الثلاثاء 20 أغسطس 2019 م - ١٨ ذي الحجة ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / فرقة “مسرح الدن للثقافة والفن” تشارك في مهرجان ربيع الأطفال الدولي بالمغرب
فرقة “مسرح الدن للثقافة والفن” تشارك في مهرجان ربيع الأطفال الدولي بالمغرب

فرقة “مسرح الدن للثقافة والفن” تشارك في مهرجان ربيع الأطفال الدولي بالمغرب

مسقط ـ الوطن:
بمشاركة عروض مسرحية من إيطاليا والجزائر وتونس والمغرب واستجابة لدعوة خاصة من إدارة المهرجان سيغادر غدا وفد فريق عمل مسرحية الأطفال (جزيرة الأماني) لفرقة مسرح الدن للثقافة والفن للمشاركة في مهرجان ربيع الاطفال الدولي في دورته الخامسة بمدينة شفشاون بالمملكة المغربية 5 – 10 أبريل 2017م.

عروض وجوائز
العرض سبق وأن حقق جائزة الأوسكار كأفضل عرض مسرحي للطفل بمدينة الناظور بالمغرب عام 2016م وشارك أيضا بمهرجان مزون الدولي الثالث لمسرح الطفل بالسلطنة في ابريل 2016 وحصل على جائزة أفضل أداء جماعي وقدم العرض للجمهور في فعاليات عيد الفطر المبارك بولاية سمائل في يوليو 2016 وشارك بمعرض مسقط الدولي للكتاب بالإضافة لمشاركة العرض في مدرسة السيب العالمية بشهر مارس 2017.

جزيرة الأماني
تتحدث المسرحية عن تململ ثلاثة أطفال (أحمد – أكرم – عمار) من نصح وتوجيه أباءهم وأمهاتهم لهم اتجاه احلامهم وحياتهم الخاصة حسب وجهة نظر الأطفال، وهذا جعلهم يتمنون الابتعاد عن أهلهم وعن القرية التي يعيشون فيها ليعيشوا في حرية مطلقة بدون حدود ليدخلوا في عالم من الخيال مع شخصية خيالية مرحة وهي شخصية (المارد) الذي يحقق لهم امنياتهم بعيدا عن أهلهم في جزيرة بعيدة اسمها جزيرة الاماني كلا حسب رغبته ومع مرور الاحداث يقع هؤلاء الاطفال في مصائب صحية ونفسية واجتماعية بسبب امنياتهم التي عادت عليهم بالضرر وذلك لعدم استخدامها بعقلانية ليصلوا في ختام العرض إلى قناعة بعد تجربة منهم إلى أن كلام الوالدين هو الأمان والحماية لهم وهو الصحيح دائما لأنهم خبرة الحياة.

مهرجان ربيع الأطفال الدولي
مهرجان مسرحي موجه للطفل ليكون مساحة تثقيفية تربوية وترفيهية ينظم سنويا من قبل جمعية ألوان للثقافة والفنون بمدينة شفشاون بالمملكة المغربية حيث تقام العروض بدار الشباب بالمدينة بحضور جماهير كبيرة من الأطفال والعائلات وسط أجواء من البهجة والاستفادة والرسائل التربوية.

شفشاون
مدينة في شمال المغرب، الاسم الأصلي للمدينة هو أشّاون أي القرون بالأمازيغية . تأسست مدينة شفشاون سنة 1471 م شفشاون المدينة العذبة التي يطلق عليها البعض غرناطة الصغيرة، لتاريخها العريق والطابع الأندلسي التي تتسم به ملامح المدينة، إن عامل الجذب الأساسي لها يكمن في بساطتها الشديدة المقترنة بجمال يصعب وصفه، أزقتها الضيقة وأحيائها العتيقة واللون الأزرق الذي يصورها كسماء ممتدة، كل شيء فيها يشي بجمال لا مثيل له. أسسها مولاي بن راشد في القرن الرابع عشر عام 1471 تحديداً، كملاذ للعائلات الأندلسية المسلمة واليهودية أيضاً التي غادرت غرناطة هرباً من بطش الأسبان آنذاك، لذلك تحتضن المدينة عددا هائلا من العائلات الاندلسية الأصل التي عاشت وبقيت في شفشاون.

