الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / إنجاز جديد للحارثي في بطولة جي تي البريطانية
إنجاز جديد للحارثي في بطولة جي تي البريطانية

إنجاز جديد للحارثي في بطولة جي تي البريطانية

جدد بطل السلطنة وسائق فريق عمان لسباقات السيارات البطل أحمد الحارثي بمعية زميله مايكل كاين انتصاره في بطولة جي تي البريطانية بعدما استطاع تحقيق الفوز بالمركز الأول في سباق الجولة الرابعة للبطولة التي جرت على أرضية حلبة سيلفرستون البريطانية الشهيرة القريبة من العاصمة لندن.
فبعد أداء قوي ومثالي من السائقين في السباق الذي استمر لمده ثلاث ساعات متتالية وبدون إرتكاب أخطاء اثناء السباق قال الحارثي “هذه هي النتيجة التي يطمح لها كل متسابق، لقد قدمت أنا وزميلي مايكل سباقا مميزا من كل النواحي ولم نرتكب أيه أخطاء لقد بدأنا السباق من المركز الرابع وانهيناه في المركز الأول وهذا هو المطلوب في مثل هذه السباقات وخاصة التي تقام على أرضية حلبة كحلبة سيلفرستون العالمية الشهيرة”.
فخر واعتزاز
عقب ختام السباق رفرف العلم العماني عاليا خفاقا على منصة التتويج بعدما تم تكريم الأبطال الفائزين بالسباق حيث حمل الحارثي علم السلطنة ابتهاجا بهذا الفوز العريض الذي يعتبر مميزا بكل المقاييس كونه يقام على أرضية حلبة سيلفرستون، حيث قال الحارثي ” أنا في غاية السعادة في هذا اليوم وأنا أعتلي منصة التتويج والعلم العماني في منصة التتويج وهذا فخر لي ولكل عماني وأحمد لله تعالى أن كرمني بهذا التقدير والوصول الى منصة التتويج في هذ اليوم البهيج ووسط هذا الجمهور الحاشد الذي جاء لمشاهدة كل هؤلاء الابطال.
التأهيلات
وكانت التأهيلات التي سبقت السباق بيوم واحد بمثابة الخبر السعيد للفريق بعدما تمكن الفريق من انهائها في الصف الثاني والمركز الرابع مما ساعد الفريق كثيرا في الاقتراب من منصة حيث شكل ذلك دافعا معنويا قويا للفريق نحو الضغط المستمر على بقية المتسابقين أثناء السباق واستغلال أخطاء الآخرين ومحاولة التدرج في الوصول الى قمة الهرم في السباق واستغلال عنصر الخبرة والمهارة لدى الحارثي وكاين.
السباق الرسمي
متسابقنا أحمد الحارثي المدعوم من الطيران العماني ووزارة الشؤون الرياضية ووزارة السياحة والبنك الوطني العماني والنورس للاتصالات ومجموعة شركات الحشار اوستن مارتن كان خلف مقود السيارة اوستن مارتن فانتاج ذات 12 أسطوانة في بداية السباق واستطاع من تجاوز متسابقين والوصول الى المركز الثاني مع نهاية اللفة الأولى حيث خطف الانظار بسرعته في التجاوز مع اللفة الأولى وعند اللفة الثامنة وبخطأ من المتسابق اندرو هاورد اعتلى الحارثي الى مركز المقدمة بعدما تجاوز سائق اوستن مارتن الآخر هاورد وواصل الحارثي بعد ذلك القيادة الموفقة الى ان سلم السيارة الى زميله كاين.
مايكل استلم عقب ذلك زمام المبادرة وخرج من مرآب الصيانة في المركز الرابع لكن سرعان ما عاد الى مركز الوصافة ليتجاوز بقية المتسابقين ويعود من جديد الى الصدارة قبل ان يعيد السيارة الى الحارثي عقب انتهاء ال 90 دقيقة الأولى من السباق والذي استمر لمدة 180 دقيقة متواصلة.
الحارثي سائق فريق عمان لسباقات السيارات والبالغ 32 ربيعا عاد من جديد خلف المقود بعد انتهاء حصة كاين ليكمل مشوار السباق بعد الـ 90 دقيقة الأولى من السباق حيث استلم الزمام وعاد الى المضمار في المركز الخامس دون مضيعة للوقت واستطاع من إعادة الفريق تدريجيا الى مركز المقدمة وفي اللفة 66 ومع بقاء 35 دقيقة على نهاية السباق تألق كاين من جديد وانتقل من المركز الثالث الى الثاني ثم الصدارة ليسجل فوزا مستحقا لفريق عمان لسباقات السيارات يعتبر الثاني له في هذا العام بعد الأول في حلبة اولتن بارك.
نتيجة رائعة
قال بطلنا الحارثي بعد تتويجه بالمركز الأول إن هذه هي النتيجة التي يبحث عنها الجميع كنا تواقين الى نتيجة ترضى طموحاتنا لفريق عمان لسباقات السيارات والفريق الفني موتور بيس والحمد لله تحقق المطلوب ونحن نشكر الجميع على مساندتهم لنا وخاصة الجهود الجبارة للفريق الفني موتور بيس ونتمنى ان نوفق في السباقات القادمة في سعينا الى الحصول على اللقب فنحن بحاجة الى لقب جديد.
سعيد بالانجاز
أما مايكل كاين زميل الحارثي بالفريق منذ العام الماضي والذي شارك الحارثي في الفوز بالمركز الأول فقد قال إنني سعيد جدا بهذا الفوز الكبير وخاصة أنه على الحلبة التي نفضلها أنا وأحمد حيث إننا نتفاءل دائما بإحراز نتائج جد إيجابية على مضمار سيلفرستون وهي حلبة مقربة الى قلوبنا وأشكر كل من ساهم معنا في تحقيق هذا الإنجاز وخاصة فريق موتور بيس على تجهيز سيارة اوستن مارتن بصورة مثلى وسوف نعمل على أن نواصل مشوار حصد النقاط للوصول الى المركز الأول إذا ما سنحت لنا الظروف في السباقات القادمة وأشكر زميلي أحمد على أدائه الراقي في الفريق وخاصة هذا السباق فنحن نعمل كفريق واحد في ظل استراتيجية نتفق عليها قبل السباق ونتناقش على إتباع أفضل الطرق في إنهاء السباق بنجاح.
كما أكد الحارثي بان الدعم الذي تلقاه قبل السباق من الجميع كان سببا ايضا في هذا الانجاز وكان لابد من رد جزء من الجميل للداعمين والرعاة وسوف نحاول أيضا المضي قدما على نفس المنوال.

الاقتراب من الصدارة
بعد الفوز المستحق في حلبة سلفرستون بات الفريق قريبا من فرق الصدارة بالبطولة حيث لا يفرق فريق عمان لسباقات السيارات سوى 4 نقاط من مركز الصدارة حيث يسعى الفريق في السباق القادم والذي سيقام على حلبة سنترتون في 21 و22 يونيو لمواصلة الانتصارات والاقتراب رويدا رويدا من المركز الأول وبعد فوزه بالسباق الأخير أصبح في رصيد الفريق 70 نقطة بالمركز الثالث.

إلى الأعلى