Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

وزير الشؤون الرياضية يفتتح أعمال مؤتمر الكونجرس الآسيوي للهوكي

07

كتب – عبدالله الجرداني:
تصوير – سعيد البحري:
افتتح معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية ظهر أمس بفندق جراند ميلينيوم أعمال مؤتمر الكونجرس الآسيوي للهوكي الحدث القاري الكبير الذي تستضيفه السلطنة بحضور الدكتور لانيدر بترا رئيس الاتحاد الدولي للهوكي, وخالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وشخصيات رياضية عالمية وقارية في رياضية الهوكي بمشاركة 34 دولة آسيوية بينهم 6 دول عربية وهي (السلطنة ـ الإمارات ـ السعودية ـ قطر ـ العراق ـ البحرين). وقد تضمن الكونجرس في فترته الصباحية بعض الفعاليات وعرض أوراق العمل عن تطور رياضة الهوكي العالمية قدمها الاتحاد الدولي للهوكي, كما قدم الأمين العام للاتحاد الآسيوي للهوكي الطيب أكرم عن استراتيجيات وأهداف الاتحاد الآسيوي للهوكي, كذلك قدمت ورقة عمل عن أهمية التسويق والاتصالات في الرياضة. كما تحدث الأمين العام للاتحاد الآسيوي للهوكي خلال الجلسة الصباحية الثانية عن آلية تطوير عمل الاتحادات الرياضية.
وقد بدأ الافتتاح الرسمي للمؤتمر بكلمة الطيب أكرم الأمين العام للاتحاد الآسيوي للهوكي الذي أدار جلسة المؤتمر مرحبا بالجميع، ثم تحدث الأمير عبدالله بن أحمد شاه رئيس الاتحاد الآسيوي للهوكي الذي أشاد بحسن الاستقبال والضيافة في مسقط مشيرا إلى أن السلطنة: بلد غني بالتاريخ والثقافة والطبيعة والجمال يزدهر تحت القيادة الحكيمة لجلالة السلطان قابوس حفظه الله ورعاه وقال: لقد اجتمعنا هنا لنتحدث عن النجاحات التي تحققت منذ المؤتمر الأخير للاتحاد الآسيوي 2014 وخلال الأعوام الماضية كانت الرحلة شاقة ولكن يشرفني أن أقول اننا أحرزنا تقدما هائلا من خلال تحفيز المبادرات والتخطيط الدؤوب الذي لا يزال يأخذ مساره في لقادم الوقت ومن المهم أن نلاحظ أن رياضتنا تشهد حقبة من التطور والتجديد منذ مؤتمرنا الماضي.
وأضاف: لقد أحرزنا تقدما ممتازا واستفدنا من الفرص المتاحة لتطوير الهوكي في آسيا ومنذ يناير 2015 بدأنا في حملة تجارية وتسويقية وبناء علاقات قوية مع مختلف المؤسسات لنشر اللعبة فهناك جهود بذلت لتجديد هوية الاتحاد فقد أطلقنا مواقع جديدة على شبكة الأنترنت ويعد الشعار الجديد بمثابة محور للهوية المعاصرة وأداة قوية للتأثير وتكوين قاعدة جماهير كبيرة واختتم حديثه بالشكر والتقدير للاتحاد العماني للهوكي.
وتحدث خلال الافتتاح طالب بن خميس الوهيبي رئيس الاتحاد العماني للهوكي مرحبا في مستهل حديثه بضيوف السلطنة ثم تطرق إلى أهمية المؤتمر وقال: نحن فخورون باستضافة الكونجرس الآسيوي في مسقط وهو الأول من نوعه في المنطقة بهدف نشر وتطوير لعبة الهوكي، حيث إن اللعبة تعد من أقدم الرياضات بالسلطنة وتمارس منذ 1914م وقد حظيت بتخصيص كأس باسم صاحب الجلالة حفظه الله ورعاه، وأضاف: الاتحاد العماني على أتم الاستعداد للتعاون مع الإخوة الخليجيين بنشر اللعبة في دول الخليج واختتم كلمته متمنيا طيب الإقامة للمشاركين.
عقب ذلك تحدث الدكتور لانيدر بترا رئيس الاتحاد الدولي للهوكي الذي تم انتخابه في نوفمبر 2016م موضحا أن انتخابه :
