Alwatan Newspaper

اضغط '.$print_text.'هنا للطباعة

ختام الأيام الأولمبية المدرسية بمشاركة312 لاعبا ولاعبة من 11 محافظة

s4

سجلت منافسات قوية وأفرزت مواهب واعدة

الداخلية تتوج بالمركز الأول في السباحة والشطرنج ومسقط في القوى على المستوى العام

الزبير: الرياضة المدرسية أساس للتكوين والبناء ومصنع لفرز المواهب

توجت محافظة مسقط بطلا لألعاب السباحة والشطرنج ومحافظة مسقط بطلا لألعاب القوى في الترتيب العام لمنافسات الأيام الأولمبية المدرسية في نسختها الرابعة التي نظمها الاتحاد العماني للرياضة المدرسية خلال الفترة من 24 إلى 27 أبريل الجاري على ملاعب مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، ورعى حفل التتويج خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية بحضور ليلى بنت أحمد النجار نائب رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية والمسؤولين بوزارة التربية والتعليم ووزارة الشؤون الرياضية وأعضاء الاتحاد، وذلك على الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.
بدأ الحفل بمباريات استعراضية في لعبة كرة الطاولة بمشاركة عدد من اللاعبين من طلبة المدارس، وذلك إعلانا رسميا بدخول لعبة كرة الطاولة ضمن الأيام الأولمبية المدرسية للنسخة الخامسة، بعدها دخل المشاركون في طابور عرض تقدمهم عدد من الأشبال والكشافة شكلوا خلالها لوحة فنية.
التتويج
بعد ذلك قام خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية بصحبة ليلى بنت أحمد النجار نائب رئيس الاتحاد العماني للرياضة المدرسية بتكريم الفائزين في مسابقات ألعاب القوى والشطرنج والسباحة والتي جاءت على النحو التالي في منافسات السباحة توج منتخب الداخلية بالمركز الأول في الترتيب العام ونالت محافظة مسقط المركز الثاني وانتزع منتخب المدارس الخاصة المركز الثالث.
أما المنافسات الفردية للسباحة فقد جاءت على النحو التالي: في سباق 50 متر سباحة حرة كان المركز الأول من نصيب محافظة الداخلية والسباح محمد بن حمد البوسعيدي وجاء في المركز الثاني السباح كريم بن أحمد بن مصطفى من منتخب المدارس الخاصة وأما المركز الثالث فكان السباح عمار بن ياسر العبيداني من منتخب محافظة الداخلية.
وبالنسبة لنتائج سباق 50 متر صدر سباحة فكان المركز الأول من نصيب محافظة الداخلية للسباح عمار بن ياسر العبيداني والمركز الثاني حل به السباح خليفة بن طلال من منتخب محافظة مسقط والمركز الثالث لمحافظة الداخلية أيضا السباح الحسن بن طالب اليعربي .
وأما نتائج سباق 50 متر ظهر سباحة كانت محافظة مسقط في المركز الأول للسباح حمد بن سيف الهاشمي من محافظة الداخلية وجاء المركز الثاني من نصيب محافظة الداخلية أيضا والسباح ليث بن جمعة البوسعيدي وأما المركز الثالث السباح عبدالحكيم بن راشد الحجري من محافظة مسقط.
وأما عن نتائج سباقات 50 متر فراشة فقد كان المركز الأول من نصيب السباح محمد بن حمد البوسعيدي من محافظة الداخلية وفي المركز الثاني جاء السباح خميس بن احمد الحسني وفي المركز الثالث عبدالله بن خالد الهنائي من منتخب المدارس الخاصة .
وأما بالنسبة لسباقات 100 متر سباحة حرة فقد كان في المركز الأول والميدالية الذهبية للسباح بشار بن يوسف الوهيبي من محافظة مسقط وأما المركز الثاني فقد كان من نصيب السباح خليفة بن طلال من منتخب محافظة مسقط وفي المركز الثالث والميدالية البرونزية ليث بن جمعة البوسعيدي محافظة الداخلية.
كما جاءت نتائج سباق 100 متر ظهر على النحو التالي فقد حصل السباح كريم بن احمد بن مصطفى من منتخب المدارس الخاصة على المركز الأول وحصل السباح حمد بن سيف الهاشمي محافظة الداخلية على المركز الثاني وأما المركز الثالث فقد كان من نصيب السباح ليث بن جمعة البوسعيدي محافظة الداخلية .
وأما عن نتائج سباق 200 متر فردي متنوع سباحة فقد جاء في المركز الأول السباح خميس بن احمد الحسني من محافظة مسقط وفي المركز الثاني السباح بشار بن يوسف الوهيبي من محافظة مسقط وفي المركز الثالث جاء السباح عمار بن ياسر العبيداني من محافظة الداخلية .
