الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / وزارة الشؤون الرياضية تختتم استعداداتها لانطلاق معسكرات شباب الأندية
وزارة الشؤون الرياضية تختتم استعداداتها لانطلاق معسكرات شباب الأندية

وزارة الشؤون الرياضية تختتم استعداداتها لانطلاق معسكرات شباب الأندية

تنطلق أول معسكراتها في الأول من يونيو بصحار
الفعاليات تتضمن جلسات بحثية وحوارية وأمسيات شبابية وندوات وأعمال تطوعية وبرامج للمغامرة
أنهت وزارة الشؤون الرياضية استعداداتها لإقامة معسكرات شباب الأندية التي ستنفذ خلال صيف هذا العام والتي تتضمن إقامة 4 معسكرات مختلفة تجمع شباب أندية السلطنة، حيث أنهت الترتيبات النهائية لانطلاق أولى المحطات ضمن المعسكرات الأربعة والمتمثلة في معسكر شباب الأندية الأول الذي يحتضنه المجمع الرياضي بولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة خلال الفترة من إلى 7 يونيو بمشاركة 132 مشاركا من مختلف الأندية الرياضية بالسلطنة ومن المراكز الرياضية بولايتي ضنك وإزكي ومن الجمعية العمانية للمعوقين من ذوي الإعاقة الحركية.
ولمعرفة المزيد عن الاستعدادات النهائية ودور المؤسسات الداعمة لهذه المعسكرات كانت اللقاءات التالية في البداية قال هشام بن جمعة السناني المدير العام المساعد للمديرية العامة للرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية لقد شكلت الفترة القصيرة الماضية عملا متواصلا من أجل الإعداد والتخطيط الجيد لبرامج وأنشطة وفعاليات المعسكرات والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة التي ستشارك في تنفيذ حلقات العمل المتنوعة التي سيتضمنها المعسكر الذي سيقام بالمجمع الرياضي بصحار ، مؤكدا أن برامج معسكرات هذا العام تضمنت برامج نوعية صيغت برؤى جديدة وأسلوب متطور عن العام السابق حرصا من اللجنة المشرفة على توفير مساحات جيدة من البرامج التي تتناسب مع تطلعات الشباب واحتياجاتهم وتسهم في توفير قدر من التحدي والتنافس الشريف بين مجموعات المعسكر.
وأضاف أن برامج معسكرات هذا العام ستتضمن عدا من البرامج والأنشطة والحوارات والجلسات التدريبية واللقاءات إلى جانب الأنشطة الرياضية والثقافية والعلمية والمواهب الشبابية ورحلات المغامرة التي استحدثت في برامج هذا العام، موضحا أن اختيار البرامج جاء وفق آلية علمية وعلى ضوء نتائج المعسكرات الماضية وتحليل استبيانات المشاركين ومقترحاتهم ومناقشة أهم البرامج والأنشطة التي يمكن أن تضاف هذا العام لذلك تم اختيار عدد من البرامج النوعية، وتواصلت الاستعدادات بعدها بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة التي ستشارك في تنفيذ برامج وأنشطة المعسكر الثقافية والاجتماعية الرياضية والصحية والفنية وتحديد قادة المجموعات وتوزيع الأدوار والمسؤوليات عليهم.
اقبال كبير
وحول عمليات تسجيل الراغبين في المشاركة بالمعسكرات قال الحمد لله تشهد عمليات التسجيل اقبالا كبيرا من شباب الأندية حيث إن عدد المتقدمين للمشاركة فاق الأعداد المستهدفة لذلك ستقوم اللجنة بدراسة تلك الطلبات ومحاولة استيعاب الشباب وإتاحة الفرصة لمشاركة أعداد أكبر سواء في هذا المعسكر أو المعسكرات الثلاثة القادمة، مؤكدا أن هذا الإقبال يعكس النجاح الذي حققته معسكر العام الماضي والتي شهدت تفاعلا كبيرا من الشباب، كما كان للتغطيات الإعلامية المجيدة من قبل وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والشراكة الإعلامية مع جريدة عمان والأوبزيرفر وجريدة الشبيبة الدور الأكبر في عمليات الترويج والتسويق لهذه المعسكرات وتحفيز الشباب على التسجيل في هذا المعسكر، إلى جانب الجهود التسويقية والتعريفية التي قامت بها اللجنة من خلال الصفحات الخاصة بمعسكرات شباب الأندية على مواقع التواصل الالكترونية الفيس بوك والتويتر والانستجرام لتمكين جميع المهتمين من الاطلاع على فعاليات المعسكرات.
