الجمعة 16 نوفمبر 2018 م - ٨ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / الرياضة / مركز محافظة شمال الباطنة يتوج بطلا لدوري مراكز إعداد الناشئين لكرة السلة
مركز محافظة شمال الباطنة يتوج بطلا لدوري مراكز إعداد الناشئين لكرة السلة

مركز محافظة شمال الباطنة يتوج بطلا لدوري مراكز إعداد الناشئين لكرة السلة

اختتمت مساء أمس الأول منافسات دوري مراكز إعداد الناشئين لكرة السلة بحصول فريق مركز محافظة شمال الباطنة على لقب الدوري اثر تصدره للترتيب العام للدوري وحل فريق مركز محافظة ظفار في المركز الثاني بينما جاء فريق مركز محافظة مسقط في المركز الثالث فيما جاء فريق مركز محافظة الداخلية في المركز الرابع، وأقيم حفل ختام منافسات الدوري مساء أمس الأول برعاية المهندس سعيد الراشدي الرئيس التنفيذي لشركة سندان بحضور سالم المفضلي مدير دائرة شؤون المنتخبات وعضو اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز إعداد الناشئين إضافة إلى حضور عدد من أعضاء اللجنة الرئيسية والفنية لمراكز إعداد الناشئين وذلك بالصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

وشهد الدوري مشاركة 6 مراكز وهي: مركز محافظة شمال الباطنة ومركز محافظة مسقط ومركز محافظة ظفار ومركز محافظة البريمي ومركز محافظة الداخلية ومركز الفريق المختلط (الذي يضم مجموعة من اللاعبين ذوي الأعمار الأقل من باقي المراكز)، وجاء فوز مركز محافظة شمال الباطنة بلقب الدوري إثر فوزه في كافة المباريات التي خاضها حيث فاز في أولى مبارياته على حساب فريق مركز محافظة الداخلية بنتيجة 31/22، وفاز على فريق مركز محافظة ظفار بنتيجة 39/31 وفاز في المباراة الأخيرة له بالدوري على حساب فريق مركز محافظة مسقط بنتيجة 17/39

وتألق في الدوري عدد كبير من اللاعبين، حيث فاز اللاعب فهد العجمي من مركز محافظة شمال الباطنة بجائزة أفضل لاعب بينما فاز اللاعب رياض الجهوري من مركز محافظة شمال الباطنة بجائزة افضل لاعب تصويبة ثلاثية وفاز اللاعب صهيب سالم من مركز محافظة ظفار بجائزة أفضل لاعب ارتكاز بينما نال اللاعب مهند المحروقي من فريق مركز محافظة الداخلية جائزة أفضل صانع ألعاب، وتم خلال الحفل تكريم سالم المفضلي من قبل اداري فريق مركز اعداد الناشئين بمحافظة الداخلية نظرا للجهود الكبيرة التي بذلها المفضلي طوال مسيرته في الشؤون الرياضية ممثلة في دائرة شؤون المنتخبات، كما قدم المفضلي هدية تذكارية للرئيس التنفيذي لشركة سندان راعي المناسبة.

استثمار حقيقي

أشاد المهندس سعيد الراشدي الرئيس التنفيذي لشركة سندان ببرنامج مراكز إعداد الناشئين مشيرا إلى أن هذا المشروع يعد استثمارا حقيقيا للحصول على أفضل العناصر والمخرجات للمنتخبات الوطنية في المستقبل، وأضاف الراشدي في حديث له عقب رعايته للحفل الختامي لدوري مراكز إعداد الناشئين لكرة السلة:” اذا أراد المجتمع أن يرقى بالمستوى الرياضي لديه ويحصل على لاعبين متميزين في المستقبل، فقطاع الناشئين هي البذرة الحقيقية التي تحتاج الى اهتمام ورعاية، وإقامة مثل هذه البطولات ستأتي لك بمخرجات وعناصر واعدة”، وتطرق الراشدي الى أن المباراة الختامية للدوري جاءت مثيرة في مستواها الفني وقدم الفريقان كل ما لديهما من امكانيات، لافتا الى أن نظام البطولة كان بنظام تجميع النقاط وكانت المباراة النهائية هي ضمن الجولة الختامية للبطولة، وذكر الراشدي أن الشيء المميز في برنامج مراكز إعداد الناشئين بانه لا يقتصر على رياضة معينة بل إنه يتعدى ويشمل العديد من الرياضات الأخرى ككرة اليد والطائرة والهوكي السلة وغيرها، موضحا بأن هناك أجهزة فنية وادارية تشرف اشرافا مباشرا وتتابع بشكل مكثف أداء ومستويات اللاعبين عن قرب.

