الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

ما يخدعك وضعي

لا يتعبك وضعنا ، خلك على خبري
إنك مفارق ولآ همك معاناتي
كثر الحكي ما يفيد الصمت لو تدري
يكفي تشوف الحزن فيني من الآتي
ما يخدعك وضعي العابر على عمري
كم دمعه تنزل تخبيهآ إبتساماتي
فيني من الجرح مآ يكفيني لـ قبري
شاعر أجمّع حنين الأمس فـ أبياتي
شعّار واجد يظنوا منتهي آمري
وأولهم أقرب صديق فْـ معظم أوقاتي
لا تشغلك بال خذلك صوت من عذري
” الشعر أول طموحي من بدآآآيآآآتي ”
فيني كثير أسئله تشغلني من صغري
واعذاري أكبر من البحث فـ إجآباتي
شفني بنيت الجسر من نزفي لْـ شعري
أعبر لـ نجم السهيل بدون مآ تآآآآتي
شوف الوفآ كيف يشكرني على صبري
يرميني البعض من خلفي فـ غيباآتي
أفواههم تطلق سهآآآم فْـ وسط ظهري
واوقف بـ رجلي على كثر إنكساراتي
مآ لومهم ، فيهم الحاسد بدى يطري
آخر سوالف جهودي في نجآآحآآتي
مآ لومهم ، فيهم الجاحد قدر يغري
جمهور واجد ، ولآ مروا محطآآتي
مآ لومهم ، فيهم العابر على قدري
كم له خنق صوتي الناحل بـ عبراتي
واليوم بحكي جزيل الشعر من شكري
شكرا على جرحهم قصّر مسافاآآتي
كثر الحكي ما يفيد الصمت لو تدري
شفني : بحجم الجبل ، رغم إنهياراتي

أحمد المغربي
______________

حشمة دمع

ابكي صمت من حسرتي وتكتم
واحبس دموع العين بس خوانه
سالت بحرقه فوجنتي ما ترحم
وشراجها سوت وشم بالوانه
وجروح قلبي يا عساها تلتم
لا هي سلمت لي ووهنت باركانه
انهد حيلي وطاح عود المعْلم
طاحت سياجه ولا بقت بيبانه
يا الحب جمعت القلوب وتسلم
والعشق ساس وبيت له عمدانه
مثل البيوت اللي نزفها مؤلم
بأصدق شعور ولا هنت قيفانه
عشت الحياه بحلوها والعلقم
وآخذ جرعتي زود من حرمانه
اكتب من الحسره حروفي وارسم
باخر رصيف البوح وصح لسانه
(اصل الخيانه) والمدامع تحشم
رمش وسقط بالعين دمعي عانه
لا تظن لو لحظه شعوري تفهم
لا تظن بعزف ع الوتر باحزانه
ادري فقدت كثير عذري مغرم
لكن كسبت اشياء من فقدانه
احطب من ضلوعي لاجل تتعلم
ان الدفاء اصل الوفاء وعنوانه
وان الحياه احلام وخلني احلم
ما دامها جذور الوهم رويانه
ما دام لي حقٍ عليك انت افهم
لا تطري ل حبي ذبول اغصانه
لا تطري ان القاع اصبح مظلم
والنور شد من الخفوق اضعانه
ولو جاز لي بعد المنام اتكلم
بقول ما تسوى وصارت دانه
بقول يا صبري عليهم تحرم
ناس ٍ على باب العشق خوانه

انور الراسبي
______________

ما شافتك عين

اشتقت لك والمساعي شاخت بقسوتك
ما بسك من الغياب .. أظنها كفاية
ما رام قلبي الشجي لضايقة غيبتك
أقولها بكل أسی .. لك رافع الراية
أسألك بالله يا سيدي وش سبب جفوتك
بعض الاوادم تری . ف . القول وشاية
تشيل منك وتبعدني عن محبتك
وسيلة الشك تجعل منها غاية
ما شافتك عين من غادرتها دنيتك
والمنتظر آااه ما دارت له الحاية
إلی متی والأماني فـْدائرة قبضتك
إلی متی حقوق قلبي معك منساية
مرك وحلوك تقاسم ما جنت سيرتك
بعدك هداني صخب مرك بلا عناية
واعرف ، بـتشفع هنا لك يا الغلا طيبتك
وانا بقارب علی ما تشيله الماية
أدري وكل المساعي شاخت بقسوتك
رميت ورقة أخيرة بدربك .. كفاية

