الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / حديث أميركي عن تدفق مقاتلين إلى أوكرانيا عبر روسيا
حديث أميركي عن تدفق مقاتلين إلى أوكرانيا عبر روسيا

حديث أميركي عن تدفق مقاتلين إلى أوكرانيا عبر روسيا

5 قتلى في (لوجانسك) ومشروع أممي بشأن إغاثة المتضررين
واشنطن ـ عواصم ـ وكالات: قالت الولايات المتحدة أمس ان روسيا ما زالت تدعم التمرد الموالي لها في اوكرانيا بالرغم من عقوبات اميركية فرضت عليها بسبب تدخلها المفترض في شؤون جارتها.
وزعم وزير الخزانة جيكوب لو في خطاب في واشنطن “هناك اثباتات على مواصلة روسيا اجازة العبور الحر للاسلحة والمال والمقاتلين عبر حدودها”.
ولطالما نفت روسيا الاتهامات بضلوعها في زعزعة استقرار اوكرانيا وطالبت كييف بوقف “عمليتها العقابية” في الشرق. واسفرت اعمال العنف في هذه الناحية عن مقتل اكثر من 200 شخص في صفوف الجنود والمتمردين والمدنيين منذ انطلاقها في 13 ابريل.
واضاف لو ان “نوايا الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين التالية ما زالت غير واضحة”، وذلك في خطاب لتكريم وحدة العقوبات الدولية في الخزانة الاميركية.
واعتبر لو ان العقوبات المفروضة على عدد من اقارب بوتين بعد ضم القرم سمحت باضعاف الاقتصاد الروسي و”ردع” روسيا عن شن هجوم عسكري في اوكرانيا.
واكد ان “الاقتصاد الروسي يزداد عزلة عن النظام المالي الدولي” مضيفا ان “الاضرار الثانوية” التي لحقت بالولايات المتحدة واوروبا والاقتصاد العالمي كانت “محدودة”.
من جهة اخرى قتل عناصر خفر الحدود الاوكرانيون أمس خمسة متمردين خلال هجوم بالقذائف تعرضت له وحدتهم في مدينة لوجانسك الشرقية التي تشهد تمردا مسلحا، وفق ما اعلن خفر الحدود مشيرين الى سقوط سبعة جرحى في صفوفهم.
واعلن خفر الحدود في بيان ان المتمردين شنوا الهجوم ليلا وانه كان لا يزال متواصلا بعيد الظهر اثر هدنة قصيرة تم خلالها نقل الجرحى.
وتحدث خفر الحدود في بيان عن مقتل خمسة متمردين وجرح ثمانية، وسبعة جرحى في صفوفهم، اصابات اربعة منهم خطرة.
وافاد البيان ان “المعارك استؤنفت بعد هدنة دامت ثلاثين دقيقة تمت بفضل ممثلي منظمات دولية ونواب ومواطنين”.
واضاف “خلال الهدنة نقل الجرحى والقتلى في صفوف المتمردين وجرحانا ايضا”. وقال خفر الحدود ان المتمردين “يستخدمون قاذفات صواريخ ومدافع هاون وبنادق رشاشة” ويطلقون النار من مبان سكنية مجاورة.
وفي سياق متصل تعتزم روسيا التقدم بمشروع قرار امام مجلس الامن الدولي يطلب خصوصا اقامة “ممرات انسانية” في شرق اوكرانيا حيث تتواصل مواجهات عنيفة بين الجيش وانفصاليين موالين للروس.
وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف ان “مشروع القرار سيطلب إقامة ممرات إنسانية بشكل فوري لكي يتمكن المدنيون من مغادرة مناطق القتال”.

إلى الأعلى