السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ٤ مواجهات مثيرة في افتتاح منافسات الجولة الـ21 لدوري عمانتل للمحترفين
٤ مواجهات مثيرة في افتتاح منافسات الجولة الـ21 لدوري عمانتل للمحترفين

٤ مواجهات مثيرة في افتتاح منافسات الجولة الـ21 لدوري عمانتل للمحترفين

متابعة ـ يونس المعشري وعوض دهيش ويحيى المعمري وجمعة السعدي:
هل تغير الجولة رقم 21 من الأنفاس الأخيرة واللحظات التي حانت لقطف ثمار دوري عمانتل الكروي للمحترفين .. المفاجآت واردة أم انها تبقى على نفس الوتيرة بين صراع محتدم في القمة دون أن يتخطى أحد الآخر، وبين صراع مشتعل في القاع بحثًا عن القارب الذي ينطلق بالبعض إلى بر الأمان، وهل يبدأ السويق وصحم مهمة تحسين موقعيهما في الدوري بعد أن أنهيا المقرر عليهما في كأس الاتحاد الآسيوي وخرجا بخفي حنين ..!! ، ولا تزال قمة الدوري على حالها في حساب نادي الشباب الذي يسعى لتوسيع الفارق بعد ان خدمته نتائج الجولة الماضية بالأخص بعد تعادل ظفار الذي يعتبر الأقرب للمنافسة وكذلك الحال من جانب العروبة الذي يأمل هو الآخر اللحاق بركب المنافسة ومعانقة اللقب، ولا تزال الفرصة مواتية لكل الفرق التي تقترب من المقدمة رغم وجود الثلاثي الأقرب إلى الآن وهم الشباب وظفار والعروبة ويراقبهم عن قرب أيضا الثلاثي النهضة وفنجاء وصحار، وإذا كان هذا حال الصدارة فإن الوضع لدى أهل القاع أشد صراعًا وحرارة والتي بدأوا بالفعل يشعرون بها الآن عندما وصلت هذه الأيام إلى درجة الأربعين ليبدأوا يبحثون عن المعين، فهل يجدون المنقذ.
• صراع لن يهدأ
ولن يهدأ الصراع في الجولات الست المتبقية التي تمتلك 18 نقطة في الدوري والكل يرفع شعار لا مجال للخسارة أو التراجع، ومن الجولة رقم 21 لدوري عمانتل للمحترفين التي تبدأ اليوم ستكون هناك أربع مواجهات جميعها تبحث عن النقاط الثلاث ربما أبرز تلك المواجهات هو اللقاء الذي يجمع المتصدر الشباب وصحار على ملعب مجمع صحار في الساعة السادسة إلا الربع عصرًا، وفي نفس التوقيت ستقام مباراة جعلان والسويق على ملعب مجمع صور، فيما يسعى نادي العروبة اليوم إلى اقتناص النقاط الثلاث عندما يواجه نادي عمان في الساعة التاسعة إلا الربع مساء على ملعب مجمع صور، وفي نفس التوقيت سيكون مجمع صحار على موعد مع مباراة الخابورة والنصر.
• الشباب ورد الاعتبار
لا يزال الشباب هو صاحب الصدارة في جدول الترتيب ولكن تلك الصدارة تنتظرها فرق أخرى ايضا ولا سيما ظفار والعروبة الا أن الشباب يسعى للمحافظة على تقدمه ويأمل من خلال مباراته اليوم الفوز وهي المباراة الجماهيرية في ظل تواجد جمهور التماسيح وفي المقابل جماهير الصقور وكلاهما يشكلان لوحة جميلة في دورينا هذا الموسم ، ولم يتلق الشباب الخسارة إلا من صحار في الدور الاول بهدفين نظيفين وتكررت مرة أخرى من العروبة في الدور الثاني ولهذا يأمل الشباب في لقاء اليوم أن يرد الاعتبار ولكن ذلك الرد سيكون مواجها لفريق عنيد مثل صحار الذي سيكون اليوم بثوب مختلف بعد الاستغناء عن المدرب السابق السوري عماد دحبور وحل مكانه ابن النادي المدرب محمد خصيب الذي سيقود دفة التماسيح بالعناصر الشابة من اللاعبين الذي كان يومًا مدربًا لهم في المراحل السنية.
