السبت 22 سبتمبر 2018 م - ١٢ محرم ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / بلدية مسقط تنظم حلقة عمل عن “اشتراطات السلامة في المشاريع وأثرها في تحجيم المسؤولية القانونية للبلدية”
بلدية مسقط تنظم حلقة عمل عن “اشتراطات السلامة في المشاريع وأثرها في تحجيم المسؤولية القانونية للبلدية”

بلدية مسقط تنظم حلقة عمل عن “اشتراطات السلامة في المشاريع وأثرها في تحجيم المسؤولية القانونية للبلدية”

نظمت بلدية مسقط مؤخرا حلقة عمل عن “اشتراطات السلامة في المشاريع وأثرها في تحجيم المسؤولية القانونية للبلدية” بمشاركة عدد من المسؤولين والموظفين بالبلدية، حيث حاضر في الحلقة الدكتور قصي الفلاحي الخبير القانوني في مكتب رئيس بلدية مسقط، بجانب عدد من المختصين.
واستهدفت حلقة العمل مديري، ورؤساء أقسام، ومهندسي إدارة التصميم المركزي، ودائرة المشاريع والصيانة، وإدارة الإنارة، ودائرة صيانة الطرق، وإدارة الدراسات الفنية، والإدارة القانونية، ومساعدي المديرين بالمديرية العامة للشؤون الصحية، ورؤساء أقسام التفتيش الصحي في المديريات العامة التابعة للبلدية، وعدد من المعنيين والموظفين ذوي العلاقات بحلقة العمل.
وتضمنت حلقة العمل طرح عدد من المحاور حول: المسؤولية القانونية المدنية عن الأخطاء الشخصية والمفترضة في مجال الأعمال الانشائية، وحالات الخطأ التي تبنى عليه المسؤولية الجزائية عن حوادث الأبنية والمنشآت لعدم مراعاة اشتراطات السلامة في تصميم وتنفيذ المباني، كما وتناولت حلقة العمل تغطية للجانب الهندسي في مراعاة الاشتراطات المذكورة مدعمة بالصور وتطبيقات تبرز ضرورة الاهتمام بشروط السلامة ابتداء من اختيار موقع المشروع ومروراً بتصميمه وتنفيذه وحتى في مجالات استخداماته.
تأتي حلقة العمل هذه في إطار خطط البلدية لتدريب موظفيها واكساب المشاركين المهارات والمعلومات المتعلقة بجوانب اشتراطات السلامة والصحة في المشاريع والمرافق المختلفة، والتبعات القانونية المترتبة على البلدية لقيام مسؤولياتها القانونية والمدنية والمسؤوليات الجزائية للأشخاص العاملين فيها.

… بلدية مسقط تكرم المشاريع الفائزة بمسابقة الهوية المعمارية لمسقط عام 2040 لطلبة كليات الهندسة
أعلنت بلدية مسقط يوم أمس أسماء المشاريع الطلابية الفائزة بمسابقة الهوية المعمارية لمسقط عام 2040 لطلبة كليات الهندسة والتي كانت قد أقيمت ضمن فعاليات حلقة العمل حول مستقبل الهوية المعمارية لمسقط في الفترة من 4 الى 5 ابريل الجاري.
وقد أقيم حفل التكريم في بيت البرندة بحضور مدير عام المديرية العامة للشؤون الفنية ببلدية مسقط وعدد من الأكاديميين والمختصين في العمارة والطلاب المشاركين في المسابقة.
حيث حصدت جامعة السلطان قابوس على المركز الأول، وحلت الكلية التقنية العليا في المركز الثاني، في حين جاءت الجامعة الألمانية في المركز الثالث، وقد تم اختيار المشاريع الفائزة وفق معايير وأسس متخصصة تم تقييمها من قبل لجنة محكمة من كبار المعماريين والمهندسين من المعهد البريطاني للمعماريين (RIBA) وعدد من المختصين الذين شاركوا في حلقة عمل الهوية المعمارية المستقبلية لمحافظة مسقط التي أختتمت أعمالها مؤخرا. كما كرمت البلدية خلال الحفل جميع الطلبة المشاركين في المسابقة.
وكانت قد شاركت في المسابقة ثمانية فرق من أربع جامعات محلية هي جامعة السلطان قابوس والجامعة الألمانية والكلية التقنية العليا وجامعة نزوى، حيث شاركت كل جامعة بفريقين اثنين، قدم كل فريق مشروعاً يجسد فكره وتصوره حول الهوية المعمارية التي ستكون عليها مسقط في عام 2040، وقد صورت هذه المشاريع أفكار وإبداعات الطلبة حول هذا الموضوع بابتداع حلول معمارية وابتكار أنماط جديدة في العمارة تجسد عصارة خبراتهم الدراسية وخلاصة استفادتهم من المحاضرات والجلسات النقاشية التي جمعت ثلة من الخبراء المعماريين الذين شاركوا بحلقة العمل حول الهوية المعمارية المستقبلية لمسقط.
وحول المسابقة الطلابية قالت الدكتورة حنان بنت عامر الجابرية اختصاصية دراسات معمارية بمكتب رئيس بلدية مسقط: إن المسابقة التي أقامتها بلدية مسقط ضمن فعاليات حلقة عمل الهوية المعمارية المستقبلية لمحافظة مسقط هدفت إلى استخلاص تطلعات الجيل الجديد في الهوية المستقبلية للعمارة في مسقط بحيث تستوعب التطور المستمر في عالم العمارة، موضحة المعايير التي قُيمت من خلالها المشاريع والتي وجب أن تكون مراعية للهوية المعمارية العمانية مع ادراج تصور مستقبلي حول هذه الهوية وما ستؤول عليه خلال العام 2040.

إلى الأعلى