رؤى جديدة
وأضاف هشام السناني إن تنظيم معسكرات شباب الأندية تأتي كواحدة من بين البرامج المهمة التي تنظمها الوزارة مؤكدا على أهميتها ودورها في إيجاد بيئة ملائمة للشباب لاستثمار أوقات فراغهم خلال الإجازة الصيفية وقال لقد جاءت معسكرات شباب الأندية برؤى وأهداف وبرامج نوعية جديدة عن المعسكرات الصيفية الماضية التي تحرص وزارة الشؤون الرياضية على تنفيذها وتطويرها بهدف تلبية احتياجات الشباب ورغباتهم واستثمار أوقات فراغهم بما يعود عليهم بالنفع والفائدة ويسهم في صقل مواهبهم وبناء شخصياتهم وتنميتها بما ينعكس إيجابا على خدمة وتنمية المجتمع وبما يسهم في تعزيز روح المبادرة والعطاء تجاه الوطن، وتوفير البيئة المناسبة لرعاية الموهوبين وتعزيز اللحمة بين الشباب والأندية الرياضية وتعويدهم على العمل التطوعي ورفع مستوى الوعي الرياضي والمعرفي ، وتحقيق المزيد من الصداقات وتبادل الخبرات وإيجاد أجواء من التنافس الشريف بين الشباب المشاركين، وتوفير فرصا للحوار البناء من خلال مناقشة عدد من تجارب الشباب الرائدة، وبحث أوجه العلاقة بين الشباب والأندية الرياضية وإتاحة الفرص أمامهم لممارسة هواياتهم المحببة في المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية والرياضية, وفق برامج معدة خصيصا لهذا الغرض.
600 شاب
وحول عدد المستهدفين من المعسكرات أضاف هشام السناني بأن إجمالي عدد المستفيدين من المعسكرات الأربعة يصل إلى قرابة 600 شابا من عمر 18 سنة إلى 25 سنة بواقع أكثر من (144) مشاركا في كل معسكر عدا معسكر صحار الذي يستهدف (132) مشاركا من مختلف الأندية الرياضية بالسلطنة ومن المراكز الرياضية بولايتي ضنك وإزكي ومن الجمعية العمانية للمعوقين من ذوي الإعاقة الحركية، مضيفا أن خارطة المعسكرات لهذا العام تتضمن إقامة 4 معسكرات لشباب الأندية بزيادة معسكر جديد عن معسكرات العام الماضي تبدأ المعسكرات في المجمع الرياضي بولاية صحار بمحافظة شمال الباطنة والذي سيقام خلال الفترة من 1 إلى 7 من يونيو القادم، فيما سينطلق المعسكر الثاني الذي يحتضن فعالياته مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر في 14 من يونيو ويستمر حتى 21 من الشهر نفسه، لتنتقل المعسكرات إلى ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية في المعسكر الذي سيقام بالمجمع الرياضي خلال الفترة من 9 إلى 16 أغسطس القادم ، وتتوج المعسكرات بإقامة المعسكر الرابع بمحافظة ظفار خلال الفترة من 23 إلى 30 أغسطس القادم.
