الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م - ١٦ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الأسرة التربوية تحتفي بالمبادرة القرائية لمدارس ولاية الرستاق
الأسرة التربوية تحتفي بالمبادرة القرائية لمدارس ولاية الرستاق

الأسرة التربوية تحتفي بالمبادرة القرائية لمدارس ولاية الرستاق

تحت شعار “الرستاق في عيون القارئين”

الرستاق ـ من سيف بن مرهون الغافري:
احتفلت مساء أمس الأول الأسرة التربوية بولاية الرستاق بالمبادرة القرائية لمدارس الولاية تحت شعار “الرستاق في عيون القارئين” ، وذلك بحديقة الرستاق العامة تحت رعاية المكرم الدكتور نبهان بن سيف اللمكي عضو مجلس الدولة بحضور صالح بن خليفة الشعيلي المدير العام المساعد لشؤون التقويم والبرامج التعليمية بتعليمية جنوب الباطنة وهدى بنت علي الغسانية الخبيرة الإدارية بتعليمية جنوب الباطنة وعدد من أعضاء المجلس البلدي ومديري الدوائر ومديري ومديرات المدارس والمعلمين والمعلمات وجمع غفير من الطلبة والطالبات وأهالي الولاية.
في بداية الاحتفال قام راعي المناسبة بافتتاح معرض المبادرات القرائية لمدارس ولاية الرستاق حيث تجول والحضور بين جنبات المعرض واستمع لشرح واف عن انتاجات المدارس الحكومية والخاصة والمبادرات القرائية بكل مدرسة ، وقد تنوعت أركان المعرض بين العروض الورقية والمجسمات والصور والعروض المرئية والتطبيق العملي لتفعيل المبادرات القرائية بالمدارس وأثرها على رفع المستوى التحصيلي لدى الطلبة ، كما شارك في المعرض عدد من المؤسسات الحكومية والمكتبات الخاصة ممثلة في إدارة حماية المستهلك ودائرة الشؤون الرياضية وإدارة السياحة ، وفريق إرادة الثقافي ، ومكتبة الهلال الاسلامية.
بعد ذلك توالت فعاليات الاحتفال حيث ألقت هدى بنت علي الغسانية الخبيرة الإدارية بتعليمية جنوب الباطنة رئيسة المبادرة القرائية بولاية الرستاق كلمة رحبت فيها براعي الحفل والحضور ، ثم قالت: نحتفي في هذا المساء بأكثر الانجازات البشرية رقيا وأهمية ، فالقراءة تجمعنا اليوم لنتقاسم مساحات متنوعة مع طلبة مدارس ولاية الرستاق في تجسيد متعدد الزوايا للمبادرة القرائية في محطتها الأخيرة بهذه الولاية العبقة بمفردات الإرث القرائي الثقافي والديني والاجتماعي ، وأضافت: حق علينا أن نحتفل بالقراءة فلا اختلاف على عظم قدرها، فهي ملهمة المتعبدين ، وفاتنة الشعراء ، ساحرة الكتّاب ، وصانعة العباقرة ، هي أنيس الوحيد وصديق المغترب ، وبلسم المتألم وملاذ الخائف ، وهي كاتم الأسرار والأحداث والذكريات ، فالقراءة حياة حين تمنحك ألف حياة ، ولا يسعني في هذا المقام إلا أن أقدم أجمل كلمات الفخر بطلبة مدارسنا وأعضاء الهيئة التدريسية والادارية بها على تميز تعاونهم في اظهار هذه الاحتفالية بهذا المستوى من الخصوصية في البرامج والفعاليات ، وعظيم الشكر والتقدير لأعضاء لجنة الاشراف والتنظيم والجهات الداعمة على مساندتها.
بعدها تابع الحضور فيلما بعنوان “حكاية كتاب” انتاج لجنة المبادرة القرائية بولاية الرستاق جسد أهمية القراءة وأثرها في بناء شخصية الانسان والجهود المبذولة لتشجيع الطلبة وافراد المجتمع على القراءة ، ثم قدم طلبة المدارس اوبريت حمل عددا من اللوحات والمضامين القرائية ، واختتمت فعاليات الحفل بفقرة حوار مع قارئ والطالب محمد بن راشد الخروصي من مدرسة سعد بن الربيع للتعليم الأساسي.

إلى الأعلى