الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / عشية إعلان حكومة التوافق الوطني .. الفلسطينيون ينتظرون الترحيب الدولي والاحتلال يبدأ التضييق

عشية إعلان حكومة التوافق الوطني .. الفلسطينيون ينتظرون الترحيب الدولي والاحتلال يبدأ التضييق

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
قالت الرئاسة الفلسطينية إن حكومة التوافق الوطني المنتظر إعلانها اليوم تحظى بترحيب وتشجيع من المجتمع الدولي، فيما بدأ الاحتلال الإسرائيلي التضييق على هذه الحكومة عبر منع وزراء مرشحين من الانتقال من غزة إلى الضفة، بالإضافة إلى الشروع في حملة تحريض بالمقاطعة.
وقال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، في بيان بثته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إن “المجتمع الدولي بأسره سبق وأن شجع ورحب وقدم التهاني للرئيس محمود عباس على خطوته الكبيرة الهادفة إلى توحيد الوطن والشعب”.
وجدد أبو ردينة التأكيد على أن الحكومة الجديدة مهمتها واضحة وهي “الإعداد للانتخابات خلال مدة ستة أشهر، وستضم شخصيات وطنية مستقلة، كما أنها ستلتزم ببرنامج الرئيس السياسي، الهادف إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.
ورفضت إسرائيل السماح لثلاثة وزراء فلسطينيين من قطاع غزة بالعبور إلى رام الله بالضفة الغربية، حيث يفترض أن يشاركوا اليوم في تقديم الحكومة الجديدة، بحسب مسؤول فلسطيني رفيع.
وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه “هيئة التنسيق المدني الفلسطيني مع إسرائيل تقدمت الخميس الماضي بطلب للجانب الإسرائيلي للسماح لثلاثة وزراء فلسطينيين مرشحين في حكومة التوافق الوطني من غزة بالتوجه إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية عبر معبر ايريز (شمال قطاع غزة) لأداء اليمين القانوني أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث أبلغونا بعدم السماح لهم بالمرور”.
ورفض متحدثان باسم وزارة الحرب ومكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تأكيد أو نفي هذه المعلومة.
وذكرت الإذاعة أن رئيس الإدارة العسكرية في الأراضي الفلسطينية الجنرال يواف موردخاي أبلغ السلطة الفلسطينية أنه يرفض إعطاء إذن لهؤلاء الوزراء المقبلين بالتوجه من غزة إلى الضفة الغربية.
من جانبه حرض نتنياهو على عدم الاعتراف بحكومة التوافق الوطني الفلسطينية الجديدة المدعومة من حركة حماس.
وقال نتنياهو، في مستهل جلسة حكومته الأسبوعية، إن دعم المجتمع الدولي للحكومة الفلسطينية الجديدة لن يساهم في دفع عملية السلام وإنما سيعزز الإرهاب. على حد قوله.

إلى الأعلى