الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء فعاليات الاجتماع الثالث لمجلس الحرفي العالمي بمسقط
بدء فعاليات الاجتماع الثالث لمجلس الحرفي العالمي بمسقط

بدء فعاليات الاجتماع الثالث لمجلس الحرفي العالمي بمسقط

تدشين النسخة الإنجليزية من كتاب “الحرف العُمانية.. دراسة توثيقية”
بدأت صباح أمس تحت رعاية سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى فعاليات الاجتماع الثالث لمجلـس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادي.
وأكدت معالي الشيخة عائشة ابنة خلفان بن جميلّ السيابية رئيسة الهيئة في كلمتها أن إجتماع “مجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادي ” والذي تنظمه الهيئة العامة للصناعات الحرفية بالتعاون مع مجلس الحرف العالمي على مدى اليوميين المتتالين سيدفع بعجلة التعاون فيما بين الدول الاعضاء بالمجلس قدما نحو المستقبل بخطى ثابتة،وقالت معاليها: إن العمل والتعاون الدولي المشترك هو ضمان يؤسس عليه بناء قطاع حرفي واعد ومساهم في التنمية الشاملة.
وأضافت معالي الشيخة : يعتبر مجلس الحرف العالمي في مقدمة المنظمات العالمية التي تحظى بدور وإسهام ريادي في تعزيز مجالات التعاون الى جانب تعزيز ريادة الأعمال الحرفية، كما أن استضافة السلطنة لأعمال “اجتماع مجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادي: تأتي ضمن اهتمامات الهيئة العامة للصناعات الحرفية بتعزيز الاداء الحرفي والاطلاع على التجارب المنفذة في هذا المجال بهدف الاستفادة منها في تطوير القطاع الحرفي في السلطنة مع النظر الى التوجهات المستقبلية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الى جانب تجويد استراتيجيات الممارسات المهنية والمهارات الابتكارية لجميع المنتسبين للقطاع الصناعات الحرفية.
وذكرت معاليها يعد هذا الاجتماع الإقليمي فرصة سانحة لتبادل تلك الخبرات والمكتسبات والاطلاع عليها، حيث أكد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – بأن النمو والبناء لابد أن يكون من خلال خطوات مدروسة ومتدرجة تبني الحاضر وتمهد للمستقبل، وهذا ما نحرص الى تحقيقه وترجمته عبر مختلف مبادراتنا وأنشطتنا موضحة بأن الهيئة تسعى لزيادة التعاون مع المنظمات والهيئات الدولية والإقليمية وبحث أوجه تدعيم العمل المشترك من أجل الاستفادة من تلك التجارب في تنفيذ مبادرات حرفية ذات رؤية إستشرافية الى جانب بحث إمكانية بناء صيغ من التفاهمات الفاعلية لتدشين برامج للتعاون الفاعل.
الحفاظ على الموروثات الحرفية
كما تضمن حفل الافتتاح على كلمة لرئاسة مجلس الحرف العالمي قدمتها الدكتورة غادة حجاوي قدومي رئيسة مجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادئ أكدت فيها على أهمية الموروثات الحرفية باعتبارها احد اهم ارتكازات الحوار بين الحضارات وقالت : تتلخص مهمة مجلس الحرف العالمي في حماية الحرف ورعاية الحرفيين والاهتمام برفع مستواهم المعيشي بالاضافة الى ترسيخ قناعاتهم بأهمية الحرف والحفاظ عليها، واوضحت رئيسة مجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادئ بأن أهداف المجلس تتلخص في اربعة محاور ويعد المحور الثقافي في مقدمة اولويات المجلس من خلال نشر الوعي باهمية الصناعات الحرفية والمهن التقليدية كمكون رئيس في المشهد الثقافي العام.
واضافت: يعد المحور الاقتصادي من المحاور التي يسعى المجلس من خلال الى رفع مستوى الإجادة بالمنتج الحرفي عن طريق مراقبة النوعية والجودة فيما يمثل المحور البيئي التزام من ضمن الاخلاقيات المهنية التي تقوم عليها المبادئ التأسيسية لمجلس الحرف العالمي، كما يحرص المجلس على محور تنمية العلاقات العامة ووسائل الاتصالات فملامح عمل مجلس الحرف العالمي ومرتكزاته تقوم على الاهتمام بالتعاون بين الدول الأعضاء بالمجلس وزيادة المبادرات المشتركة فيما بينهم والتي تؤسس لقنوات من التفاهم والشراكة بهدف التأكيد على القيم المجيدة لمكانة الحرف وصانعيها، بالاضافة الى سعي المجلس الى زيادة برامج التعاون مع مختلف مكونات القطاع الخاص بالدول الاعضاء.
كتاب الحرف العُمانية
كما تضمن حفل الافتتاح على تدشين النسخة الانجليزية من كتاب “الحرف العُمانية.. دراسة توثيقية” ويعد الكتاب من الاصدارات الثقافية للهيئة العامة للصناعات الحرفية حيث يوثق الكتاب مختلف مجالات الصناعات الحرفية العمانية بلغة عالمية رصينة بهدف اتاحة الفرص امام المهتمين بالقطاع الحرفي العماني للاطلاع على كافة التفاصيل المتعلقة بتصنيع الموروثات الحرفية ومعرفة المواد الخام المصنعة منها وكيفية الاستفادة منها وتوظيفها من البيئة المحلية.
محاور مناقشات المجلس
وناقش ضمن جلسته الاولى عددا من المحاور المطروحة ضمن جدول اعماله ومن بينها الموافقة على محضر الاجتماع السابق بالاضافة الى مناقشة ترتيبات المشاركة في منافسات جائزة منظمة الامم المتحدة للتربية والعلم والثقافة” اليونسكو” كما استعرضت رئاسة المجلس آليات جائزة الحرف العالمية في اندونيسيا والتحضيرات لجائزة الاجادة لمجلس الحرف العالمي واليات الاحتفال باليوبيل الذهبي لإنشاء مجلس الحرف العالمي والتي من مقرر عقدها في الصين.
كما اشتملت فعاليات اليوم الأول من إجتماع مجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادي على عرض للازياء العمانية التقليدية بعنوان (بين الماضي والحاضر) وذلك تحت رعاية معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي لعدد من المصممين وهم السيدة رقية البوسعيدية ومشاعل الغسانية ونزهة البلوشية بالاضافة الى محمد الصبحي ، وقد شهد العرض تقديم تصاميم نسائية ورجالية مطوره ومستوحاة من البيئة والموروثات العمانية.
تجدر الاشارة الى أن إلاجتماع الثالث لمجلس الحرف العالمي لإقليم آسيا والمحيط الهادي ” سيستمر على مدى يومين وسيتضمن مجموعة من الفعاليات والزيارات الاستطلاعية لمنشآت حرفية بهدف التعريف بالمشاريع الوطنية المختصة بالنهوض بالقطاع الحرفي واستعراض تجربة السلطنة الرائدة في تأهيل وتدريب الحرفيين بالإضافة الى تشجيع مشاريع الاستثمار والترويج الحرفي.

إلى الأعلى