الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م - ٦ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / “عمان للاستثمارات والتمويل” تحتفل بتدشين هويتها الجديدة “خدمة”
“عمان للاستثمارات والتمويل” تحتفل بتدشين هويتها الجديدة “خدمة”

“عمان للاستثمارات والتمويل” تحتفل بتدشين هويتها الجديدة “خدمة”

مسقط ـ (الوطن):
احتفلت شركة عمان للاستثمار أمس بتدشين هويتها الجديدة (خدمة)، بفندق مسقط انتركونتنال تحت رعاية معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات بحضور عدد من المسؤولين بالقطاعين العام والخاص.
اشتمل الاحتفال على عرض مرئي، شمل أهم ملامح الهوية الجديدة، واستعراض الخدمات والمنتجات التي تقدمها الشركة، ومعلومات عن الشركة، ورؤيتها التطويرية في المستقبل، ويأتي تدشين الهوية الجديدة في إطار تطوير خدمات المشتركين في مجال الكهرباء والمياه والاتصالات وتعبئة الرصيد لكافة شركات الاتصالات العامة في البلاد.
وقال أحمد بن حمد الصبحي رئيس مجلس ادارة شركة عمان للاستثمارات والتمويل: إن هذه العلامة التجارية ما هي الا نتاج الاستراتيجية الحديثة التي انتهجها مجلس ادارة الشركة الا وهي استراتيجية التغيير لمواكبة التحديات التي فرضها التطور والتحول الكبير في القطاعات الخدمية الرئيسية وهي الكهرباء والمياه وقطاع الاتصالات، مشيراً إلى أن هذا التحول يتطلب تطويراً تقنياً مقروناً بخدمات تواكب متطلبات العصر.
وقال: إن “خدمة” هي النواة الاولى للارتقاء بالخدمات وتحسينها وتقديمها بأفضل الطرق وأحدث الأساليب في مكان واحد، وتعهد بعمل جميع العاملين بالشركة بجد وجهد مضاعف ودون تراجع لرفع مستوى الخدمات المقدمة نيابة عن موفري الخدمات الذين وضعوا ثقتهم فينا وتقديمها لجميع المواطنين والمقيمين بافضل الطرق امنا وسهوله ودون كلفه إضافية.
من جانبه ألقى سعيد بن أحمد صفرار الرئيس التنفيذي لشركة عمان للاستثمارات والتمويل كلمة ‏قال فيها: بأن فكرة “خدمة” جاءت بعد دراسة وضع شركة عمان للاستثمارات والتمويل كمقاول رئيسي لخدمات الكهرباء والمياه والصرف الصحي وكوكيل لشركات الاتصالات، وما الذي نقدمه بشكل مميز يعطينا الافضلية للبقاء كشريك دائم لمزودي الخدمة.
وأضاف: في ظل المتطلبات الحثيثة من طرف الجهات التنظمية لهذه القطاعات لرفع جودة الخدمات والوصول الى المستوى المطلوب من جانب وإحتياج المواطن والمقيم لخدمات ذات جودة وشفافية عالية وتبسيطها لتسهيل التعامل معها بيسر ودون كلفة إضافية عليه.
وأضاف الرئيس التنفيذي: ان مجلس الادارة كلف ادارة الشركة البدء في مشروع “خدمة” لتكون هوية عمانية تعمل على النهوض بتجربة العملاء من خلال ٣ محاور هي الاعتماد على الكادر البشري ومن خلال التدريب والتأهيل والتشجيع والاستثمار في التقنية تطويرها بالشكل المطلوب وتوظيف ما ذكر لتقديم تجربة عملاء تفي بأغراض تقديمها (الوصول للاهداف المتفق عليها مع مزوّد الخدمة من جانب وكسب رضاء المستفيد من الخدمة من جانب آخر).
وأضاف: إن الإحصائيات العالمية تشير بأن ٩٠%‏ من الوقت يقضية مستخدمي الهاتف النقال يكون في تصفح التطبيقات، كما تشير احصائيات هيئة تنظيم الاتصالات بالسلطنة بأن عدد مشتركي الهاتف النقال يتجاوز ٦ ملايين و ٨٦٦ ألفاً بنهايه عام 2016م.
وأوضح قائلاً: إن نسبة البطاقات النشطة تقارب الـ “٤” ملايين منها ٨٦.٥%‏ على هواتف أو اجهزة محمولة ذكية، مشيراً الى أن مشتركي الأنترنت المنزلي يتجاوز ٢٨٥ ألف مشترك مقابل ٥٧٥ ألف مسكن أي ما يعادل ٥٠% وهذا يعطينا استنتاج بأن هذه الأجهزه الذكية والتطبيقات ليست للتسلية فقط بل لإنجاز بعض الاعمال أيضا، ولذلك قمنا بإنشاء تطبيق “خدمة” في شهر سبتمبر الماضي ومر من خلال فحص وتجارب داخل الشركة والاستعانة بمجموعة من المتميزين في التعامل مع التطبيقات ومقارنته بالتطبيقات للتأكد من أن يطرح لأفضل أداء، كما تم إنزال هذا التطبيق على أكثر من ٤٠ الف جهاز هاتف ذكي وتتم من خلاله اكثر من ٨ آلاف معاملة مالية شهريا في الأشهر الاخيرة.
وأضاف الريئس التنفيذي: تشير احصائيات هيئة تنظيم الكهرباء ان عدد حسابات الكهرباء يتجاوز المليون نهاية ٢٠١٥ وان النمو في حدود يصل الى ٧.٩% سنوياً أي أن العدد سيزيد بحدود ١٤٠ ليلامس الـ”مليون و ١٥٠ ألفاً” نهاية هذا العام وأن عدد حسابات المياه يتجاوز ٤٠٥ آلاف عام ٢٠١٤ وسيزيد العدد في ظل العمل الكبير الذي تقوم به الهئيه للإيصال المياه لكل المساكن والمرافق في ربوع السلطنة، كما تشير البينات الرسمية الى أنه يوجد حاليا أكثر من مليون و ٣٠٠ ألف سيارة وأكثر من ٣٠٠ ألف سجل تجاري وشهادات انتساب لغرفة تجارة وصناعة عمان بنفس العدد تقريبا تحتاج الى تجديد.

إلى الأعلى