الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح مؤتمر العمل الدولي بجنيف..السلطنة تشارك في اجتماع مجموعة آسيا والباسفيك والمجموعة العربية
افتتاح مؤتمر العمل الدولي بجنيف..السلطنة تشارك في اجتماع مجموعة آسيا والباسفيك والمجموعة العربية

افتتاح مؤتمر العمل الدولي بجنيف..السلطنة تشارك في اجتماع مجموعة آسيا والباسفيك والمجموعة العربية

جنيف ـ من طالب الضباري:
افتتحت في جنيف يوم أمس الأربعاء أعمال الدورة الثالثة بعد المائة لمؤتمر العمل الدولي وسط تجمع يضم اكثر من ثلاثة آلاف مشارك يمثلون أطراف الإنتاج الثلاثة الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال. وهي المنظمة من بين منظمات الامم المتحدة الأكثر حضورا في اجتماعاتها السنوية كونها تضم تمثيل ثلاثي.
حضر افتتاح المؤتمر من جانب السلطنة كل من سعادة حمد بن خميسً العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل وسعادة السفير عبدالله بن ناصر الرحبي مندوب السلطنة الدائم لدى منظمات الامم المتحدة بجنيف وأعضاء الوفد الحكومي ورضا بن جمعة ال صالح نائب رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان ممثلا عن أصحاب الأعمال وإسحاق الخروصي نائب رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة ممثلا لوفد العمال.
وقد تم اختيار دانييل داريوكا من اصحاب أعمال الأرجنتين رئيساً للمؤتمر حيث قال أن مؤتمر هذه السنة سيكون لاجتماعاته أثرا بالدفع بالعمل المشترك الى الامام من أجل إيجاد حلول عملية لما هو معروض من موضوعات على المؤتمر سواء بالنسبة للاقتصاد غير المنظم او التشغيل حيث ان هناك نسبة من العاملين يعملون دون ان تكون لهم حماية اجتماعية كما اننا نشجع الشركات المزيد من الاهتمام نحو الدفع بهذا التوجه كما لابد ان ندفع بالحماية والوقاية للقضاء على العمل الجبري صحيح هي مسالة حكومية إلا ان القطاع الخاص مطالب بالمساهمة في هذا الجانب بالإضافة الى ان موضوع حقوق الانسان يكتسب أهمية خاصة من الجميع ولابد ان تعزز هذا الجانب وعلى الرغم من اعلان استراتيجية للتشغيل ععام ٢٠٠٨ إلا اننا لم نصل وبعد الى الأهداف المرجوة من هذه وقال ان نجاح المؤتمر مرهون بما سيقدمه المشاركون من آراء ومقترحات تسهم في عالم عمل يحقق أهداف الجميع وان يكون حوارنا صريحا وشفافة يعزز اهمية الخروج بنتائج تقدم حلول لكافة قضايا العمل
كما ألقي جاي رادير مدير عام منظمة العمل الدولية كلمة في حفل الافتتاح أشار فيها الى الأزمة العالمية وما خلفته من اثار اثرت بشكل كبير على عالم العمل مشيرا الى ان ظيفة المؤتمر جمع كل الأطراف من هذا العالم التقلب تحت قبة واحدة لإيجاد الحلول لمختلف القضايا فالكل يأتي بمسؤوليتين الاولى الدفاع عن مصالح من يمثلونهم وهذا قلب عمل المنظمة الا ان الدفاع عن المصالح لابد من البحث فيه أيضاً عن حلول ويمكن تحقق هذه المصالح وان ننظم عملنا بشكل ممتاز ونساهم في إنجاحه نحن نقاد وانصاع الى مسؤولية الإشراف على معايير العمل الدولية والبحث عن أفضل السبل للحفاظ على هذه المعايير مشيرا الى ان هناك معدلات عالية في البحث عن عمل مع نمو اقتصادي ضعيف ولقد عملنا بقوة حتى نكرس الاهتمام بهذا الجانب في المناقشات المتكررة وفرض ذلك علينا عينا تحديات كثيرة وستركز قمة العمل في التاسع من الشهر القادم على عالم العمل وفق تقرير أعد لذلك ويشتمل على كافة الإرهاصات التي يشهدها هذا القطاع.
جلسة افتتاح المؤتمر استعرضت عمل لحنة الاعتماد وتشكيلها كما تم انتخاب نواب الرئيس الممثلين للحكومات واصحاب والعمال كما تم تعيين هيئات مكاتب المجموعات وتشكيل لجان المؤتمر الدائمة واللجنة التنظيمية
من جانب اخر شارك وفد السلطنة في الاجتماع التنسيقي الاول لمجموعة آسيا والباسفيك والذي سبق الافتتاح الرسمي لمؤتمر العمل الدولي بجنيف استعرض الاجتماع جدول أعمال المؤتمر. وعدد من الموضوعات التي تستقدم بها. المجموعة الى المؤتمر كما تم في الاجتماع تعيين مقرر عن المجموعة من اجل استعراض ما يتم مناقشته في لجان المؤتمر بالإضافة الى ممثلي المجموعة في لجان المؤتمر
كما شارك وفد السلطنة ممثلا في أطراف الإنتاج الثلاثة الحكومة وأصحاب الأعمال والعمال في الاجتماع التنسيقي للمجموعة العربية وذلك بمقر منظمة العمل الدولية بجنيف بهدف تنسيق المواقف حول بنود جدول الأعمال المعروضة على الدورة ١٠٣ لمؤتمر العمل الدولي وقد حضر الاجتماع سعادة حمد بن خميسً العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل وأعضاء الوفد الممثلين لأطراف الإنتاج الثلاثة حيث تم خلال الاجتماع. الذي ترأسه وزير الشؤون الاجتماعية والعمل العراقي توحيد المواقف ووجهات النظر العربية حول كافة الموضوعات المطروحة على أعمال مؤتمر العمل الدولي والتي من ابرزها رئاسة الدورة الحالية للمؤتمر وضيوف شرف الدورة بالإضافة الى تقرير مدير عام منظمة العمل الدولية وتشكيل مجلس. إدارة مكتب العمل الدولي للفترة ٢٠١٤ – ٢٠١٧ والتصديق على تعديل ١٩٧٦ على دستور. منظمة العمل الدولية بشأن التمثيل الأفريقي في مجلس إدارة مكتب العمل الدولي.
الاجتماع تطرق كذلك الى أهمية التوسع في استخدام اللغة العربية في منظمة العمل الدولية والتعاون الفني لصالح البلدان العربية والإصلاح الداخلي وحصة التوظيف العربية وأولويات التنمية المستدامة لما بعد ٢٠١٥ كما تم في الاجتماع اختيار ممثليه من المجموعة في لجان المؤتمر بواقع ٨ أعضاء في كل لجنة ٤ أعضاء حكوميين ومواقع عضوين من كل من اصحاب الأعمال والعمال كما أقر الاجتماع تشكيل لجنة صياغة من عدد من الدول العربية من بينها السلطنة ويمثلها عبدالله الملاهي عضو الوفد.

إلى الأعلى