برامج متنوعة
وأوضح رئيس اللجنة المشرفة أن معسكرات هذا العام تتضمن برامج وأنشطة نوعية في مختلف المجالات الثقافية والاجتماعية والرياضية والجلسات الحوارية والأعمال التطوعية التي تعزز المهارات والمعارف وتطرح عددا من التجارب الرائدة للشباب حيث ستتضمن المعسكرات برنامج المغامرة والاستكشاف الذي يعد من البرامج المستحدثة التي تتيح للشباب فرصا لاكتشاف الطبيعة من حولهم حيث سيتضمن البرنامج المشي وكتابة الاكتشافات واستخدام الخارطة والبوصلة إلى جانب تنفيذ خدمة تطوعية إثناء المشي واجتياز عوائق التحدي والمغامرة إلى جانب تنفيذ أنشطة رياضية متنوعة في ذلك اليوم وتختتم بإقامة حفل ليلي بحضور احد الشخصيات بالمنطقة التي يقام فيها البرنامج، كما سيتضمن البرنامج أنشطة رياضية مستقلة تتنافس فيها مجموعات الشباب المشاركين وتتناول مسابقات كرة القدم والطائرة وتنس الطاولة والبلياردو، وفي الجانب الاجتماعي يتضمن البرنامج زيارات ميدانية لأهم المعالم السياحية والحضارية في كل محافظة تحتضن المعسكر إلى جانب تنفيذ عدد من الرحلات السياحية، وفي الجانب الثقافي يتضمن البرنامج محاضرات توعوية فيما يتعلق بالحوادث والمخدرات والسلامة المرورية وترسيخ القيم والمبادئ الأخلاقية ومسابقات ثقافية وأمسيات شعرية إلى جانب مسابقات في الفنون الشعبية ، وفي الجانب العلمي سيتضمن برنامج المعسكرات حلقات عمل تدريبية في التصوير الضوئي لأهم المناظر والمعالم السياحية في المحافظة وتتوج بمعرض في ختام المعسكر إلى جانب إقامة حلقات تدريبية في الكهرباء والسباكة والميكانيك والفوتشوب وتصميم المواقع والرسم والخط العربي يقدمها عدد من المتخصصين في هذا الجانب.
كما يتضمن البرنامج فعالية السبلة الحوارية التي يديرها الشباب أنفسهم وتتناول أحد المواضيع الشبابية التي تهم الشباب حيث ستتناول عددا من القضايا الرياضية والعلمية والثقافية إلى جانب تنظيم ندوة متكاملة تناقش بعضها علاقة الشباب بالنادي وندوات أخرى متخصصة يشارك فيها عدد من المؤسسات الحكومية والخاصة تتناول موضعا مختلفا في كل معسكر حيث تتناول معسكر صحار القطاع الخاص والمسؤولية الاجتماعية بمشاركة عمانتل وجامعة صحار، فيما تتناول ندوة مسقط جهود الهيئة العامة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصندوق الرفد لدعم ذلك القطاع، وتتطرق ندوة صور مواضيع عن البيئة والحفاظ عليها بمشاركة وزارة البلديات الإقليمية ووزارة البيئة والشؤون المناخية وتتناول ندوة صلالة مواضيع مهمة عن تفعيل السياحة بمشاركة وزارة السياحة.

ترشيح المجيدين
وأشار إلى أن معسكرات شباب الأندية ستكون فرصة لاختيار وترشيح المجيدين في مختلف المعسكرات لتمثيل السلطنة في المعسكرات الشبابية التي تقام على المستوى الخليجي والعربي والدولي، لذلك فإنها بيئة للشباب من أجل التنافس على هذه الفرص وإثبات قدراتهم بما يمكنهم من اقتناص الفرص للاستفادة من هذا الأمر، لذلك فمن المؤمل أن تقوم المعسكرات بدورها المرتقب في تعزيز روح العمل الجماعي وإزكاء قيمة التضامن والتآزر من خلال خدمة الفرد لمجتمعه من خلال برامج العمل التطوعي الميداني.، وتلبية الاحتياجات الأساسية للشباب وصقل مهارات الشباب وقدراتهم الإبداعية.
الاستثمار في الدعم
لقد مهد نجاح معسكرات شباب الأندية في العام الماضي لمؤسسات القطاع الخاص الطريق لمواصلة دعمها وفي هذا الجانب اوضح حمدان بن موسى الحراصي مدير عام شؤون الشركة بعمانتل قائلا : لقد حرصت عمانتل طوال الأعوام الماضية على تعزيز شراكتها مع الحكومة والقطاع الخاص للمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة ودعم جهود الاستدامة، ويعتبر قطاع الشباب والرياضة أحد مجالات التركيز الرئيسية للشركة في خططها السنوية الهادفة لخدمة المجتمع، وتسعى عمانتل كشركة وطنية إلى المساهمة في بناء الشباب العماني ومساعدتهم على رفع اسم السلطنة وتحقيق النجاح في المشاركات المحلية والدولية، وتأتي رعايتنا لفعاليات وبرامج معسكرات شباب الأندية ضمن مسؤولية الشركة الاجتماعية وحرصها على الاستثمار في الشباب .