ألعاب القوى
وفي منافسات العاب القوى على المستوى توجت محافظة مسقط بالمركز الأول برصيد 60 نقطة، وجاءت محافظة الداخلية في المركز الثاني برصيد 46 نقطة ، وهو نفس الرصيد الذي حصلت عليه المدارس الخاصة التي حققت المركز الثالث .
أما النتائج الفردية لألعاب القوة فقد جاءت على النحو التالي: في منافسات 100 متر للذكور توج محمد هاني محمد من محافظة الداخلية بالمركز الأول، واحتل المتسابق منصور بن أحمد الساعدي من محافظة البريمي المركز الثاني ، بينما جاء ثالثا المتسابق هلال بن حميد الحارثي من محافظة مسقط . وفي منافسات ألعاب القوى لمسابقة 400 متر حقق أحمد بن خالد الحسني من محافظة مسقط المركز الأول ، ونالت محافظة الظاهرة المركز الثاني بعد فوز متسابقها مهند بن راشد الجساسي ، واحتل المركز الثالث المتسابق محمود بن سلام التوبي من محافظة الداخلية . أما في مسابقات 800 متر فكان المركز الأول من نصيب المتسابق نواف بن ناصر اليحمدي من محافظة مسقط ، وحل ثانيا المتسابق محمد بن سعود الغاوي من محافظة الداخلية ، وجاء ثالثا المتسابق حميد بن عبدالله الحاتمي من محافظة الظاهرة .
وفي منافسات الوثب الطويل توج كرم خالد الرجوب من المدارس الخاصة بالمركز الأول ، ونال محمد بن أحمد اليحمدي من محافظة مسقط المركز الثاني ، بينما حقق المركز الثالث جوسيب فيفك من محافظة ظفار .
وفي منافسات الوثب العالي جاء ياسان جونيليف من المدارس الخاصة في المركز الأول ، واحتل هزاع بن حمدان الراشدي من محافظة شمال الشرقية المركز الثاني ، وجاء في المركز الثالث جنوب الباطنة ممثلة في المتسابق محمد بن محفوظ الحسني .
وفي منافسات دفع الجلة حقق عمار بن حمود الجابري من المدارس الخاصة المركز الأول ، وحقق سهم بن خميس المسلمي من محافظة مسقط المركز الثاني ، بينما حقق المركز الثالث سالم بن سعيد الشكيلي من محافظة البريمي . وفي مسابقة رمي الرمح حقق مازن بن بدر السعدي من محافظة مسقط المركز الأول ، ونال الملهم بن عبدالله الهنائي من محافظة جنوب الباطنة المركز الثاني ، بينما جاء المركز الثالث من نصيب قيس بن خالد القاسمي من محافظة شمال الشرقية .
وفي مسابقة تتابع متنوع (بلقاني) حققت محافظة مسقط المركز الأول ، وجاءت محافظة الداخلية في المركز الثاني ، فيما ذهب المركز الثالث لمحافظة البريمي .
الشطرنج
وفي منافسات لعبة الشطرنج توجت محافظة الداخلية بالمركز الأول في مستوى الترتيب العام، وحلت محافظة مسقط في المركز الثاني ، بينما جاءت محافظة ظفار ثالثا.
وجاءت النتائج الفردية على النحو التالي في الفئة العمرية مواليد 2003 /2004 حقق محمد علي بيت سعيد من محافظة ظفار المركز الأول ، وحل ثانيا اسامة سالم السيفي من محافظة الداخلية ، بينما نال المركز الثالث ميزبان أنور من المدارس الخاصة .
وفي فئة مواليد 2005 / 2006 جاء في المركز الأول حمود محمد البوسعيدي من محافظة الداخلية ، واحتل المركز الثاني أحمد خليفة المسكري من شمال الشرقية ، وجاء المركز الثالث من نصيب أحمد سعيد البلوشي من محافظة جنوب الباطنة .
أما في فئة مواليد 2007 / 2008 ، جاء في المركز الأول أحمد بدر الرحبي من محافظة مسقط ، واحتل المركز الثاني تركي محسن الراشدي من محافظة الداخلية، بينما جاء في المركز الثالث لقمان حمد النعماني من المدارس الخاصة .وفي فئة مواليد 2009 / 2010 جاء في المركز الاول عبدالله بشير القديمي من محافظة مسقط ، بينما جاء في المركز الثاني محمد حمد المحروقي من محافظة الظاهرة ، والثالث جاء من نصيب شيرياس من محافظة ظفار .
أساس للبناء