مسرحيات الأطفال
وشاركت فرقة مسرح الدن للثقافة والفن في العديد من المهرجانات والملتقيات الدولية التي حققت من خلالها العديد من الجوائز والإشادة فقد حصلت مسرحية (سأصير شجرة) على جائزة مدينة الحسيمة لأفضل عرض وجائزة أفضل نص مسرحي في مهرجان الحسيمة الدولي الثالث لمسرح الطفل بالمغرب في شهر أبريل 2012 وشاركت الفرقة بمسرحية سأصير شجرة في المملكة المغربية في 2012 كما شاركت ايضا في أربعة مهرجانات مسرحية بالجمهورية التونسية هي: الملتقى العربي الحادي عشر لمسرح الطفل بمدينة حمام سوسة ومهرجان تونس الدولي لمسرح الطفل الدورة الأولى وأيام الطفل المبدع بمدينة القلعة الكبرى والأيام الثقافية للطفل بمدينة هرقلة كان ذلك في ديسمبر2012م . وشاركت مسرحية لحن الاتحاد في المهرجان الدولي الخامس عشر لمسرح الطفل بمدينة تازة بالمملكة المغربية بعرض مسرحية الأطفال (لحن الاتحاد) خلال شهر إبريل 2014م وشاركت المسرحية نفسها في مهرجان تونس الدولي الثالث لمسرح الطفل بالعاصمة تونس بخشبة مسرح دار الثقافة بابن رشيق في شهر ديسمبر 2014م، وسجل المسرح العماني من خلال الفرقة أول مشاركة له في فعاليات عروض مسرح الطفل بمعرض الشارقة الدولي للكتاب الدورة 34 في شهر نوفمبر 2015م من خلال مسرحية درب النجاح.

إنتاج مستمر
وتنتج الفرقة أعمالا مسرحية للأطفال كل عامين وذلك لأن رسالة مسرح الطفل رسالة حضارية تربوية وإنسانية تتمثل في الإيمان بالقيم والمثل والعطاء والرغبة في تنمية الإبداع والحس المرهف والتذوق الفني وبناء شخصية الطفل بطريقة معرفية وتعميق الهوية واستنهاض الوميض الإبداعي والحضاري لعامه الناس والطفل خاصة.

فريق عمل المسرحية
وتأني مسرحية الأطفال “جزيرة الأماني” كأحدث إنتاجات الفرقة الخاصة بمسرح الطفل، وهي من تأليف الكاتب السعودي عباس الحايك وإخراج طاهر بن شامس المحرزي ومخرج مساعد أسعد بن سالم السيابي. ويجسد شخصيات العرض كل من أحمد بن سعيد الرواحي ومحمد بن سعيد الرواحي ، ومحمد بن حمود الكليبي ووليد بن سالم الدرعي اما الطاقم الفني والاداري فيشاركهم محمد بن سالم النبهاني رئيس الفرقة ورئيس الوفد و في التنفيذ الموسيقى تيسير الخليلي وفي تصميم ديكور العرض يوسف البلوشي وفي الإدارة المالية محمد بن ربيع السليمي وفي ادارة الخشبة عبيد بن خادوم الهنائي ومن الفريق الاعلامي المصور وليد بن عبدالله الحضرمي .
الجدير بالذكر أن فرقة مسرح الدن للثقافة والفن تستعد خلال هذه الأيام لعمل مسرحي جديد سيعلن عنه قريبا للمشاركة في أحد المهرجانات المسرحية المحلية بالإضافة إلى برامج الفرقة التي نفذتها خلال هذا العام أهمها مشاركة الفريق الإعلامي للفرقة في تغطية مهرجان المسرح العربي الدورة التاسعة بالجزائر10 – 19 يناير 2017م ومشاركة الفريق الإعلامي للفرقة في تغطية العرض العماني المشارك في مهرجان الشارقة الخليجي بدولة الإمارات العربية المتحدة 10/02/ 2017م وعرض مسرحية الأطفال (جزيرة الأماني) في معرض مسقط الدولي للكتاب 02/03/2017م وعرض مسرحية الأطفال (جزيرة الأماني) في مدرسة السيب العالمية الثلاثاء 14/03/2017م ومشاركة الفريق الإعلامي للفرقة في تغطية مسابقة إبداعات شبابية على مستوى السلطنة 19 – 23 مارس 2017م .

إلى الأعلى