ويأمل صحار أن يستعيد نغمة الانتصارات بعد الخسارة التي مني بها الفريق في الجولة الماضية من فنجاء بثلاثية مقابل هدف وكانت سببًا في استبعاد المدرب وما قبلها من الخسائر والنتائج المتراجعة للفريق الذي يحتل الآن المركز السادس برصيد 29 نقطة وهو المركز الذي يرضي طموح تلك الجماهير المتعطشة لفريقها وإلى مشاهدته ضمن فرق المقدمة، وسيكون صحار اليوم رقما صعبا أمام الشباب بغض النظر عن مباراة الدور الأول إلا أن الأمور ربما تغيرت والظروف أصبحت في مصلحة صحار من خلال الكادر الوطني الذي يقود الفريق حاليًّا وستكون مباراة اليوم هي الأولى لهم، ومن هنا يأمل داود الكحالي ورفاقه استعادة فريقهم لنغمة الانتصارات في ظل وجود حاتم الروشدي ومبارك المقبالي واسحاق المقبالي وعيسى الصالحي واندري انتوهي وحسن العجمي وغيرها من الأسماء الشابة التي يتميز بها فريق صحار وتسعى إلى ضرب موعد اليوم مع النقاط الثلاث والتي ستكون بالفعل الضربة القوية والموجعة للشباب خاصة وأنهم يطمحون إلى مواصلة الصدارة وتوسيع الفارق.
في المقابل فإن الشباب هو الآخر لم يعد يهمه الفريق الذي يلاقيه ويعتبر كل الفرق حتى أصحاب القاع في نفس مستوى فرق القمة لأن هذا التوقيت من الدوري هو وقت كسب النقاط دون التفريط في أي مباراة مهما كانت قوة أو ضعف ذلك الفريق ولا أحد يريد أن يستغني عن نقاط مباراته، ولهذا يدخل الشباب لقاء اليوم بهدف واحد وهو الحصول على نقاط الفوز في ظل اكتمال كل العناصر دون أن يكون هناك نقص، وقد عكف المدرب القدير سالم سلطان خلال الأيام الماضية على الجانب النفسي وكيفية مضاعفة الجهد خلال الجولات الست المتبقية ولا مجال لخسارة أي نقطة، ولهذا يدخل الشباب المباراة من أجل تلك النقاط الثلاث ويعمل عناصره على تحقيق ذلك من خلال هدافه لوكاس بالإضافة إلى المشاكس جميل اليحمدي وعمر المالكي والقائد عبدالمجيد اليحمدي وعمرو جنيات وخالد البريكي ومحمد السيابي والخبرة يونس المشيفري وأرنست والحارس فارس الغيثي وغيرها من الأسماء التي يعول عليها الشباب اليوم الكثير ولديه هدف واحد وهو توسيع الفارق بينه وبين أقرب مطارديه في سلم الترتيب.
• سالم سلطان: لا توجد مباراة سهلة في الجولات المتبقية
اعتبر مدرب الشباب القدير سالم سلطان بأن الجولات المتبقية من الدوري هي جولات الحسم ولا يمكن التكهن بأن هناك مباريات سهلة بل العكس جميع المباريات صعبة حتى مع فرق القاع الكل يسعى من أجل الوصول إلى القمة ومن يقع في ذيل الترتيب هو الآخر يريد أن يتمسك بالبقاء، وفريق صحار من الفرق المتطورة ويمتلك عناصر شابة قادرة على مجاراة أي فريق ولهذا عملنا خلال الأيام الماضية على الجانب النفسي وتهيئة اللاعبين لهذه المباراة والمباريات الأخرى القادمة ولدينا هدف واحد نسعى من أجله دون النظر إلى نتائج الفرق الأخرى وهو البقاء على الصدارة إذا كان لنا نصيب في ذلك، وكل عناصر الشباب من لاعبين وإدارة قادرة على تهيئة الظروف من اجل الوصول إلى مبتغانا وعلينا أن نكون جاهزين نفسيا ومعنويا لمباراة اليوم أمام صحار.

