الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / حذر كبير والتطلع إلى تحقيق أفضل انطلاقة في مشوار البطولة
حذر كبير والتطلع إلى تحقيق أفضل انطلاقة في مشوار البطولة

حذر كبير والتطلع إلى تحقيق أفضل انطلاقة في مشوار البطولة

كما عقد مؤتمرا صحفيا آخر بذات القاعة لمدربي المجموعة الثانية التي تضم منتخبات كوريا الشمالية و اليمن و سوريا و الإمارات
استعدادات المنتخبات
وحول استعدادات المنتخبات لهذه البطولة تحدث مدرب كوريا الشمالية يم جونج سو عن فريقه وقال: تدربنا جيدا في كوريا خلال الفترة السابقة و نتطلع للتأهل الى الدور الربع النهائي كما أشار ابراهام مبراتو مدرب اليمن الى استعداد فريقه كما هو الحال للمنتخبات الأخرى موضحا بأن الإستعدادات بدأت قبل شهر و نص من ضمنها مباراة ودية مع المنتخب العماني وتمنى ان يقدم فريقه مستوى جيد في هذه البطولة
أما احمد الشعّار مدرب سوريا فقدم الشكر الى السلطنة في بداية حديثه على تنظيم البطولة وأوضح أن فريقه استعد من خلال خوض مباريات داخلية واستغرقت فترة الإعداد 25 وهو يسعى الى إثبات قوة الفريق وتطوره في هذه البطولة .

ابراهام مبراتو المدرب اليمني
أجاب المدرب اليمني حول سؤال عن كيفية اختيار عناصر المنتخب اليمني بالرغم من توقف حركة النشاط الكروي في اليمن بأنه تم اختيار اللاعبين من الفترات الماضية التي سبقت التوقف موضحا أن نشاطات كرة القدم لم تتوقف وذلك من خلال المشاركات الخارجية كالمشاركة في بطولة النيبال وبالتالي تأهلهم إلى البطولة الحالية كما أضاف مبراتو بأن هدف المشاركة هو بالتأكيد تقديم مستوى جيد و نأمل في المنافسة.

احمد الشعّار مدرب المنتخب السوري
فيما قال احمد الشعار مدرب المنتخب السوري بأن الدوري السوري لا يزال مستمر ويوجد لدينا لاعبين من فئة الشباب و هنالك 7 لاعبين يشاركون للمرة الأولى في المحافل الدولية كما أضاف بانه يوجد لدينا بعض اللاعبين المحترفين وهنالك عناصر شابة وجديدة لديها الرغبة في المشاركة و المنافسة على هذه البطولة وتوجد لدينا خطة إستراتيجية للمضي قدما في تطوير المنتخب السوري ورد على سؤال حول معرفته بالمنتخب الإماراتي الذي سوف يواجهه في المباراة الأولى بينهما ذكر الشعار بأن المنتخب الإماراتي بالنسبة لنا منتخب مغمور و كذلك منتخبنا لذلك للأسف ليس لدينا معلومات كثيرة عنه فكلا الفريقين السوري و الإماراتي غامضين لبعضهما البعض ونتمنى ان نحقق نتيجة ايجابية والفوز في المباراة الافتتاحية فهي مفتاح التأهل.

يم جونج سو مدرب المنتخب الكوري الشمالي
وردا على سؤال حول القدوم المبكر للمنتخب الكوري الشمالي بهدف الأعداد الجيدو بالتالي الحصول على الكأي ذكر يم جونج سو المدرب الكوري نعم وصلنا مبكرا و لكن كل المنتخبات تريد الحصول على الكأس و نحن هدفنا التأهل و التعامل مع كل مباراة على حدة كما انه يرى ان منتخب عمان الذي خاض معه مباراة ودية منتخب قوي ولكن في المباريات الودية لا تظهر الفرق بالشكل المغاير لها لذلك لا نستطيع التكهن بمستويات الفرق واتمنى لهم الفوز و المنافسة على اللقب وتعقيب على انه محظوظ بوجوده في مجموعة تضم منتخبات متواضعة كاليمن و سوريا ذكر سو لا يمكن إدراك نقاط القوة و الضعف حتى تلعب المباريات

مدرب الإمارات حضر متأخرا
وصل علي ابراهيم مدرب المنتخب الإماراتي متأخرا للمؤتمر الصحفي وفي بداية حديثه اعتذر عن الحضور متأخرا ثم استطرد حديثه قائلا ان إعداد فريقه كان متواضعا كما أن بعض اللاعبين لم يتمكنوا من المشاركة بالبطولة بحكم ارتباطهم بالدوري المحلي وعن توقعاته بما سيحققه فريقه في هذه البطولة قال بأن فريقه يضم عناصر من مواليد بضم مواليد 93 و 95 و94 فما فوق فنحن لدينا خطة إستراتيجية لإعداد هذه الأجيال لمستقبل ولكن لدينا الأمل و الطموح في التأهل الدور القادم وعن مباراته ضد المنتخب السوري ذكر ان المباراة مع سوريا هي المباراة الأولى لذلك لها حسابات خاصة ونحن ننظر لها بنظرة خاصة و نتمنى تقديم اداء و نتيجة تأهلنا الى الدور المقبل وحول سؤال عن الاعتماد على المدرب الوطني لتدريب المراحل السنية قال بأنهم يحظوا بالدعم و الثقة ولقد اثبت المدرب الوطني جدارته لديهم كما عبر عن ثقته في الجماهير الإماراتية وحضورها لمؤازرة منتخبها و الوقوف خلفه فيما أشار الى نجاح المعسكر السابق و الحالي الذي عقد بالسلطنة تحضيرا لهذه المسابقة مع وجود بعض الصعوبات في التنقل بين الملاعب التي كانت جيدة ومناسبة بسبب تباعدها ولكننا ندرك صعوبة مهمة تنظيم بطولة بهذا الحجم التي تزامنت مع معسكرنا ونشكر الأخوة العمانيين على تعاونهم معنا

إلى الأعلى