الثلاثاء 25 أبريل 2017 م - ٢٧ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ضربة جوية مصرية تقضي على 19 إرهابيا بسيناء .. بينهم قيادي بارز

ضربة جوية مصرية تقضي على 19 إرهابيا بسيناء .. بينهم قيادي بارز

القاهرة ـ من إيهاب حمدي:
أعلن المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية العقيد تامر الرفاعي عن مقتل 19 إرهابيا بينهم قيادي بارز، وتدمير أربع عربات في قصف جوي استهدف عددا من البؤر الإرهابية بشمال سيناء. وقال المتحدث على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي ” فيسبوك” أمس، إنه “استمرارا لجهود القوات المسلحة في القضاء على البؤر الإرهابية واستهداف مناطق تجمع العناصر التكفيرية بشمال ووسط سيناء، واصلت القوات الجوية دعمها لعناصر إنفاذ القانون لاستهداف أوكار وعربات العناصر الإرهابية”. وأضاف أنه “بناءً على المعلومات الواردة من الأجهزة الأمنية عن أماكن البؤر الإرهابية وتحركات العناصر التكفيرية، تمكنت القوات الجوية من استهداف وتدمير عدد من البؤر الإرهابية، فضلا عن تدمير أربع عربات ربع نقل خاصة بالعناصر التكفيرية، وبالتحري من الأجهزة الأمنية المعنية عن نتائج القذف الجوي تبين مقتل عدد 19 تكفيريا شديدي الخطورة”. وأشار المتحدث إلى أن من بين القتلى أحد القادة البارزين داخل ما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس (رئيس اللجنة الشرعية بالتنظيم المسؤول عن الاستجواب داخل التنظيم ) و11 فردا تكفيريا من المنتميين للتنظيم من محافظات الوادي وخمسة أفراد شديدي الخطورة.
من جانبه، أكد وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، الذي يزور القاهرة للمرة الأولى منذ توليه منصبه، على قوة التعاون العسكري القائم بين مصر والولايات المتحدة والعلاقات الخاصة، التي تربط بين وزارتي الدفاع المصرية والأميركية. وشدد الوزير الأميركي خلال لقائه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ووزير الدفاع المصري صدقي صبحي على دعم الولايات المتحدة الكامل للجهود المصرية في مكافحة الارهاب. كما أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتجفيف منابع الإرهاب وتوجيه رسالة حاسمة إلى الدول التي تدعم الإرهاب بضرورة إيقاف تمويل التنظيمات الإرهابية أو مدها بالسلاح والمقاتلين. وصرح علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم الرئاسة، في بيان صحفي بأن الرئيس المصري رحب بوزير الدفاع الأميركي بمناسبة قيامه بأول زيارة له إلى القاهرة منذ توليه منصبه، معربا عن تطلعه لاستكمال التباحث مع الوزير الأميركي حول سبل تعزيز التعاون العسكري القائم بين البلدين. وحسب المتحدث، أكد الرئيس، خلال اللقاء، على قوة العلاقات المصرية الأميركية وما تتميز به من طابع استراتيجي، وصمودها أمام الكثير من التحديات الصعبة خلال السنوات الماضية، مؤكدا حرص مصر على أن تشهد العلاقات الثنائية انطلاقة قوية في ظل الإدارة الأميركية الجديدة. وأضاف المتحدث أن وزير الدفاع الأميركي أكد تطلع بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية مع مصر خلال المرحلة المقبلة في مختلف المجالات بما يُمكن الدولتين من مجابهة التحديات غير المسبوقة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والعالم. من جانبه أكد “جيمس ماتيس” قوة التعاون العسكري القائم بين البلدين والعلاقات الخاصة التي تربط بين وزارتي الدفاع المصرية والأميركية، مؤكدا حرص الولايات المتحدة على تفعيل هذه العلاقات ودفعها نحو آفاق أوسع، موضحا أهمية دور مصر المحوري في منطقة الشرق الأوسط. ووصل ماتيس إلى القاهرة خلال الساعات الماضية قادما من السعودية في زيارة لمصر تستغرق عدة ساعات. وكان وزير الدفاع الأميركي بدأ جولة بالمنطقة منذ ثلاثة أيام تشمل زيارة السعودية ومصر وإسرائيل وقطر وجيبوتي.

إلى الأعلى