• مدير فريق صحار: متفائلون بأبناء النادي
أعرب محمد عبدالله مدير فريق صحار عن تفاؤله بالجهاز الفني الشاب بقيادة المدرب الوطني محمد خصيب المقبالي مؤكدا بأنه يمتلك الخبرة ويعرف اللاعبين عن قرب وهذا ما حدث منذ تولي المهمة في بداية الأسبوع الجاري كان هناك التزام وحضور وتواجد من كل اللاعبين ويعد المدرب محمد من المدربين الأكفاء الذي يعرف كل اللاعبين وكان مدربا لهم في المراحل السنية ونحن متفائلون بالفعل بهذا المدرب ولا بد ان يمنح الفرصة خاصة وهناك كانت مطالبة من الوسط الرياضي في ولاية صحار بأن يمنح الفرصة وسيكون صحار حاضرا اليوم بقوة أمام الشباب لاستعادة الفوز مرة أخرى بعد أن حققه في الدور الأول على الشباب.

• العروبة ومواصلة مشوار الصدارة
بعد ان فقد العروبة في الجولة الماضية نقطتين مهمتين أمام فارس العاصمة فريق مسقط، ها هو نفس السيناريو ولكن هذه المرة لا يريد ان يتكرر مع فريق آخر من العاصمة ايضا وهو نادي عمان والذي سبق التغلب عليه في الدور الاول بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد ، فهل ينجح العروبة اليوم في اجتياز نادي عمان في ظل الظروف التي يعاني منها الأخير عمان وتواجده في المركز الثاني عشر برصيد 20 نقطة في المقابل فإن العروبة في المركز الثالث برصيد 35 نقطة، ربما ستكون الظروف مختلفة وسيكون نادي عمان ندا قويا للعروبة من أجل الخروج من دوامة المراكز الأخيرة والبحث عن مركز في منطقة الأمان.
ويدخل العروبة مباراة اليوم وهو يرفع شعار التعويض والحصول على النقاط الثلاث التي ستكون صعبة بعد أن ضاعت منه في الجولة الماضية وهذا ما يأمل الحصول عليه المدرب محمد بركات واعتماده على كافة العناصر من اللاعبين الذين سيكونون حاضرين وبقوة في لقاء اليوم من خلال عبدالواسع المطري وكونيزومانا وسامي الحسني وسعود الفارسي ومعتصم مبارك وسمير صالح ودانييل والحارس ابراهيم صالح وهي اسماء شابة لكن عطاءها كبير خلال مباريات الموسم الحالي واستطاع العروبة ان يعوض ذلك النقص من اللاعبين الخبرة وكما يقال دائما العروبة بمن حضر ودائما ولاد في العناصر الشابة من لاعبي المراحل السنية.
فيما لا تزال الحظوظ تدير ظهرها للمدرب الوطني ابراهيم صومار مدرب نادي عمان والذي يسعى من أجل جعل الفريق في مصاف دوري المحترفين وعدم المغادرة سريعا وهذا ما يعمل من أجله على أقل تقدير في الجولات المتبقية من الدوري وعلى عناصر الفريق عادل الشبلي والمنذر العلوي ومشعل الفارسي ومازن الكاسبي واحمد الشبلي وامباكا ويعقوب الغافري وغيرها من الأسماء أن تكون حاضرة وبقوة وعدم التهاون في أي مباراة وستكون مباراتهم اليوم أمام العروبة صعبة وإذا استطاع عمان تحقيق الفوز فهو بالفعل قادر على اقتناص أكبر عدد من النقاط خلال الجولات المتبقية وأن يبقى في أضواء دوري المحترفين.

• فاروق عبدالله: هدفنا النقاط الثلاث
أكد الكابتن فاروق عبدالله مساعد مدرب العروبة بأن الجولات المتبقية من الدوري بالفعل هي جولات الحسم ولا بد من عدم التفريط في أي مباراة مهما كان المركز الذي يتواجد فيه ذلك الفريق ولهذا تهيأ العروبة لهذه المباراة بعد أن فرطنا في نقاط مباراة نادي مسقط وهذا يعطيك مؤشرا بأن الفرق المتأخرة في سلم الترتيب هي أشد شراسة من غيرها لأنها تطمح في البقاء، وفريق العروبة دائما حاضر ومستعد لأي مباراة ولا يعاني الفريق من أي غياب أو أصابات وعلينا أن نحترم فريق عمان فهو من الفرق الطموحة والقوية وقدم مباريات قوية في منافسات الكأس حتى في مباراة الإياب التي خسرها أمام نادي السويق لأنه فريق لديه عناصر شابة جيدة.