مستقبل واعد

أوضح سالم المفضلي مدير دائرة شؤون المنتخبات وعضو اللجنة الرئيسية المشرفة المشرفة على مراكز اعداد الناشئين بأن ما تمت مشاهدته في دوري المراكز لكرة السلة يبشر بفترة جميلة قادمة لكرة السلة العمانية مضيفا أن هناك لاعبين على مستوى جيد وأمامهم مستقبل واعد كما أن أغلبهم يمتلك مهارات جيدة وكافة اللاعبين ينفذون خطط وأساليب المدربين بدقة، مشيرا الى أن هؤلاء اللاعبين بامكاننا أن نراهم قريبا في عدد من الاندية والمنتخبات الوطنية، وذكر المفضلي بأن البقاء والاستمرارية واحتكاك اللاعبين مع بعضهم البعض سيصقل من خبرتهم الفنية”، وأضاف المفضلي في حديثه:” مراكز اعداد الناشئين ساهمت في ايجاد منظومة رياضية متكاملة وهذا بحد ذاته اضافة للرياضة العمانية، حيث تم ايجاد بيئة متكاملة للفرق الرياضية بدءا من الحكام والمدربين العمانيين الواعدين واللاعبين”، وتطرق سالم المفضلي الى الحديث عن مراكز كرة السلة حيث ذكر بان هناك خمسة مراكز مع اضافة مركز محافظة البريمي ونأمل دخوله قريبا بحكم أن اللاعبين الحاليين في مركز محافظة البريمي هم أقل عمرا من باقي اللاعبين، وبارك مدير دائرة شؤون المنتخبات المراكز الفائزة وهي شمال الباطنة وظفار ومسقط والداخلية مشيرا إلى أن الجميع يفتخر بما أنجزه هؤلاء الأبطال في هذا الدوري، لافتا إلى أن مركز محافظة ظفار كان هو العلامة الفارقة في هذا الدوري حيث كان له بصمة واضحة في الظهور بعد أن غاب في الدوريات الماضية، وكان بامكان مركز محافظة ظفار أن يصل بعيدا لو تم اكتمال بعض اللمسات الأخيرة وأعتقد بأنهم سيصلون الى طموحاتهم وأهدافهم التي يتطلعون إليها اذا عملوا بكل جهد في المرحلة القادمة، وأثنى سالم المفضلي على تواجد المدرب الخاص للمراحل السنية بالاتحاد العماني لكرة السلة ومتابعته لمختلف مباريات الدوري، حيث وضع عينه على بعض من العناصر التي من الممكن بأن تتواجد في المرحلة المقبلة في المنتخب، كما أن باقي اللاعبين سيكون لهم تواجد مع الأندية ومشاركتهم مع الاندية في مختلف المسابقات المحلية.

