الثلاثاء 26 مارس 2019 م - ١٩ رجب ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المصورون العمانيون يتألقون وينتزعون المراكز الأولى بمسابقة “100 مصور عربي “
المصورون العمانيون يتألقون وينتزعون المراكز الأولى بمسابقة “100 مصور عربي “

المصورون العمانيون يتألقون وينتزعون المراكز الأولى بمسابقة “100 مصور عربي “

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
في إنجاز جديد أضيف للعدسة العمانية، وبما يؤكد تفوقها الواضح في الساحة العربية الفوتوغرافية، استطاع المصورون العمانيون التألق وإنتزاع المراكز المتقدمة في ثلاثة محاور ضمن مسابقة “مئة مصور عربي” تمثلت في حصول فنان الفياب حمد الغنبوصي على المركز الأول في محور “الأشخاص” وحصول فنان الفياب وحيد الفزاري على المركز الأول في محور “الحيوانات والحياة البرية” كما حصل المصور راشد المسعودي على المركز الثاني في محور “الماكرو” وحصل بقية المصورين العمانيين وهم: أحمد العذالي، سالم الحجري ،زياد الدغيشي ،هويشل الشكيلي ، باقر جواد، عهود الرحبية، نوران الشحيه على مراكز متقدمة في ذات المسابقة، وتم إبراز صور كل من المصورة فنانة الفياب هند الحجرية والمصورة أمينة التميمية، ووضع صور الفوتوغرافية غنية المجرفية في قائمة الصور الجديرة بالذكر.
وتقام مسابقة “مئة مصور عربي ” بتنظيم القائمين على “موقع عرب بكس” وشهدت المسابقة هذا العام مشاركة ٣٤٥٩ مصورا من 20 دولة عربية بعدد 12152 صورة في محاور مختلفة منها الطبيعة والأشخاص والحيوانات والحياة البرية والتصوير المقرب والفنون الإبداعية والمدن والعمارة وحياة الشارع. ويرافق المسابقة إصدار كتاب يتضمن أجمل 100 صورة مشاركة بهذه المسابقة.
وحول هذا الإنجاز قال فنان الفياب حمد الغنبوصي: الحمدلله الذي اكرمني بهذا الفوز ومن الجميل أن نشارك بهذه المسابقات لكي نقيم تجربتنا أمام أعمال المصورين العرب ومن المؤكد أن المشاركة بالمسابقة تتضمن مكاسب عدة أهمها الاحتكاك مع الاخر وتوصيل رساله للعالم الخارجي أن العدسة العمانية حاضرة وبشكل قوي في جميع المحافل العربية والعالمية ومن الجميل أيضا أن تجد نفسك تعتلي الصدارة في أحد المحاور المطروحة من خلال هذه المسابقة.
أما فنان الفياب وحيد الفزاري فقال: حصولي على المركز الأول في محور الحيوانات والحياة البرية يعد مكسبا كبيرا بالنسبة لي حيث شهدت المسابقة منافسة شرسة من قبل المشاركين وهذا الفوز حافز لقادم أجمل أتمنى أن أحقق المزيد من الانجازات وأشرف بها بلدي واتوج بها تعبي من خلال تصويري مجموعة من الصور المختلفة التي تحتاج إلى الجهد والبذل والوقت.
وفي نفس الإطار قال المصور راشد المسعودي الحاصل على المركز الثاني في محور الماكرو: في البداية أهدي هذا الفوز لوطني وأهلى وأحبتي الكرام الذين هم بحياتي بمثابة الوقود الذي يدفعني للعطاء بمشواري الفني وأتمنى من المولى أن يسهل أموري بقادم المشاركات القادمة، وتعتبر هذه المشاركة لها مذاق خاص لأنها جمعت مجموعة كبيرة من المصورين العرب وهم أصحاب تجربة كبيرة ومختلفة وكل مشارك يمثل وطنه وينافس من أجل هذا الوطن وأضاف “المسعودي”: العدسة العمانية اليوم أصبحت من العدسات التي يشار لها بالبنان وأصبحت رقما صعبا في كل المحافل التي تشارك بها.

إلى الأعلى