الخابورة والنصر ومهمة البحث عن الانتصار
يرفع الخابورة والنصر شعار الفوز وحصد النقاط الثلاث في مباراة اليوم عندما يلتقيان على ملعب مجمع صحار الرياضي عند الساعة 8:45 دقيقة، وكلاهما يبحث عن تحقيق الانتصار والتقدم في سلم الترتيب العام لأندية دوري المحترفين الذي تبقت منه 6 جولات بمباراة اليوم، ولا مجال لفقدان النقاط في مباراة يعتبرها الكثيرون مهمة وصعبة في نفس الوقت، والخابورة مطالب من جماهيره بتجاوز عقبة النصر لأنه يلعب على أرضه، والنصر سيكون حاضرا بكل تأكيد رغم الغيابات في صفوفه.
نتائج الطرفين في الجولة الماضية كانت جيدة وحقق كل فريق الهدف المطلوب، حيث عاد الخابورة بنقطة من تعادله أمام ظفار 1/1، وقدم الخابورة مباراة عالية المستوى أمام فريق يحاول اللحاق بالصدارة، وفي تلك المباراة تقدم الخابورة بهدف السبق عن طريق ثاني الرشيدي وفرض سيطرته في الشوط الأول، إلا إن ظفار أدرك التعادل بواسطة إلياس ماجيري وخطف نقطة ثمينة من الخابورة الذي كان يمني النفس بالعودة من محافظة ظفار بالنقاط الثلاث، أما النصر فحقق فوزا مهما على صحم بهدف وحيد أحرزه المحترف عبدالرزاق بن تايري في المباراة التي أقيمت على ملعب المجمع الرياضي بصلالة رغم المحاولات التي قام بها صحم لتعديل النتيجة إلا أن الفريق النصراوي حافظ على شباكه نظيفة.
وجد الخابورة نفسه في المركز الحادي عشر بنهاية الجولة العشرين برصيد 22 نقطة وبفارق نقطتين فقط عن نادي عمان صاحب المركز الثاني عشر، ولا يريد الخابورة التراجع لذلك المركز الذي سيلعب الملحق مع صاحب المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى وإن كان هناك متسع من الوقت في الجولات المتبقية من عمر دورينا، أما النصر فيتواجد في المركز السابع برصيد 28 نقطة وتفصله نقطة واحدة عن النهضة وفنجاء وصحار وهذه الفرق تتساوى بنفس الرصيد 29 نقطة.
الخابورة حتى الآن فاز في 5 مباريات فقط، وخسر 8 لقاءات، والنصر حقق الفوز في 7 مباريات وخسر 6 مرات، والفريقان تعادلا في 7 مباريات، والعلامة الكاملة مطلب مهم لهما هذا المساء.
قام ناصر الحجري وحمزة الجمل بعمل جيد في الحصص التدريبية اليومية هذا الأسبوع لتجهيز الفريقين، وأعدا كل شيء وجهزا الأوراق الرابحة التي ستشارك في وقت الحاجة، وأعطى كل مدرب تعليمات محددة للضغط منذ البداية لإحراز هدف مبكر يريح الأعصاب ويجعل الفريق يلعب بكل أريحية، واختتم كل فريق مساء الأمس المران الأخير حيث تدرب الخابورة على ملعبه، والنصر تدرب على ملعب فريق المرسى التابع لنادي مجيس الرياضي.
ناصر الحجري يبذل جهدا مضاعفا مع كتيبة الفهود منذ توليه القيادة الفنية وهذا انعكس على أداء الفريق الذي بدأ جمع النقاط للابتعاد عن المناطق الخطرة، واختار الحجري الأسماء التي ستبدأ أولا ووضع الخطة المناسبة واستعد بشكل يضمن له الفوز، من جانبه قام مدرب النصر حمزة الجمل بمعالجة الأخطاء وشدد على استغلال الفرص والتركيز وفرض الرقابة اللصيقة على سعيد عبيد ورفاقه، ومضاعفة الجهد وإيجاد الحلول المناسبة التي تحقق الفوز وتقربه من فرق المقدمة.
يعاني الخابورة من بعض الإصابات والغيابات ولكن ناصر الحجري مدرب الفريق اعتمد على عناصر بديلة منذ توليه المهمة، وفي الطرف الآخر يفتقد النصر هذا المساء جهود فهمي دوربين والمحترف السنغالي جالاس وأنور مبارك بداعي الإيقاف، وعلي صلاح للإصابة، ومن المتوقع غياب جمعة درويش لظروفه.
جماهير الخابورة مطالبة هذا المساء بالوقوف مع فريقها ومساندة الكتيبة الصفراء، وهناك دعوات في أرجاء الولاية للحضور إلى ملعب المباراة، وسنشاهد جماهير زرقاء قليلة تشجع الفريق النصراوي.