توسيع قاعدة الممارسة

قال الدكتور نبيل قمادة عضو اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز اعداد الناشئين إن تواجد فرق المراكز في منافسات المسابقات المحلية للاتحادات الرياضية هي الشراكة الحقيقية بين المراكز والاتحادات وهذا من شأنه أن يحفز الاندية من توسيع قاعدة الممارسة والاهتمام بشكل أكبر لقطاع الناشئين الذي يعد هو المحرك الرئيسي لنجاح المنتخبات الوطنية مستقبلا، مضيفا أن لجنة مراكز اعداد الناشئين سعيدة بتنظيم اتحاد الطائرة لدوري تحت 15/16 سنة وسط مشاركة واسعة لفرق المراكز، وتطرق قمادة الى أن الاهم هو ليس فوز المراكز بلقب الدوري أو تحقيق النتائج المتقدمة فحسب بل العمل على الخروج بأعلى قدر ممكن من اللاعبين المميزين من هذه المراكز وتحديدا من مواليد 2001/2002 وضرورة بان تكون لديهم قامات وبنية جسمانية قريبة من المستوى العالي مثل أطوال متر و95 أو متر و98 أو أطوال من مستويات جيدة، لافتا في الوقت ذاته الى أن بعض اللاعبين لابد من صقل مواهبهم واعطائهم لجرعات تدريبية اضافية من الناحية التكتيكية والفنية حتى يطوروا من مستوياتهم الفنية، وأشار الدكتور الى ان الخطة الخمسية متعلقة في التكوين الفني وتطبيق المناهج تمضي بخطى ثابتة وبسبب ما هو مرسوم له وسوف ندعم هذا المجهود وسنقوم بادخال التعديلات اللازمة التي من شأنها أن ترفع المستوى الفني، ورأى الدكتور بأن النسخة الحالية من الخطة الخمسية قد تحتاج في فترات قادمة الى اضافة بعض النقاط عليها لتحسين المخرجات وهذا ما نعمل عليه مع الاتحادات المعنية وسنضع التصور المناسب، وفي المسقبل سنسعى في كل الرياضات وخصوصا في رياضات العاب القوى والطائرة والسلة بان يكون لدينا المخرجات الجيدة وامكانية هؤلاء المخرجات من اللاعبين المميزين من تحقيق النتائج المتقدمة للسلطنة في مختلف المحافل التي سيشاركون فيها.

التزام في التدريبات

أعرب تامر النجار مدرب فريق مركز محافظة شمال الباطنة لكرة السلة عن سعادته الكبيرة بفوز فريقه بلقب دوري المراكز لكرة السلة مشيرا الى ان هذا الفريق سبق وان شارك في دوري السلة للناشئين بتنظيم من الاتحاد العماني لكرة السلة ونجح الفريق في الفوز بلقب الدوري انذاك واشاد مدرب الفريق بالتزام اللاعبين في التدريبات ومواظبتهم على الحضور وعدم التغيب لافتا الى ان ذلك ساهم وبشكل كبير في فوز الفريق باللقب، وحول سؤال عن المنافسة بالدوري قال المدرب:” بدأنا مشوارنا في الدوري بمواجهة ضد فريق مركز محافظة الداخلية وتغلبنا عليهم بفارق تسع نقاط كما تفوقنا في اللقاء الثاني على فريق محافظة ظفار وبفارق ثماني نقاط تقريبا وفي اللقاء الثالث والحاسم تمكنا من الفوز على فريق مركز محافظة مسقط بفارق جيد من النقاط وجميع المباريات كانت صعبة ولاعبو الفريق قدموا مستويات جيدة ساهمت في فوز الفريق”.

برنامج ناجح

قال يعقوب الفارسي عضو اللجنة التنظيمية بمراكز إعداد الناشئين:” التحقت في برنامج مراكز اعداد الناشئين منذ عام 2009 واخرجنا هذه الدفعة في عام 2013 وهم من مواليد 1999/2000 والتحق المخرجات بهذه الدفعة في عدد من المنتخبات الوطنية والأندية” وأضاف الفارسي:” كونّا منتخبا لكرة الطائرة للناشئين حيث شارك هذا المنتخب في البطولة الخليجية في عام 2015 وتحديدا في شهر أغسطس وتمكن من إحراز المركز الثالث في البطولة كأول مشاركة لهذا المنتخب” وأوضح الفارسي أن برنامج مراكز اعداد الناشئين يعد من البرامج الناجحة والواعدة لتطور رياضتنا المحلية مشيرا الى ان اللجان المختلفة المنبثقة من اللجنة الرئيسية للمراكز تعمل جاهدة في كل موسم على ادخال العديد من التحديثات والاضافات بهدف العمل على رقي وتطور الجانب الفني للبرنامج والعمل ايضا على رفد المنتخبات الوطنية والاندية بمخرجات وعناصر واعدة.

حافز ودافع

قال اللاعب مهند المحروقي من فريق مركز محافظة الداخلية والفائز بجائزة أفضل صانع ألعاب:” سعيد جدا بفوزي بهذه الجائزة ولاشك انها ستكون حافزا لي في مشواري القادم برياضة كرة السلة وسأسعى جاهدا لأن أكون يوما من الأيام في المنتخب الوطني لكرة السلة وأمثل بلدي خير تمثيل”.

إلى الأعلى