Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

الفلسطينيون يناشدون العالم بتحمل مسؤولياته تجاه التصعيد الإسرائيلي

07

القدس المحتلة ــ الوطن :
ندد الناطق الرسمي باسم حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية يوسف المحمود بالتصعيد الإسرائيلي وقرار تل أبيب الترخيص لمستوطنة جديدة وقضم 977 دونما إضافية من نابلس المحتلة. يأتي ذلك فيما أعرب المتحدّث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستافان دو جاريك “عن خيبة الأمل والقلق تجاه إعلان الاحتلال عن الكتل الاستيطانية الجديدة في الضفة الغربية.
وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة الفلسطينية بهذا الصدد: “إعلان حكومة نتنياهو عن تشييد مستوطنة جديدة والاستيلاء على 977 دونما من أراضي المواطنين في محافظة نابلس، والإعلان عن بناء 2000 وحدة استيطانية جديدة على أرض دولة فلسطين المحتلة، يأتي استمرارا لتصعيد ممارسات الاحتلال التي تنتهجها الحكومة الإسرائيلية”. وأضاف المحمود أن هذه السياسة “تهدف إلى تثبيت الاحتلال الإسرائيلي البغيض القائم بالقوة منذ نصف قرن، وفرض المزيد من أجواء التوتر في المنطقة”. وختم بالقول: “هذه الخطوة التصعيدية الجديدة، تعكس إصرار حكومة الاحتلال على المضي في رفض وعرقلة كافة الجهود المبذولة لبعث العملية السياسية، لاسيما وأن هذه الخطوة جاءت بالتزامن مع إحياء أبناء شعبنا يوم الأرض الخالد، في تحد سافر وصارخ لإرادة شعبنا والمجتمع الدولي وفي استخفاف شنيع بالقوانين والمواثيق الأممية”.
من جانبه، أكد دو جاريك إدانة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس “أيّ خطوات أحادية مثل هذه الخطوة التي تهدد السلام وتقوّض حلّ الدولتين”. وأضاف أن جوتيريس أكد مراراً وتكراراً “عدم وجود خيار آخر لدى الإسرائيليين والفلسطينيين سوى العيش معاً بسلام وأمن”.
وتبنّى مجلس الأمن الدولي في 23 ديسمبر 2016 بكامل أعضائه مشروع قرار يحمل الرقم 2334 يدين الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية بغالبية 14 عضواً وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت.


تاريخ النشر: 1 أبريل,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/183899

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014