الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / ليبيا: الحكومة تدعو لرفع الغطاء عن المتطرفين

ليبيا: الحكومة تدعو لرفع الغطاء عن المتطرفين

طرابلس ـ وكالات:دعت الحكومة الليبية المؤقتة الليبيين إلى “رفع الغطاء عن التنظيمات المتطرفة والوقوف صفًا واحدًا أمام هذه التنظيمات التي تحاول هدم الوطن وزرع ثقافات وافدة ذات تصورات مشوهة للدين الإسلامي لا تمت بأي صلة لثقافة وأخلاق وانتماء الليبيين”.وقالت الحكومة الليبية في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني إن “جماعة أنصار الشريعة خرجت على الملأ ببيان يكشف أهدافها في استباحة دماء الليبيين وتقويض مساعيهم لبناء الدولة الليبية الجديدة متخذين من ستار الدين الإسلامي الحنيف، بكلام حق أريد به باطل، شعارًا لتحقيق مآربهم في التحكم في رقاب الناس باسم الدين ، وكأن الليبيين ليسوا مسلمين”.وأكدت الحكومة، في البيان الذي نشرته صحيفة “الوسط” الليبية، أن البيان يعزز ما نبهت إليه في بيان سابق من “أن ليبيا تتعرض للإرهاب الممنهج من قبل مجموعات متطرفة تسعى إلى أن تكون ليبيا وكرًا للإرهاب العالمي”،ودعت للوقوف صفًا واحدًا ضد الظلم والإرهاب والظلام. وأكد البيان أن “إسلام الليبيين ليس محلاً للمزايدة من أحد، مهما كان، فالليبيون مسلمون وسطيون متمسكون بدينهم لا يمكن التشكيك في عقيدتهم ولن يرضوا باحتكار أحد تفسير الإسلام”. ودعت الحكومة جميع الأطراف – وعلى رأسها مفتي الديار الليبية ومجلس علماء ليبيا والمؤتمر الوطني العام- إلى تحديد موقفها من هذه الجماعة وغيرها من الجماعات وبيان الرأي الشرعي والسياسي فيها بكل وضوح حتى يكون الليبيون على بينة من الذي قد تشهده الأيام المقبلة وتحديد كيفية التعامل معها. وتقرر في ليبيا إجراء انتخابات مجلس النواب
للمرحلة الانتقالية في الـ 25من يونيو القادم وفق ما أصدرته الحكومة الليبية المؤقتة المكلفة برئاسة عبدالله الثني أمس .
وكان المؤتمر الوطني العام قد خلص في جلسة يوم الـ25 من مايو إلى قانون يحمل رقم 10 لسنة 2014 بشأن انتخابات مجلس النواب في المرحلة الانتقالية حيث استندت الحكومة في قرارها هذا على ماجاء في هذا الإعلان .
فيما اجتمع رئيس الوزراء الليبي الجديد أحمد معيتيق الذي كان انتخابه مثيرا للجدل أمس الخميس بوزرائه في أول اجتماع حكومي برغم رفض رئيس الحكومة المؤقت عبدالله الثني تسليمه السلطة، وفق ما نقل مسؤول في مكتبه. وقال المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، إن الحكومة الجديدة اجتمعت في فندق فخم في العاصمة الليبية طرابلس.ولا تزال حكومة الثني تستخدم مقر الحكومة، وقد عقدت اجتماعا أيضا، وفق موقع الحكومة الالكتروني. وتابع المسؤول إن “الأمن في ليبيا وبرامج الوزراء” من بين المواضيع التي وضعت في جدول أعمال حكومة معيتيق.
وتفاقمت الأزمة في ليبيا بوجود حكومتين وسط سوء تفاهم سياسي – قضائي وصناديق ميزانية فارغة إذا لم تقر موازنة العام 2014 حتى الآن.

إلى الأعلى