ناصر الحجري: الخابورة رقم صعب في دوري المحترفين
أشاد ناصر الحجري مدرب الخابورة بالالتزام الواضح للاعبيه في الحصص التدريبية والتعاون الكبير من مجلس الإدارة مع الجهاز الفني والإداري ووقوف الجماهير مع الفريق الأمر الذي ساعد على تحقيق أفضل النتائج، وقال الحجري: أهم ما يميز فريق الخابورة هو الحماس الكبير والرغبة في الفوز والعمل الجماعي المنظم، والوضع طيب في الخابورة والتحسن واضح على أداء اللاعبين، والفريق يمر بحالة معنوية جيدة وحققنا نتائج الجميع يشيد بها، واستطعنا إيقاف عدة فرق آخرها كان ظفار وعلى أرضه وبين جماهيره الذي استطاع أن يتعادل معنا، وكنا أصحاب الأفضلية في تلك المباراة الصعبة، وكرة القدم لا يوجد فيها مستحيل وفرضنا طريقتنا وأسلوب لعبنا أمام ظفار الذي كان يحاول تقليص الفارق بينه وبين الشباب الفريق المتصدر، واعتمدنا على الهجمات المرتدة مع إغلاق المنطقة الدفاعية وكنا الأقرب للفوز، وتحدث الحجري عن مواجهة النصر وقال: فريق النصر فريق عريق ويضم مجموعة من اللاعبين المجيدين، والنصر حقق فوزين متتاليين، وستكون المباراة صعبة على الطرفين وقوية ونحن جاهزون للمباراة، والخابورة رقم صعب في دوري المحترفين.

أيمن سعيد: جاهزون، والنصر قادر على خطف الفوز
أكد أيمن سعيد المدير الكروي بنادي النصر جاهزية فريقه لمواجه الخابورة قائلا:
التحضيرات لمباراة الخابورة كانت جيدة ولله الحمد، ولكل مباراة ظروفها، ومباراة اليوم تختلف نظرا للمعنويات العالية التي يتمتع بها اللاعبون، وسندخل بأريحية أكبر عن المباريات السابقة بسبب تحقيق الفريق ٦ نقاط متتالية بعد الخسائر المتلاحقة في الآونة الأخيرة، ولله الحمد الفريق يملك ٢٨ نقطة وبفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز الرابع، والفريق قادر على حصد النقاط في الجولات القادمة مع المدرب القدير حمزة الجمل، وتحدث أيمن سعيد عن المباراة الفائتة أمام صحم والتي كسبها فريقه بهدف وحيد وقال: لعبنا أمام صحم، واستطعنا تحقيق الأهم وهو النقاط الثلاث رغم ضغط صحم علينا، وقدمنا مستوى متوسطا من الناحية الهجومية وجيدا من الناحية الدفاعية، وخطوطنا كانت قوية وحققنا الفوز في تلك المباراة.
الجمل: مباراة مهمة للنصر

