الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عدنان البلوشي ينقل تفاصيل “لعبة التيس” بعدسته من قيرغيزستان
عدنان البلوشي ينقل تفاصيل “لعبة التيس” بعدسته من قيرغيزستان

عدنان البلوشي ينقل تفاصيل “لعبة التيس” بعدسته من قيرغيزستان

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
حب المغامرة والاكتشاف كان دافع المصور العماني عدنان البلوشي ليشد رحاله إلى آسيا الوسطى ومن ثم إلى أراضي قيرغيزستان؛ ليتعرف على حياة الناس ويغوص بعدسته في عمق تفاصيل “لعبة التيس” فيقدمها مع مجموعة من صوره الفنية والتوثيقية.
وحول رحلته وتفاصيلها يحدثنا المصور عدنان البلوشي قائلا: هذه الرحلة الفوتوغرافية جاءت بتنظيم من فريق حياه لتصوير حياة الناس، هذا الفريق يجمع مصورين من مختلف الدول العربية ومقره في المملكة العربية السعودية. وفكرة زيارة آسيا الوسطى ليست وليدة اليوم، وكنت أنتظر هذه اللحظة منذ فترة وبداخلي شغف لاكتشاف خبايا وتفاصيل “لعبة التيس” الشهيرة والمعروفة بقيرغيزستان باسم “توازي” وشهرتها توازي شهرة لعبة كرة القدم لدينا.
ومن جانب آخر تشدني الدول غير المعروفة وأقصد هنا الدول التي لا يتوافد عليها الزوار من كل مكان وهذا يساعدني على اقتناص كل ما هو جديد وتقديم مادة غير واضحة المعالم لدى المتلقي لتقدمها عدستي له بشكل مبسط، ومن الجميل أن نتعرف عن ثقافات وعادات الآخر لنكتسب المعرفة، وأجواء قيرغيزستان في فصل الشتاء تتميز ببرودة تصل إلى 20 درجة تحت الصفر لدرجة أن أكثر المناطق هناك كلها مغطاة بالثلوج وما يميز أيضا الشعب القيرغيزستاني رحابة صدورهم وطيبتهم وتعاونهم الكبير وحياتهم جدا بسيطة ولغاية اليوم بعض القرى أهلها لازالوا محافظين على عادة قديمة وهى حرق الحطب للتدفئة في منازلهم عن طريق المداخن بعيدا عن استخدام المدفئة الكهربائية، واهتمامهم بالفروسية كان واضحا وبشكل كبير تقريبا في كل المناطق التي قمنا يزيارتها وهي المناطق الشمالية حيث يملكون المراعي للخيول على مد البصر وكل هذا ساعدنا على التقاط العديد من الصور التي من خلالها وثقتا زيارتنا لهم بصورة كبيرة.
وأضاف”البلوشي”: أما عن “لعبة التيس” أو كما يسمونها القيرغيز “كوك بورو” تعتبر رياضة معروفه جدا في دول آسيا الوسطى وتقام بطولات دولية فيما بينهم وهناك بطولات على مستوى الأندية الرياضية ولعبة التيس تشبه لعبة كرة القدم حيث يتنافس فريقان لاحراز أكثر عدد من النقاط أو تسجيل الهدف ولكن بدل استخدام الكرة تستخدم جثة تيس تزن من 30 الى 45 كيلو جراما ،ويكون المتنافسون على ظهر الجياد ويجب أن يمرروا جثة التيس فيما بينهم حتى يضعوها في الهدف والهدف هو عبارة عن تنور او بئر .
وكوك بورو تعني بالقيرغيزية الذئب الرمادي، وجاءت هذه التسمية لانه قديما
كانت الذئاب تهجم على القطعان وكان البدو الرحل القيرغيز وكل شعوب آسيا الوسطى ـ كما هو معروف عنهم ـ أنهم بدو رحل يهاجمون الذئب ويضربونه بالعصي أو بالسهام حتى يتعب ومن ثم يقومون باللعب معه للتسليه وبعدها تحولت هذه العادة إلى رياضة يمارسونها واستبدلوا الذئاب بجثة التيس حيث يقطع راسه وإحدى أرجله.
ولعبة كوك بورو تحتاج إلى قوة وتحمل وهي رياضة جدا قاسية واللاعبون يصابون بكسور ويسقطون من على ظهور الجياد ويتدافعون وجيادهم أيضا تصاب بالكسور بعدما يتم تقسيم المتسابقين إلى فرق يلعبون دورة ضد بعضهم البعض من الصباح الباكر لغاية الغروب ووزن التيس كما ذكرت يتراوح من 30 الى 45 أي انه يحتاج إلى لاعبين أقوياء لحمل الجثة وتمريرها بين بعضهم البعض وفي ختام اللعبة يحصل الفريق الفائز على جائزة مالية بالاضافه إلى أن جثة التيس تكون من نصيبه فيقومون بأكلها وإعداد مائدة للفريق بعد كل مباراة، وهذه الجثة قبل يوم من المباراة توضع في ماء شديد البرودة لمدة يوم كامل حتى يظل جسم الجثة محافظا على تماسكه كما لو كان على قيد الحياة.
وقد قمنا بزيارة ساحة منطقة وادي جانكومين في شمال قيرغيزستان لحضور فعاليات هذه اللعبة والتقاط مجموعة من الصور.

إلى الأعلى