الخميس 17 أغسطس 2017 م - ٢٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / كوريا الشمالية تحذر أميركا من (ضربة وقائية) .. والجنوبية تطور صواريخ مضادة للسفن

كوريا الشمالية تحذر أميركا من (ضربة وقائية) .. والجنوبية تطور صواريخ مضادة للسفن

سيئول ــ وكالات:
حذرت وسائل إعلام رسمية في بيونج يانج الأميركيين من “ضربة وقائية مهولة”. بينما يعمل الجيش الكوري الجنوبي على تطوير صواريخ مضادة للسفن أسرع من الصوت بمقدار 3 أو 4 أضعاف لنشرها بحلول عام 2020.
واتخذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقفا متشددا من زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون الذي رفض تحذيرات الصين حليفته الرئيسية الوحيدة ومضى في تطوير البرامج النووية والصاروخية في تحد لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وذكرت صحيفة رودونج سينمون الصحيفة الرسمية لحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية “في حال توجيه ضربتنا الوقائية المهولة فلن تمحو فقط القوات الغازية الإمبريالية الأميركية تماما وعلى الفور في كوريا الجنوبية والمناطق المحيطة بها بل في الأراضي الأميركية ذاتها وتحولها إلى رماد.” ودائما ما تهدد كوريا الشمالية بتدمير اليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة ولم تبد أي تراجع في عدائها بعد تجربة صاروخية فاشلة يوم الأحد الماضي تباهت فيها بامتلاك عدد كبير من الصواريخ خلال عرض عسكري في بيونج يانج.
من جانبه، قال مصدر عسكري بكوريا الجنوبية إن الجيش الكوري الجنوبي يطور حاليا صواريخ مضادة للسفن أسرع من الصوت بمقدار 3 أو 4 أضعاف لنشرها بحلول عام 2020. ويجري الجيش الكوري الجنوبي تطوير صواريخ مضادة للسفن أسرع من الصوت “تحت إجراءات أمنية مشددة، لهذا السبب فإنه لم يتم الكشف عن مواصفات هذه الصواريخ بصورة مفصلة، إلا أنه من المتعارف عليه أن مداها يتراوح بين 300 إلى 500 كيلومتر”، بحسب وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء. وتعتقد السلطات العسكرية في كوريا الجنوبية أن كوريا الشمالية تطور أيضا صواريخ مضادة للسفن أسرع من الصوت. ونقلت يونهاب عن بعض الخبراء أن كوريا الشمالية تطور صواريخ مضادة للسفن كسلاح نووي استراتيجي جديد.

إلى الأعلى