اكد المصري حمزة الجمل المدير الفني للفريق الكروي بنادي النصر على اهمية مباراة الفريق مع الخابورة والتي ستقام اليوم ضمن منافسات دوري عمانتل للمحترفين وقال مباراة اليوم تعد بالنسبة لنا مهمة كونها مباراة تأكيد الأداء والنتيجة وما لاشك فيه بأنها ستكون في منتهى القوة للفريقين الخابورة حقق نتيجة ايجابية بالنسبة لهم في الجولة الماضية من أمام ظفار بالتعادل الايجابي والفريق يؤدي مباريات كبيرة خاصة علي أرضه وبين جمهوره ونحن حققنا نتيجة ايجابية أمام صحم بالفوز ولاعبونا في تصاعد من حيث المستوى والأداء في أرضية الملعب وأضاف لدينا في المباراة القادمة غيابات لبعض اللاعبين منهم جالاس وأنور مبارك وفهمي نصيب وجمعة درويش ولكن اللاعبين الموجودين مع الفريق قادرون على تقديم المجهود والعطاء بشكل طيب ونسعى جميعا لمواصلة المسيرة في الانتصارات نحن قسمنا المباريات للفريق لمراحل لقد تمكنا من انهاء المرحلة الأولى التي جمعتنا بفريقين نادي فنجاء وصحم بتحقيق نقاطها الست والمرحلة الثانية لدينا مباراتان مهمتان أمام الخابورة والرستاق ونأمل أن نؤدي مباريات تليق بمكانة وسمعة نادي النصر في الدوري وأن نكون ضمن المربع للدوري وأضاف نحن نقوم بتحليل فريقنا والفرق الأحرى وندرك جيدا مدى أهمية تلك المباريات المتبقية بالرغم من النقص بالفريق من حيث الاصابات والايقاف وبعض المراكز ولكن لاعبونا يؤدون مستوى جيدا ومتكاملا في المباريات .

جعلان للهروب والسويق للتعزيز
يحل السويق اليوم ضيفا على جعلان عندما يلتقيان في مباراة مهمة لكل منهما ضمن الجولة 21 من دوري عمانتل للمحترفين على المجمع الرياضي بصور بمحافظة جنوب الشرقية. جعلان يدخل مواجهته مع السويق وهو يمر بحالة صعبة ويقترب من منطقة الهبوط بالرغم من المستويات الجيدة والتي قدمها الفريق الجعلاني في منافسات هذا الدوري اما السويق فيسعى وبكل قوة إلى العودة من الشرقية بثلاث نقاط مهمة تصل به إلى النقطة 30 ليكون في منطقة الأمان وضمان البقاء والحفاظ على سمعة هذا الفريق الكبير ومواصلة الانجازات التي يرسمها لاعبو السويق في المستطيل الأخضر وإسعاد جماهيره العاشقة للقلعة الصفراء .
لعبة الحظ
قال يوسف مطير مدير الفريق بنادي جعلان ان فريقه والحمد الله استعد لمواجهة السويق وهو يدرك تماما أهمية هذه المواجهة وما يمر به الفريق من وضعية صعبة والمطالبة بكسب الثلاث نقاط موضحا ان المستوى النفسي للاعبين جيد وهذا ما يلاحظه الجميع في حضور العدد اليومي للاعبين في تمارين الفريق والذي يتعدى 25 لاعبا وهذا لا يوجد حتى في فرق الصدارة مع حضور كامل لمجلس إدارة النادي وقال يوسف مطير ان معنويات لاعبي جعلان عالية ولا يوجد لديهم اي إحباط والجميع على يد واحدة وكسبوا فريقا ولاعبين ولو ان الله كتب لهم العودة إلى الدرجة الأولى مضيفا ان جعلان قد أثرى الدوري وكان ندا للفرق القوية ولم ينهزم بأعداد وفيرة من الأهداف والحظ لم يقف معه.
الإصابات تلاحق السويق
قال عبدالله الحارثي مدير الفريق بنادي السوي ان فريقه جاهز لمواجهة جعلان بالشرقية اليوم والعودة بثلاث نقاط مهمة تحافظ على سلسلة انتصارات الفريق والدخول في منطقة الأمان بعد ان انهى الفريق مهمته في مباراته مع الزوراء العراقي بكأس الاتحاد الاسيوى حيث اجرى تمارين خفيفة موضحا ان الإصابات ما زالت تلاحق الفريق حيث من المتوقع غياب نصف الفريق ولاعبين أساسيين عن هذا اللقاء بداعي الاصابة أمثال حارب السعدي وفهد الجلوبي واحمد الشيبة ومحسن الغساني وحسن عبد العظيم ولكن الفريق به لاعبون جيدون سيقومون بتغطية النقص موضحا ان فريق جعلان فريق له احترامه وقدم مستويات طيبة ..لكن تنقصه الخبرة بدوري المحترفين.

إلى الأعلى