الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مؤتمر العمل الدولي: القضايا العمالية تثير حوارات ساخنة بين أطراف الإنتاج
مؤتمر العمل الدولي: القضايا العمالية تثير حوارات ساخنة بين أطراف الإنتاج

مؤتمر العمل الدولي: القضايا العمالية تثير حوارات ساخنة بين أطراف الإنتاج

فيما يدخل يومه الخامس والسلطنة تنسق خليجيا للانتقال لـ(الاقتصاد المنظم)
ـ الوفود الخليجية توصي بدعم مرشح الكويت لرئاسة منظمة العمل العربية
جنيف ـ من طالب الضباري:
يدخل مؤتمر العمل الدولي والمنعقد حاليا في جنيف بسويسرا يومه الخامس وسط مناقشات ساخنة حول بعض القضايا العمالية بين أطراف الإنتاج حيث تسعى الأطراف الثلاثة (الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال) لتحقيق المكاسب الإجرائية والتنظيمية والقانونية التي يسعى الى تحقيقها كل طرف وضمان توجيه مسار المناقشات والحوارات التي تشهدها لجان المؤتمر الأربع لصالح الطرف الذي يمثله الى جانب التكتلات التي تعمل من خلالها بعض الدول ذات المصالح المشتركة من اجل الخروج بقرارات وتوصيات تخدم مصالحها وتوجهاتها ولعل من ابرز الموضوعات التي تحظى باهتمام اكبر من الدول المشاركة موضوع العمل الجبري والذي وضع مؤتمر هذا العام الدول الأعضاء بين خيارين اما إصدار توصية او بروتوكول وهو الخيار الأكثر ترجيحا .
ومن خلال لجنة المعايير والتي تشهد اكثر إقبالا من جميع الوفود على المشاركة والحضور في هذه اللجنة شهدت الأيام الماضية مساءلة عدد من الدول حول عدم التزامها بتطبيق معايير العمل الدولية والاتفاقيات الصادرة عن الدورات السابقة للمؤتمر حيث ضمت قائمة الأربعين للدول غير المستوفية لمتطلبات بعض الاتفاقيات كلا من جمهورية اليمن ودولة قطر والمملكة العربية السعودية
من جانبها عقدت الوفود الخليجية المشاركة في اجتماعات الدورة ١٠٣ لمؤتمر العمل الدولي بجنيف بأطرافها الثلاثة الحكومات وأصحاب الأعمال والعمال اجتماعا تنسيقها لها بمقر منظمة العمل الدولية حضره سعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل ممثلا عن الحكومة ورضا بن جمعة ال صالح ممثلا عن اصحاب الأعمال وإسحاق الخروصي ممثلا عن العمال.
وتم خلال الاجتماع استعراض عدد من الموضوعات المعروضة على جدول أعمال مؤتمر العمل الدولي وأهمية تنسيق مواقف الأطراف الثلاثة حولها ومن بينها مرئيات الشركاء الاجتماعيين في الموضوعات الفنية المعروضة على جدول أعمال الدورة (103) لمؤتمر العمل الدولي. والدراسة الاستقصائية حول معايير العمل بالاضافة الى نظام وتحديد الحد الأدنى للأجور والانتقال من الاقتصاد غير المنظم إلى الاقتصاد المنظم وسياسات القوى العاملة من اجل استدامة الانتعاش والتنمية وتعزيز الإجراءات لوضع حد للعمل الجبري وقد أوصى الاجتماع بدعم مرشح دولة الكويت فايز المطيري رئيس اتحاد عمال الكويت لمنصب مدير عام منظمة العمل العربية وأهمية دعم الحوار والتنسيق بين أطراف الإنتاج.
من جانب اخر عقدت الوفود المشاركة اجتماعا تمهيديا تم من خلاله التنسيق حول الموضوعات المدرجة على جدول أعمال الدورة (103) لمؤتمر العمل الدولي: بالاضافة الى جدول أعمال الاجتماع التنسيقي السابع والأربعين لمجلس وزراء العمل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي سيعقد على هامش مؤتمر العمل الدولي بجنيف والذي سيتم من خلاله إقرار مشروع الكلمة الخليجية المشتركة.
وناقش الاجتماع البيان الخليجي حول تقرير (الانتقال من الاقتصاد غير المنظم إلى الاقتصاد المنظم) والذي كلفت السلطنة بمسؤولية التنسيق بين الدول الاعضاء بشأنه وإلقائه في اللجنة نيابة عن دول المجلس بالإضافة الى البند الخاص بانتخابات مجلس إدارة منظمة العمل الدولية: والمقترح الخاص بآلية تفعيل دور دول المجلس في منظمة العمل الدولية وسبل تعريف المنظمات العربية والدولية بمنجزات دول المجلس في مجال العمل:الى جانب جدوى مشاركة أطراف الإنتاج في الاجتماعات الموسعة على هامش المؤتمرات العربية والدولية والتوصية بدعم مرشح دولة الكويت لمنصب مدير عام منظمة العمل العربية فايز المطيري رئيس اتحاد عمال الكويت.

إلى الأعلى