الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومسقط جراند مول يوقعان على مذكرة تفاهم مشتركة
الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومسقط جراند مول يوقعان على مذكرة تفاهم مشتركة

الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومسقط جراند مول يوقعان على مذكرة تفاهم مشتركة

كتب ـ عبدالله الشريقي:
وقعت الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومسقط جراند مول على مذكرة تفاهم مشتركة يقوم بموجبها مسقط جراند مول بتجهيز مساحة تصل إلى 2500 متر مربع تتضمن 50 منفذا تجاريا متنوعا ليقوم الطرف الثاني بتأجيرها بأسعار رمزية لرواد الأعمال المسجلين لدى الهيئة أو صندوق الرفد لمدة تتراوح بين عام واحد وثلاثة أعوام ليمارسوا من خلالها نشاطاتهم التجارية وسط مجمع تجاري يضم بين جنباته ما يزيد عن 130 علامة تجارية عالمية وإقليمية ومحلية.
وقع المذكرة من جانب الهيئة خليفة بن سعيد العبري القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومن جانب مسقط جراند مول حسن جعبوب المدير العام لمسقط جراند مول.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في مسقط جراند مول أشار القائم بأعمال الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة قائلا: في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الهيئة لتعزيز دور المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومساعدتها على النهوض وتثبيت حضورها على خارطة الأعمال الوطنية، جاء تأسيس مركز الأعمال الجديد ليكون الأرضية الصلبة التي تنطلق منها المؤسسات الصغيرة والمتوسطة نحو ممارسة مستقرة ومستدامة لأعمالها التجارية، كما أن الفترة التي سيقضيها رائد الأعمال في المركز الجديد والتي ستترواح بين عام إلى ثلاثة أعوام ستكون كفيلة بصقل مهاراته الإدارية والمحاسبية والقيادية ليكون بعدها قادرا على الاعتماد على نفسه وشق طريقه في عالم الأعمال ليكون أحد أصحاب الأعمال الجدد في المستقبل.
وأوضح خليفة بن سعيد العبري قائلا: سيقوم مركز الأعمال الجديد إلى جانب توفيره للمنفذ التجاري لرائد الأعمال، على توفير الدعم المادي عبر مختلف أقنية التمويل المتوافرة، إضافة إلى تصميم الحملات الترويجية والتسويقية الكفيلة بشد انتباه الجمهور للمركز الجديد، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على أداء هذه المؤسسات. مشيرا بأن الهيئة ستعمل على دعم رواد الأعمال بمختلف الطرق لتلبية احتياجاتهم التدريبية والتمويلية والترويجية، بحيث يتوافر لهم كافة مقومات النجاح إلى جانب ما سيوفره مسقط جراند مول من دعم يرتبط بتنظيم العمل و تعزيز تجربة رائد الأعمال.
وأضاف: إن مركز الأعمال الجديد الذي سيتضمن أكثر من 50 منفذا تجاريا تحت سقف واحد سيكون السوق الرائد لهذه المؤسسات لكي تبدأ من خلاله عملها وتقدم نفسها للزبائن والمستهلكين في السلطنة بالشكل المناسب، ونحن في الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة سنعمل على تقديم الدعم والترويج والتسويق لهم لضمان نجاحهم ونموهم، وفي الوقت نفسه ستكون إدارة مسقط جراند مول بخبرتهم الكبيرة في هذا القطاع معهم أيضاً خطوة بخطوة لتقديم النصح والإرشاد ليكتسبوا بمرور الوقت هذه الخبرات ويكونوا على استعداد للاعتماد على أنفسهم في المستقبل.
وبين خليفة العبري قائلا: إن هذه المبادرة بين الهيئة ومسقط جراند مول هي الأولى والتي يليها المزيد من التعاون والتنسيق مع القطاع الخاص في هذه المجال، وننتهز هذه الفرصة لنشجع القطاع الخاص على المبادرة في المساهمة بتقديم الدعم والمساندة في تطوير قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لأن هذه المهمة هي مسؤولية الجميع وليست مسؤولية جهة بعينها، وإن تطوير هذا القطاع الاقتصادي الحيوي سيعود بالفائدة على الجميع دون استثناء.
بدوره أوضح حسن جعبوب المدير العام لمسقط جراند مول قائلا: نعي تماما في مسقط جراند مول أهمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي يشكل عصب الاقتصاد الحديث في العالم، ولذلك ومنذ بداية أعمالنا في المجمع حرصنا على تواجد هؤلاء معنا في كافة مراحل العمل، وبالفعل وصلت نسبة الشركات التي تمارس أعمالها في المجمع وتنتمي إلى هذه الفئة أكثر من 25% من إجمالي العلامات التجارية الشاغلة للمركز، واليوم وبالتعاون مع الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، عملنا على إطلاق مركز أعمال متخصص يشكل حاضنة تجارية لرواد الأعمال الجدد، بحيث يمنحهم الفرصة لمباشرة أعمالهم وسط بيئة تجارية احترافية على أعلى مستوى وبالتالي يمكن لهؤلاء أن يخضعوا لتجربة عملية في كيفية إدارة العمل التجاري الفعلي ضمن أحد أبرز الأسواق في السلطنة والذي يستقطب ما يزيد عن 25 ألف زائر يوميا.
وأضاف: سنعمل في إدارة جراند مول على تقديم الدعم والمساندة لرواد الأعمال المنتسبين للمركز الجديد، بحيث سيكون على هؤلاء العمل وفق معايير محددة ترقى للمستوى العالمي المتبع في المركز سواء على صعيد العرض أو مواعيد العمل أو حتى جودة المنتج، وهذه المعايير والممارسات ستعمل على صقل تجربة رائد الأعمال وتعزيز مهاراته وقدراته التنافسية بحيث يكون على أتم الاستعداد لتحمل كافة الظروف والعمل بوتيرة عالية في أي مكان سيمارس فيه أعماله لاحقا، ونحن على ثقة أن مركز الأعمال الجديد سيكون الحاضنة الأفضل لأصحاب وصاحبات الأعمال الذين سيكونون قادة الأعمال التجارية في المستقبل.
الجدير ذكره تعتبر مبادرة مركز الأعمال الجديد في مسقط جراند مول أول مبادرة مشتركة بين الهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ممثلة القطاع العام، ومسقط جراند مول ممثلا عن القطاع الخاص، في مشروع مشترك لخدمة قطاع حيوي وهام مثل قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. كما تخطط الهيئة لتعميم هذه التجربة على مختلف محافظات السلطنة لتوفر عددا من مراكز الأعمال المشابهة التي تقدم خدماتها لرواد الأعمال في مختلف أرجاء السلطنة، بحيث يكون باستطاعة رواد الأعمال ممارسة نشاطاتهم وأعمالهم في محافظاتهم دون أن يضطروا للحضور إلى العاصمة للاستفادة من ذلك، الأمر الذي سينعكس إيجاباً أيضاً على صعيد توزيع التنمية على كافة الولايات إلى جانب توليد المزيد من فرص العمل للشباب العماني في قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والتي تعد الاستراتيجية التي تتبعها حكومة السلطنة منذ سنوات.
الجدير بالذكر تصل مساحة مركز الأعمال الجديد في مسقط جراند مول إلى 2500 متر مربع وقد تم تصميمه بحيث يشمل 19 محلا تجاريا بمساحات متساوية، بالإضافة إلى 31 منصة لعرض المنتجات التي سيراعى فيها التنوع والتميز لتشكل إضافة جديدة للمركز.

إلى الأعلى