سعيد بن خميس الرحبي
_______________

البارحة

يا هي عيون اللي نفتني البارحة
ياهي تصاويب الهدف وسط الفؤاد
قاصد طريقي ابخطوتينن رازحة
وأنا النخيل الباسقة ذات العماد
وأنا انجرحت بطرف عينن جارحة
سافرت من شطين لبلاد وبلاد
جيت اكسر الموجة وجوب المالحة
سمرت بشراعي مغيب ولين عاد
كنت اسحب خيوطي لآلي طافحة
وأكتب بداية صرختي وسط المهاد
كنت اطلب النجمة تجيني سابحة
من بطن غيمه غارقه كحل وسواد
كنت ارتقب غابش وعاين صابحه
يلي يفكو الخط لفواه العباد
كنت اكتشف آخر فصول النايحة
عند المغيب وبين كثبان ورماد
كنت استغل صمتي لنزهه شارحه
واخوض من فرط الحكي في كل واد
ابحث لأفكاري مسارب ناجحه
وأعود واكسر خطوتي وبلا رشاد
يا هي عيون وبالنوايا واضحه
غابة رواج وموطنن للاضطهاد
ياهي عيون اللي نعتني البارحه
يا هي تصاويب الهدف وسط الفؤاد

عبدالعزيز بن عبيد البوسعيدي
_______________

حرّف الصفحات

قبل أبْـدا أنا ودّي أرصّـغ هالبيوت دروع
لعل النّور من لمْعة قَصيدي للْمسا يقتات
عناوين الكتب أحيان تغنينا عن الْـموضوع
على هالطّـاولة عنوان أسْراري يَطيح رْفات
يقولو للبيوت اسْرار/ أنا سرّي غدا مذيوع
لأنّـي بالهوى شاعر بَـرتّب سرّي فْ أبيات
ألم سرّي نَزفْ جرحٍ كَسر وسط الحنايا ظْلوع
بَـدا يوْرق شقى عمري / نَبت من كثرة الاهات
حكاية جيت أحكيها / أصارع هالألم موجوع
أنا لي طير ربّـيته و دفنوه ب غصب ما مات
و هو طيري وُلِد حُرٍ و أمسى في قفص مبيوع
وكم طيرٍ تربّـى فالقَـفصْ حاله يهز اموات
حفظته في قَـفصْ صدري/سَـقيته بالوفا ينبوع
يحـلّق في سَـمايه كانْ/ عَشانه هالعمر كم فات
أبلّل خبزه اليابس بَ ريقي بس لجل م يْـجوع
على صدري بَـنى عشّه/ و هالليله ف غيره بات
رَحلْ مغصوب لكن رحْلته كانت بدون رْجوع
صدى من صوت تغريده بقى في داخلي صرخات
زرعت الورد في عشّه تَـفاجأت الورد مقطوع
وانا خايف بعد وردي/ يوقّـف قلبي النّبضات
لو اللي ينبته حبك على تربة وفا مزروع
ابد ما ضاعْ في زرْعك رُغم من كثرة النبتات
نَـغنّي بالأماني ف المراسي صوتنا مسموع
تجـمّـعنا المراكب مبْـحره بس المواني شتات
كثير اللي لَـبس ثوب العداله والظلم مشروع
لغيره بالشرع يحكم/لنفسه حرف الصفحات
زَرع في هالزّمن ظلْمه/ نبَـت للإنتقام جذوع
سبق يشْـكي و هو يبْكي و كنّه يملك اﻷثبات
أنا مظلوم يا طيري و ذا سري سنة مرفوع
على رفّ الظّـلم عفْـته و جا للأعتراف اوقات
أبشعل ليلتي شمعه وبمسح من خدودي دموع
وبرسم بسمتي لوحة يلونها الأمل لحظات
كَـفى ألْـعن ظلامي دامْ قادر أشْعله بشموع
لَـذا يا طيرْ أعْـفيني بَـكمّل عمْـري اللي آت

ناظم البريدعي

إلى الأعلى