السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / نيجيريا: أوباسنجو يلتقي وسطاء من (بوكو حرام)

نيجيريا: أوباسنجو يلتقي وسطاء من (بوكو حرام)

أبوجا ـ وكالات: التقى الرئيس النيجيري السابق أولوسيجون أوباسنجو وسطاء من جماعة بوكو حرام لإجراء مفاوضات للإفراج عن 200 تلميذة مخطوفة لدى الحركة المسلحة منذ منتصف إبريل كما قال مصدر قريب من المفاوضات.
وجرى اللقاء في مزرعة أوباسنجو في ولاية أوجون (جنوب). وقال المصدر نفسه طالبا عدم كشف اسمه إن الرئيس السابق ومقربين من قادة في بوكو حرام ووسطاء شاركوا في اللقاء.
وأضاف المصدر أن “هدف اللقاء كان التفاوض للإفراج عن التلميذات”.
وأكد المحامي مصطفى زنا القريب من أسرة الزعيم السابق لبوكو حرام محمد حصول اللقاء من دون كشف فحوى المباحثات.
ولم تدل الحكومة التي لا يعرف ما إذا كانت على علم بالمفاوضات، بأي تصريح بعد الظهر.
واوباسانجو الذي كان رئيسا لنيجيريا بين عامي 1999 و2007 ويبقى شخصية سياسية نافذة، مقرب من خلفه الرئيس الحالي جودلاك جوناثان لكنه اخذ مذذاك مسافة منه منتقدا بشدة اسلوبه في إدارة نيجيريا وفشله في احتواء التمرد في شمال شرق نيجيريا.
وكان جوناثان استبعد مؤخرا اي تبادل للتلميذات مع معتقلين في سجون الولاية وهو مطلب للزعيم الحالي لبوكو حرام ابو بكر شيكاو.
واكد رئيس اركان القوات المسلحة النيجيرية الماريشال اليكس بادي انه يعلم مكان وجود التلميذات الـ223 اللواتي خطفن في شيبوك شمال شرق نيجيريا من دون مزيد من الايضاحات.
وقال ان عملية عسكرية للإفراج عن الطالبات ستعرض حياتهن للخطر من دون ان يستبعدها.
وكان اوباسنجو حاول التفاوض مع بوكو حرام بعد الاعتداء الدامي على مقر الأمم المتحدة في ابوجا في 2011.

إلى الأعلى