أعطاه الثقة والدافع للاهتمام بالقرارات التي وضعها الاتحاد لمستقبل رياضة الهوكي وقال: إن الاتحاد الدولي قد اتخذ خطوات مهمة ليصبح أكثر شفافية ونحن نرحب دائما بالحوار والمشاركة في الخطط فعن طريق العمل الجماعي نستطيع تطوير الرياضة وخلال الفترة القادمة لدينا بطولتان مهمتان تستضيفهما قارة آسيا هما: كأس العالم للهوكي للرجال 2018م في بهوبانسوار في الهند، وألعاب طوكيو الأولمبية 2020 لذلك سأعمل جاهدا مع المجلس التنفيذي وموظفي الاتحاد الدولي للهوكي لجعل هذين الحدثين بارزين وقريبا سنطلق مجموعة من الفعاليات التي ستعمل على تطوير الهوكي وسنحسن من معايير المسابقات والأداء، في ختام جلسة الافتتاح تم تبادل الهدايا التذكارية بين الاتحادات والوفود المشاركة ثم عقدت جلسات خاصة بين الأعضاء تم ابعاد الصحافة عنها.
يأتي انعقاد الكونجرس الآسيوي للهوكي في السلطنة بعد جهود كبيرة من قبل مجلس إدارة الاتحاد العماني للهوكي وأسرة الهوكي العمانية من أجل جعل السلطنة إحدى الوجهات العالمية للهوكي, حيث ستنال السلطنة دورا كبيرا على المستوى القاري والإقليمي والذي ستبرز نتائجه لاحقا، وتدخل رياضة الهوكي العمانية مرحلة جديدة من الانفتاح الدولي على الاتحادات القارية والاتحاد الدولي للهوكي, إضافة إلى مسارها في المشاركات الخارجية سواء على مستوى الاجتماعات الدولية , أو على مستوى المشاركة بالمنتخبات الوطني.
وقد حظى الاجتماع باهتمام دولي كبير وهو يعد إنجازا للرياضة العمانية على مدى تاريخها الكبير, إضافة إلى ما ذكر فإن السلطنة ستعد إحدى وجهات البطولات القارية والعالمية القادمة منها استضافة بطولة التصفيات المؤهلة للألعاب الأولمبية الآسيوية للهوكي في يناير2018م. حيث تم اختيار ملف السلطنة بين ملفات خمس دول وهي (سلطنة عمان ـ سنغافورة ـ هونج كونج ـ سيريلانكا ـ بنجلاديش).
وتعد استضافة السلطنة للتصفيات المؤهلة للألعاب الآسيوية خطوة جيدة على مستوى احتضان البطولات الدولية, خاصة وأن التصفيات المؤهلة تقام للمرة الرابعة بداية منذ عام 2005م والتي أقيمت في بنجلاديش حينما حصلت السلطنة على المركز الثاني خلف بنجلاديش وتأهلت للألعاب الآسيوية بالدوحة, فيما توجت السلطنة بمرحلة التصفيات في نسختها الثانية, وعادت للوصافة في نسختها الأخيرة, وتأهلت منها جميعا لدورة الألعاب الآسيوية, وكانت بنجلاديش هي من استضاف النسخ الثلاثة الأولى من التصفيات.
ويأمل الاتحاد العماني للهوكي الاندماج مع الاتحادات العالمية, والارتقاء برياضة الهوكي من خلال المشاركات, واحتضان الفعاليات الدولية, وتعزيز مكانة اللعبة على الصعيد الداخلي, واعداد اللاعبين والمدربين والإداريين والحكام والقضاة الإعداد الجيد.
وحول استضافة الكونجرس الآسيوي قال رئيس الاتحاد العماني للهوكي طالب بن خميس الوهيبي: يعد الحدث فخرا للسلطنة ولأسرة الهوكي العمانية, وهو ثمار التكاتف في مجلس إدارة الاتحاد العماني للهوكي, ومدى التعاون مع الاتحادات القارية والعالمية للهوكي, وكما نعلم بأن هنالك شراكة كبيرة بين الاتحاد العماني للهوكي والاتحاد الدولي للهوكي وستتضح جهود التعاون مع قادم الأيام, ومن المنتظر أن يقر الاتحاد الآسيوي للهوكي بأن تكون السلطنة نقطة انطلاق الهوكي في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية, وسنعمل على إنشاء أكاديمية دولية للهوكي في السلطنة من خلال طرح المبادرة على المجلس الآسيوي للهوكي, ومشاركة دول مجلس التعاون الخليجي في هذا الحدث دليل على الاهتمام الكبير حيث ستشارك 6 دول خليجية, وسيحضر وفد رفيع المستوى من المملكة العربية السعودية ممثلا في سمو الأمير الملكي خالد بن بندر بن مساعد آل سعود وهو شرف لنا بأن تكون هنالك شخصية كبيرة بيننا والذي سيساهم في رفع مستوى اللعبة في المنطقة بكل جدية, ومن المتوقع أن يشهد الاجتماع توقيع اتفاقيات تفاهم مع دول آسيوية ذات خبرة أوسع للارتقاء بالهوكي العماني.


تاريخ النشر: 31 مارس,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/183597

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014