الخميس 20 يونيو 2019 م - ١٦ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / جامعة السلطان قابوس تختتم مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب
جامعة السلطان قابوس تختتم مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب

جامعة السلطان قابوس تختتم مشاركتها في معرض أبوظبي الدولي للكتاب

تختتم جامعة السلطان قابوس ممثلة في دائرة النشر العلمي والتواصل غدا مشاركتها الثانية في معرض أبوظبي الدولي للكتاب الذي انطلق في السادس والعشرين من أبريل الماضي. وقد حظي ركن الجامعة بإقبال جيد من الجمهور الذين اجتذبتهم عناوين الإصدارات المعروضة من الكتب، كما استقبل العشرات من المهتمين بالكتب العلمية في التخصصات المختلفة. وتم خلال الأيام الماضية للمعرض عقد اجتماعات تعريفية واجتماعات عمل حيث قام وفد الجامعة بالالتقاء بعدد من الشركات والمؤسسات العلمية المتخصصة في النشر العلمي التي عرضت تجربتها في هذا المجال.
وحول المشاركة تحدث يحيى الحجي رئيس قسم النشر العلمي قائلا:” في الأيام الأولى للمعرض كان تدفق الجمهور متواضعًا وأقل من الزخم المتوقع، ولكن الأمور تحسنت مع دخول المعرض أيامه الأخيرة وقد زار ركن الجامعة عدد من الباحثين والمهتمين بالتاريخ العماني وجغرافية السلطنة، كما حظت مشاركة الجامعة باهتمام الإعلام الإماراتي، من خلال فرد مساحات في الصحف تناولت إصدارات النشر العلمي، إلى جانب إجراء مقابلات تلفزيونية مع ممثليها.
وأضاف الحجي: لقد شاركنا في هذا المعرض بمجموعة من العناوين تنوعت ما بين التاريخي، والسياسي والقانوني والبيئي فضلاً عن الكتب ذات البعد الثقافي والتعليمي. وحاز كتابا آل جلندى وسلطنة زنجبار على اهتمام الزوار وكتاب أسرار وعجائب المعادن والأحجار الكريمة.
وأوضح رئيس قسم النشر العلمي بأن هذه هي المشاركة الثانية لجامعة السلطان قابوس في هذا المعرض الذي يعد من معارض الكتاب التي تحظى باهتمام كبير على المستوى العربي، وهي تأتي ضمن الخطط الساعية إلى تسويق البحث العلمي في الجامعة محليا وإقليميا ودوليا.
جدير بالذكر أن ركن الجامعة المشارك في المعرض يتضمن ما يقارب الـ 50 إصدارا في مختلف العلوم الدينية والأدبية والاجتماعية والتاريخية باللغتين العربية والإنجليزية. مثل كتاب “ملامح التراث الثقافي العماني في خمسة آلاف عام ” ، والوجيز في التنفيذ الجبري للدكتور عبد التواب مبارك، وكتاب الجغرافيا الطبيعية للسلطنة للدكتور سالم الحتروشي، وكتاب طلاءات الخزف للدكتور بدر بن محمد المعمري، وكتاب تعيين الحدود البحرية بين عمان واليمن للدكتور عبد الله بن حمد البادي، وتقنيات البحث الاجتماعي الكمي (التعريف ، والشروط ، والحساب)، بالإضافة إلى العديد من الكتب والإصدارات وهي عبارة عن بحوث علمية محكمة وغير محكمة قام بإعدادها مجموعة من الباحثين العمانيين وغير العمانيين.

إلى الأعلى