وأضاف الحراصي: لقد قامت الشركة بمساهمات كبيرة في هذا المجال تجلت أهمها في دخولنا في شراكة مع الإتحاد العماني لكرة القدم لرعاية دوري عمانتل خلال السنوات الست الماضية إضافة إلى رعاية المنتخب الوطني الأول لكرة القدم والتي أسفرت عن الفوز بكأس الخليج الغالية لأول مرة في تاريخ الرياضة العمانية إضافة إلى شراكتها في رعاية بطولة الألعاب الشاطئية الآسيوية الثانية، وشراكتنا مع وزارة التربية والتعليم لتنظيم الأيام الأولمبية المدرسية لعمانتل إضافة إلى رعاية أنشطة عمان للإبحار ، ونتيجة لهذه المبادرات فقد تم تكريم عمانتل مؤخرا من قبل صاحب السمو أمير دولة الكويت بحصولها على وسام الامتياز من الدرجة الثانية لمجلس التعاون تأكيدا على إسهامات الشركة الايجابية البارزة في مجالات العمل الشبابي.
تنمية قدرات الشباب
وقال ديف كامبل المدير العام لشركة بي بي عمان إن لتدريب وتطوير الشباب العماني في مختلف المجالات دورا فاعلا في دفع عجلة التنمية الاجتماعية، وتهتم شركة بي بي بشكل خاص في تطوير وتنمية مهارات وقدرات الشباب العماني، وقد شكل دعم الشركة لبرنامج معسكرات شباب الأندية لعام 2013، الذي شهد تفاعلاً كبير من جهة الشباب والمجتمع الدافع الأكبر لمواصلة دعم برنامج معسكرات شباب الأندية 2014م في سنته الثانية كواحدة من المبادرات الفاعلة التي تنفذها الشركة في مجال المسؤولية الاجتماعية والأنشطة التي تهتم بتطوير وتنمية مهارات وقدرات الشباب، موضحا أن النسخة الأولى تميزت بتنوع أنشطتها وعدد المستفيدين من برامجها الأمر الذي شجع الشركة لمواصلة الدعم.
تعزيز دعم الرياضة
وقال خالد بن عبدالله المسن الرئيس التنفيذي لشؤون الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال إن محور تنمية الموارد البشرية الوطنية – خاصة فئة الشباب – يتصدر على قائمة اهتمامات الشركة، إذ يأتي التزام الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال بدعم ورعاية قطاع الشباب والرياضة من منطلق حرصها على تعزيز النشاط الرياضي في السلطنة بمختلف مجالاته، وإيمانا منها بأهمية الشباب كونه الرافد الرئيسي في بناء المجتمع وصون مكتسباته. حيث نهدف من خلال مواصلة دعم مثل هذه المبادرات والفعاليات إلى تشجيع المجتمع للمشاركة في مثل هذه النشاطات وتبني نمط حياةٍ مفعمٍ بالحيوية والنشاط.”
إحصائيات
وأوضحت إحصائيات المشاركين في النسخة الأولى أن أجمالي عدد المشاركين في معسكرات شباب الأندية الثلاثة في صور ومسقط وصلالة بلغ (334) مشاركا من مختلف الأندية الرياضية والمركز الرياضي بإزكي والمركز الرياضي بضنك ومحافظة الوسطى والجمعية العمانية للمعاقين، وأوضحت كذلك أن (15) ناديا رياضيا لم يشارك في معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط ، حيث بلغ عدد المشاركين في معسكر محافظة مسقط 81 مشاركا في جنوب الشرقية 135 وفي ظفار 118.
يذكر أن معسكرات شاب الأندية التي نفذتها الوزارة في صيف 2013 أثبتت بثوبها الذي ظهرت عليه وببرامجها التي لامست احتياجات الشباب نجاحها، وقد أكد المشاركون في المعسكرات الثلاثة الماضية أهمية المعسكرات ورغبتهم في استمرار تنظيمها نظرا لما وفرت لهم من أجواء تعليمية وتدريبية ساهمت في اكتشاف مواهبهم وصقلها لتصبح أكثر إبداعا وتألقا.

إلى الأعلى