سعادة المهندس وكيل الوزارة لشؤون موارد المياه والمستشارين والخبراء ومديري العموم وعدد من موظفي الوزارة.
في بداية الحفل ألقى المهندس سالم بن حميد الشبلي المدير العام للرقابة الصحية والصرف الصحي كلمة قال فيها : وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه من خلال تنظيمها لهذا البرنامج تسعى لتعزيز الوعي لدى العاملين وتأهيلهم في مجال مكافحة نواقل الأمراض وتوعيتهم حول التعامل السليم مع المبيدات الكيميائية وتعزيز ثقافة السلامة بالمخاطر والأمراض المهنية المرتبطة ببيئة العمل، وأشارت نتائج تحليل استبيان قياس الوعي الصحي لهذه الفئة والذي تم تنفيذه بالمحافظات إلى ضرورة تطبيق أنظمة الصحة والسلامة المهنية وخاصة توثيق الحوادث والإصابات وتقييم المخاطر في بيئة العمل .
وأوضح الشبلي أن الدراسات أثبتت أن الاستخدام غير الآمن للمبيدات لفترة طويلة من ضمن أسباب ظهور عدد من الأمراض العصرية والمزمنة فضلا عن أضرار المبيدات على صحة الإنسان إما بشكل مباشر وذلك بوصول المبيد الحشري عن طريق اللمس أو الاستنشاق أو عن طريق الفم والعينين في الأماكن القريبة من موقع استخدام المبيد أو بطريقة غير مباشرة عن طريق استهلاك المواد الغذائية والماء والهواء الملوثة بآثار المبيدات.
ومن هذا المنطلق جاء تنفيذ البرنامج التدريبي التوعوي لعمال مكافحة نواقل الأمراض تحت شعار ” للوقاية من المخاطر…سلامتكم تهمنا ” والذي أطلقته الوزارة خلال شهر يناير الماضي وأحتضنته محافظات (مسندم – جنوب الباطنة – شمال الشرقية -الداخلية) ، وتم تنفيذ حلقات عمل ومعرض بمشاركة بعض الجهات ذات العلاقة.
وأشار المدير العام للرقابة الصحية والصرف الصحي بأن البرنامج اشتمل على العديد من الفعاليات التوعوية لعمال مكافحة نواقل الأمراض بمشاركة مختلف الجهات ذات العلاقة كالحلقات التدريبية التي تحث على أهمية الفحوصات الطبية والإسراع في الإبلاغ عن حالات الطوارئ والإصابات المهنية وأهمية أدوات الوقاية الشخصية ، إلى جانب تنفيذ تطبيقات عملية عن الأساليب والتقنيات المختلفة للحد من المشاكل الناجمة عن استخدام المواد الكيميائية.
إلى جانب ذلك تم تنظيم ندوة “الوقاية من المخاطر الصحية للمبيدات الكيميائية “بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس والتي استعرضت الوزارة من خلالها الممارسات والسلوكيات الميدانية في أعمال مكافحة نواقل الأمراض بهدف الإستفادة من تجارب الجهات الحكومية الأخرى فيما يتعلق بالتشريعات والقوانين عن أنظمة الصحة والسلامة المهنية في المبيدات الكيميائية ، وكذلك عن المخاطر والأمراض المهنية المرتبطة في بيئة العمل ، كما تضمنت الندوة تدريب عملي لفئة مراقبي فرق المكافحة بإشراف من الشركات الموردة للمبيدات في مجالات طرق صيانة المعدات اساسيات السلامة حول معدات الوقاية الشخصية طرق التعامل مع الطوارئ أثناء حدوث الإصابات.
بعدها تم تقديم عرض مرئي حول الجهود التي تقوم بها الوزارة في مجال مكافحة نواقل الأمراض ومبادئ السلامة التي تنتهجها والواجب اتباعها للعاملين في هذا المجال وضرورة تعزيز الجانب التوعوي لتفادي المخاطر الناجمة عن الممارسات الخاطئة, إلى جانب استعراض أبرز النتائج التي تم تحقيقها من خلال تنفيذ هذا البرنامج.
وفي نهاية الحفل قام معالي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بتكريم البلديات الفائزة في مسابقة أفضل مخزن لحفظ المبيدات الكيميائية والمشاركين والمساهمين في إنجاح البرنامج

إلى الأعلى