الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الكل يرفع شعار التفاؤل والحماس لتعزيز فرص الفوز وكسب الجولة الأولى
الكل يرفع شعار التفاؤل والحماس لتعزيز فرص الفوز وكسب الجولة الأولى

الكل يرفع شعار التفاؤل والحماس لتعزيز فرص الفوز وكسب الجولة الأولى

في المؤتمر الصِحفي لمدربي المجموعة الأولى
شهدت قاعة المؤتمرات بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر انعقاد المؤتمر الصحفي العام لجميع مدربي المجموعة الأولى أوالتي تضم عمان وكوريا الجنوبية والمملكة الأردنية الهاشمية ومانيمار للحديث حول استعداد المنتخبات المشاركة في بطولة آسيا للناشئين تحت 22 سنة والتي تستضيفها السلطنة في نسختها الأولى.

استعدادات المنتخبات
حيث كانت البداية مع مدرب منتخبنا الوطني فيليب برلي حيث ذكر ان استعدادات المنتخب بدأت من خلال بوابة بطولة غرب آسيا التي استضافتها الدوحة مؤخرا اذ واجه المنتخب الوطني كل من منتخبي مملكة البحرين والجمهورية العراقية واللتين انتهتا بنتيجة سلبية (صفر صفر) وبعد العودة الى السلطنة خاض المنتخب مبارتين وديتين مع الصين وكوريا الشمالية وتمكنا من الفوز في المباراة الأولى والتعادل وأضاف فيليب بأن مهمته الحالية هي الفوز بالمباراة الأولى وبذلك نضمن التأهل للدور الثاني ومواصلة المشوار.
كما أشار مدرب كوريا الجنوبية لي كوانج جونج الى ان فريقه قد استعد بشكل جيد جدا لهذه البطولة ويتمنى ان يظهر فريقه بالشكل الجيد والمؤمول حيث يمتلك فريقه عناصر لديها مهارات عالية وفائقه تخولهم لخوض المنافسات بكل ثقة واقتدار.
فيما عبر اسلام الديابات مدرب المنتخب الأردني عن تفائله بالنتائج التي سوف يحققها فريقه خلال هذه البطولة مؤكدا بأن فريقه قادم للمنافسة والظفر بالكأس من خلال التحضيرات الجيدة التي خاضها فريقه في الفترة السابقة كما أشار الديابات بأنه تابع باقي أداء المنتخبات وكون فكرة جيدة عنهم ويتمنى التوفيق للجميع.
كما ذكر مدرب منتخب ميانمار ان فريقه ما زال منتخب شاب وانه لازال في إطار الإعداد كما الأعداد لم يكن بالشكل المطلوب فيما تعهد بظهور فريقه بالشكل الجيد بالرغم من ان الأعداد كان فقط قبل 14 يوما من خلال معسكر في تايلاند ولكن المهمة الحالية هي اكتساب الخبرة والعمل على تطوير هذا الفريق مستقبلا.

تساؤلات
وفي سؤال لمدرب منتخبنا الوطني فيليب عن ما اذا كان لديه فكرة
عن منتخب ميانمار الذي سيواجه في المباراة الأولى أجاب بأن لم يتحصل على فرصة لمشاهدة الفريق المانيماري وكيفية ادائه بشكل مباشر وإنما شاهده من خلال اليوتيوب وهو يعتقد انه منتخب جيد لأنه تأهل مع مجموعة قوية من المنتخبات المشاركة كما أضاف المدرب:بالرغم من ان هذه البطولة ليست مؤهلة للنهائيات و لكنها سوف تسهم في اعداد واستثمار وتطوير اللاعبين في المستقبل فمعظمهم لديهم الفرصة للالتحاق بالمنتخب الأول لاحقا.

لي كوانج المدرب الكوري الجنوبي
وأوضح المدرب الكوري لي كوانج جونج هذه البطولة مهمة جدا لصغار السن من اجل اعدادهم وتطوير مهاراتهم وبتالي سينظمون الى المنتخب الكوري الأول ويشاركون في البطولات القادمة وحول مباراته المرتقبة مع المنتخب الأردني أشار بأنه يملك المعلومات الكافية عن المنتخب الأردني فهو حسب قوله منتخبا قوي وستكون مباراة مهمة للتأهل الى الدور الثاني متمنيا لفريقه الفوز وأوضح ان فريقه يضم لاعبين اثنين فقط من العناصر المشاركة في بطولة تركيا الماضية كما انه يرى ان المنتخب العماني فريق قوي و يملك أفضلية الأرض و الجمهور ويرشح المنتخب العماني بنسبة 70%.

الديابات المدرب الأردني
أوضح المدرب الأردني اسلام الديابات بأن الهدف من المشاركة في هذه البطولة وفق سياسة الاتحاد الأردني هي الحصول على الكأس وتكوين مخزون من اللاعبين يكونوا رافدا للمنتخب الأول مشيرا أن فريقه يملك مجموعة جيدة من العناصر الماهرة أمثال اللاعب منذر أبو عمارة واللاعب طارق خطاب واللاعب عدي زهران واللاعب عدي خضر واللاعب خلدون الخوالدة كما أوضح الديابات ان كل الفرق قوية وتملك حظوظ متساوية ويحظى المنتخب العماني بدعم الأرض والجمهور والاتحاد العماني لكرة القدم.

هورست مدرب مانيمار
فيما ذكر جيرد هورست مدرب مانيمار بأن هذه البطولة مهمة جدا للاعبين فهي بمثابة فرصة ثمينة لهم للعلب مع منتخبات قوية ولها صيت ضائع في القارة الآسيوية كما ان المنتخب المانيماري لم يقدم المستوى الذي يرقى لطموحه خلال الفترة الماضية لذا نحن في هذه المشاركة سنحاول تقديم أفضل ما لدينا وأضاف بأنه يمتلك بعض المعلومات عن المنتخب العماني وله الشرف ان يلعب المباراة الافتتاحية معه في هذه البطولة.

إلى الأعلى