الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / القارب “مسندم” يخوض سباقات “آرمن” الفرنسية والطاقم النسائي يختتم تحدي “جراند بريكس نافال”
القارب “مسندم” يخوض سباقات “آرمن” الفرنسية والطاقم النسائي يختتم تحدي “جراند بريكس نافال”

القارب “مسندم” يخوض سباقات “آرمن” الفرنسية والطاقم النسائي يختتم تحدي “جراند بريكس نافال”

في برنامج عُمان للإبحار الصيفي للمشاركات الدولية في أوروبا
في إطار برنامج عُمان للإبحار الصيفي للمشاركات الدولية في أوروبا، تخوض الطواقم العُمانية منافسات جديدة ممثّلة في القارب العُماني “مسندم” المدعوم من قبل وزارة السياحة والذي يخوض سباقات “آرمن ترينيتي سو مي” الفرنسية خلال الفتره من ٣٠ مايو إلى ١ يونيو الجاري، بينما اختتم الطاقم النسائي منافسات النسخة الثالثة عشرة من سباق “جراند بريكس نافال” على متن قارب الجي 80 التي احتضتنها مدينة فرينستيري الفرنسية من٢٨-٣١ مايو المنصرم. ويعد سباق آرمن أحد السباقات الفرنسية التي استطاعت استقطاب البحّارة من شتى أرجاء العالم وأوروبا بعد ثلاث سنوات من انطلاقته لأول مرة، حيث يتم إجراء منافسات بين 170 مشاركا في مضمار تصل مساحته 450 ميلا بحريا بين فئات عديدة من القوارب منها ألتيميس وآي ام أو سي أيه، والإم 50، وكلاس 40 والمينيز والآي أل سي.

هذا وتتكّون الطواقم المبحرة من بحارة عمانيين ينضم إليهم مجموعة من البحّارة الأوربيين منهم سيدني جافنييه الذي سيقود قارب مسندم إلى جانب البحارة محمد المجيني وعلي البلوشي وفهد الحسني، وأشار جافنييه إلى أن سباق آرمن هو أحد السباقات المفضّلة التي ستتيح حتما للبحارة العُمانيين فرصة لاكتساب الكثير من المهارات كما أنها أيضا تفتح مجالا كبيرا للتعريف بالسلطنة للجماهير الفرنسية. ويضم مسار السباق المرور على الكثير من التحدّيات بين الجزر المتوزّعة في عرض البحر ما سيكون محورا جيدا ومهما لتعلّم كيفية السيطرة على القوارب والمحافظة على سرعتها. وأمام كل من محمد المجيني وعلي البلوشي وفهد الحسني تحدي قادم أكبر وهو المشاركة في الطواف الفرنسي ما يجعل من هذه السباقات عتبة مهمة للاستعداد والتأهب للطواف الفرنسي خصوصا على متن قارب مسندم – المود 70 متعدد البدن. ومنذ أن استهلّت عُمان للإبحار هذا الصيف برنامج المشاركات الدولية، تسنّى للبحّارة المشاركة في فئات متعدّدة من القوارب أهمّها المود 70 الذي أتاح لمحمد المجيني على وجه الخصوص الاستفادة من تقنيات السيطرة على القارب الضخم وتعلّم الجديد يوما بعد يوم. وتشير توقّعات الطقس أن الأجواء ستكون مواتية جدا خلال يومي الأحد والإثنين.

أما الفريق النسائي فقد اختتم مشاركته ضد 190 قاربا، ويشمل الفريق كلا من رجاء العويسي وابتسام السالمي ونشوى الكندي، إضافة إلى البطلة الأولمبية البريطانية ماري روك التي قادت القارب واشرفت على مساره بشكل عام. وأعربت السالمية أن التدريب الذي خضع له الطاقم في السلطنة قبل أسابيع قليلة إضافة إلى المشاركة في سباق “سبي ويست” الفرنسي هي خطوات مهمة وعملية هدفت إلى زيادة مستوى اللياقة وتعزيز الروح الجماعية والثقة المتبادلة بين أفراد الطاقم وإكساب الفريق قدرا أكبر من القوة والمهارة في كيفية التحكّم بالقارب.

هذا وبعد سباق “نافال” الفرنسي، أمام الفريق النسائي التوجّه للمشاركة في سباقات أسبوع نورماندي في الفترة من 9-15 يونيو الجاري على متن قوارب الجي80، قبل التأهب للمشاركة في برشلونة في نهاية الشهر ذاته. أما أفراد طاقم مسندم من فئة المود 70 فسيتجه في الفترة من 21-29 يونيو إلى احتفالية ومهرجان “أسبوع كيل” المهمة في عالم الإبحار، والتي سيقام على هامشها معرض ترويجي مهم للسلطنة في قرية السباق تنظّمه عُمان للإبحار بالتعاون مع وزارة السياحة العُمانية. ويشارك في المهرجان 2000 قارب شراعي و5000 بحار وما يقارب من ثلاثة ملايين زائر، ما يجعل من المهرجان فرصة ترويجية سياحية واستثمارية مهمة يجدر الاستفادة منها للترويج للسلطنة في السوق الأوروبية كوجهة صاعدة للاستثمار والسياحة والاقتصاد في ظل ما تشهده من ازدهار تنموي في مختلف الأصعدة.

إلى الأعلى