وبعيد حفل التتويج أكد الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية على أهمية الأيام الأولمبية المدرسية وقال: نعول كثيرا على الرياضة المدرسية التي تعتبر أساس بناء أي لاعب في مختلف الألعاب، وبالتالي تعد المدارس البدايات الأولى لتكوين اللاعب وتدريبه على مختلف المهارات الخاصة بكل لعبة، ونظرا لأهمية الرياضة المدرسية لجميع الاتحادات الرياضية وللسلطنة نتمنى أن يجد الاتحاد العماني للرياضة المدرسية الدعم الكافي وموازنات أكبر لتنفيذ برامجه وأنشطته سواء من وزارة التربية والتعليم وكذلك وزارة الشؤون الرياضية حتى يتمكن الاتحاد من توسيع دائرة مسابقاته لتشمل ألعاب أكثر من الألعاب التي حددت في النسخة الرابعة من الأيام الأولمبية المدرسية، وذلك لان مثل هذه المسابقات المدرسية على مستوى المحافظات توفر بيئة خصبة للتنافس الشريف وبالتالي فرز عدد من المواهب الواعدة التي يمكن أن تشكل دعامة حقيقية لبعض المنتخبات الوطنية وأيضا للأندية الرياضية في مختلف المحافظات، ونتوجه بالشكر الجزيل لاتحاد الرياضة المدرسية على الجهود التي بذلها ويبذلها في سبيل رعاية الرياضة المدرسية.
وأضاف بأن اتحاد الرياضة المدرسية اتحاد اساسي وأصيل بين الاتحادات الأخرة كونه الاتحاد الذي يصنع اللاعبين ويقدمهم للمنتخبات الوطنية واللجنة الأولمبية العماينة لن تدخر جهدا في سبيل دعمه، وهناك تعاون قائم بين اللجنة الأولمبية والاتحاد في كافة المجالات.
أرقام قياسية في السباحة
وأكد المدربون والمشرفون والمسؤولين على أهمية الأيام الأولمبية المدرسية في البداية قال داوود سليمان الريامي مدرب محافظة الداخلية المركز الأول على مستوى المحافظات لم نحصل عليه من فراغ فقد تم انتقاء اللاعبين من مراكز إعداد الناشئين في نزوى فقد كان هؤلاء السباحون مستمرين معنا وبالتالي تم التكثيف في مراحل اعدادهم للاستمرار في الاحتكاك من اجل المشاركة في الأيام الأولمبية ولله الحمد توفق لاعبونا بالرغم من قوة المنافسة وتقارب أداء اللاعبين في السباقات إلا أن السباح محمد البوسعيدي استطاع أن يكسر رقمه من 32 الى 27 دقيقة وهذا إنجاز كبير بالنسبة للاعب ونتمنى التوفيق للجميع ونتمنى لهذه الفئة من اللاعبين الاستمرارية كونهم سيكونون روافد المنتخبات الوطنية يوما ما .
جدارة
وأما سيف الحراصي مدرب محافظة الداخلية للشطرنج فقد تحدث قائلا : استطعنا أن نتصدر المحافظات وأن يكون منتخب الداخلية للشطرنج في المركز الأول بالرغم من المنافسة الشديدة التي تزداد عاما بعد عام من خلال ازدياد عدد اللاعبين وتمكنهم من المنافسة بكافة الفئات العمرية بالنسبة لهذا المنتخب فقد تم انتقاؤه من خلال عدد من البطولات والتصفيات على مستوى المحافظة وبعدها تم اختيار النخبة منهم لننافس على مستوى المحافظات فقد قمنا ببرنامج تدريبي تأهيلي للاعبين استمروا عليه بفترات زمنية مخصصة لكل لاعب والحمدلله استطعنا أن نكون في المركز الأول ونتمنى أن يستمر الفريق بهذا التفوق خلال الأعوام القادمة كما انني أشكر الاتحاد المدرسي على الاهتمام والمتابعة للاعبين طوال فترة المنافسات وتهيئة كافة الظروف لانجاح هذه الأيام التنافسية .
مسقط بطلا للقوى
وقال محمد سعيد العبري مدرب ألعاب القوى بمحافظة مسقط الحاصل على المركز الأول على مستوى الترتيب العام للذكور: بداية نشكر المنظمين واللجان التابعة للاتحاد العماني للرياضة المدرسية على الجهود الجبارة في تنظيم المسابقات الأولمبية لابنائنا الطلبة والتي شهدت منافسة كبيرة من الجميع، موضحا أن التنظيم كان رائعا وخاصة من الحكام الذي اسهموا في نجاح المنافسات، وقدم شكره لجميع معلمي مادي التربية الرياضية بمحافظة مسقط على جهدهم الكبير في تهيئة اللاعبين لهذه البطولة ، وعن الاستعداد التي حظيت به المحافظة قبيل انطلاق البطولة.
وأضاف بأن من شارك في الأيام الأولمبية هم من افرازات بطولة المحافظة والتي تم فيها انتقاء ابرز اللاعبين والكفاءات التي مثلت المحافظة في هذا الاستحقاق.


تاريخ النشر: 30 أبريل,2017

المقالة مطبوعة من جريدة الوطن : http://alwatan.com

رابط المقالة الأصلية: http://alwatan.com/details/190165

جميع حقوق النشر محفوظة لجريدة الوطن © 2014