الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / صالة ستال للفنون تستضيف المؤتمر الدولي “العمل كاختراع .. الفن للتغيير الاجتماعي”
صالة ستال للفنون تستضيف المؤتمر الدولي “العمل كاختراع .. الفن للتغيير الاجتماعي”

صالة ستال للفنون تستضيف المؤتمر الدولي “العمل كاختراع .. الفن للتغيير الاجتماعي”

مسقط ـ الوطن:
تستضيف ستال للفنون بالتعاون مع أرتسيتيا ثيسالونيكي في صالة عرضها اليوم الجمعة من الثانية والنصف ظهرا حتى الثامنة والنصف مساء، بثاً مباشراً للمؤتمر الدولي “العمل كاختراع .. الفن للتغيير الاجتماعي” الذي سيعقد بين بازل في سويسرا وثيسالونيكي في اليونان، وسيقدم دراسات ومناقشات تكشف تأثير الفن في الاقتصاد والتغيير الاجتماعي.
المؤتمر سيتضمن عدة فعاليات تتمثل في الجلسة الأولى بعنوان (الفن من أجل التغيير الاجتماعي .. النظرية والتطبيق) وستأتي كحوار في صالة ستال للفنون (الفن من أجل التغيير الاجتماعي) إضافة إلى الجلسة الثانية وهي بعنوان (الاستراتيجيات السياسية في الفن والاقتصاد) أما الجلسة الثالثة فبعنوان (اختراع العمل، المشاريع الرقمية، وحركة صناع المحتوى).
والسمة الفريدة لمؤتمر “العمل كاختراع .. الفن للتغيير الاجتماعي” هي صيغته الخاصة التي تُسمى مختبرا إبداعيا، سيولي المؤتمر اهتماما خاصا بتفاعل الجمهور، وفي نفس الوقت يعمل كدراسة نموذج لأفضل الممارسات ذات الصلة بالموضوع المطروح. ستُمَكِّن صيغة المؤتمر الجمهور في جميع أنحاء العالم على متابعته مباشرة على الإنترنت والانضمام إلى المناقشة عبر قناة معدة خصيصا في اليوتيوب.
وسيغطي البث المباشر للمؤتمر ـ الذي تستضيفه صالة ستال للفنون ـ ثلاث جلسات تبدأ من “الفن من أجل التغيير الاجتماعي .. النظرية والتطبيق”، تليها “الاستراتيجيات السياسية في الفن والاقتصاد” وتختمها جلسة “اختراع العمل، المشاريع الرقمية، وحركة صناع المحتوى”. إضافة إلى ذلك، ستقوم ستال بتنظيم مناقشة موازية مع مساهمين محليين أو مقيمين محلياً للتحاور حول موضوع “الفن من أجل التغيير الاجتماعي”.
و”أرتسيتيا ثيسالونيكي” هي مبادرة من قبل معهد جوته ثيسالونيكي، بالتعاون مع إدارة الفنون الإبداعية أرتبوكس، لتشكل وكالة إبداعية فنية تهدف إلى إعادة اختراع صورة المدينة وتغيير الطرق التي يختبر بها السكان المدينة، والزوار، والناس من جميع أنحاء العالم. ويساهم المبدعون الذين يشاركون في سلسلة من البرامج المصممة خصيصا لإيجاد حلول وبناء نماذج أولية لتحقيق هذا الهدف. تقوم الوكالة ببناء جسور بين مشاريع أساسية وحرجة وربطها بالمشاريع الفنية والمجتمعات المحلية. تشكل مبادرات الوكالة جزءا من شبكة نشطة من الفعاليات الثقافية على الصعيدين الدولي والمحلي.
الجدير بالذكر أنه سيتم بث مؤتمر “العمل كاختراع .. الفن للتغيير الاجتماعي” في جميع أنحاء العالم في مختلف المتاحف والمعارض والمؤسسات الفنية والجامعات بما في ذلك صالة ستال للفنون.

إلى الأعلى