السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المشاركون يتعرفون ميدانيا على الخدمات والتركيز على العمل التطوعي
المشاركون يتعرفون ميدانيا على الخدمات والتركيز على العمل التطوعي

المشاركون يتعرفون ميدانيا على الخدمات والتركيز على العمل التطوعي

لليوم الثالث على التوالي سارت برامج معسكر شباب أندية السلطنة الذي ينفذ هذه الأيام في ضيافة المجمع الرياضي بصحار بمحافظة شمال الباطنة بهمة عالية في التنفيذ وحرص على الاستفادة من جانب الفئة المستهدفة المشاركة بالمعسكر القادمة من مختلف المحافظات .
وقد ركز البرنامج على خروج المشاركين إلى الميدان للوقوف على الطبيعة على أدوار المؤسسات التي تقوم بها في خدمة المجتمع .
واطلع المشاركون على أنشطة مجمع صحار الصحي والخدمات العلاجية والوقائية التي يقدمها للمراجعين حيث زاروا أقسام المجمع هذا الصرح الذي يخدم شريحة كبيرة من أبناء ولاية صحار والقادمين المحولين من الولايات القريبة لمراجعة العيادات التخصصية .
المسؤولون قدموا شرحا وافيا وتحدثوا عن الدور الرائد الذي يضطلع به المجمع .
زيارة الكلية البحرية
كلية عمان البحرية الدولية التي تقع بجوار ميناء صحار الصناعي فتحت ذراعيها لاستقبال شباب المعسكر الذين اطلعوا على البرامج التدريسية والدور الذي تقوم به الكلية في إعداد أفواج من داخل السلطنة وخارجها للعمل في المجالات البحرية المتعددة واستمعوا إلى شرح واف عن المرافق والقاعات التدريسية متعددة الأغراض التي تضمها وكذلك المرافق الرياضية المتمثلة في حوض السباحة والصالة الرياضية .
ووجه القائمون على الكلية الشباب للاستفادة من علوم التدريس بها لمن يرغب منهم الانضمام إليها بعد أن وضحت الرؤية تماما بالنسبة لهم.
سوق الأسماك
على الطبيعة زارت مجموعة من شباب المعسكر سوق الأسماك الحديث بولاية صحار وعاينوا عن قرب كيفية عرض الأسماك بنظام الجودة وأسلوب المناداة في السوق واطلعوا على كبائن التقطيع المهيأة والمعدة خصيصا لممارسة ذلك كما اطلعوا على شاشات العرض بالسوق التي توفر للمتسوقين قضاء الوقت في مشاهدة العديد من البرامج حتى يتم انجاز تقطيع الأسماك التي يشترونها واطلعوا في الوقت نفسه على المحال التجارية المحاذية للسوق والتي تلبي احتياجات المستهلكين تلك المخصصة في شي الأسماك وأيضا المحلات التي تبيع أدوات القماطين والأخرى المتخصصة في بيع أدوات مهنة الصيد .
فرص عمل
سوق الأسماك بولاية صحار يوفر فرص العمل الحر لكثير من الشباب الذين يزاولون مهن البيع والتقطيع والنقل واستمع شباب المعسكر إلى رؤية أقرانهم هؤلاء الشباب العاملين في هذا المجال وتعرفوا على الدخل الذي يجنونه وطبيعة العمل ومساهمته لدخل الفرد وأسرته بما يلبي الاحتياجات على قدر كبير ومناسب في نفس الوقت .
حفلات السمر
سيقضي المشاركون بالمعسكر خلال الفترة الليلية أوقاتا ممتعة مع حملات السمر التي يحيونها وتجد التفاعل القوي إضافة إلى الأنشطة المتعددة التي يقومون بها والتي تبرز إبداعاتهم في فن المسرح وكذلك التباري في فن الميدان والشعر والإنشاد إضافة إلى المسابقة الثقافية المتنوعة .
استمرارية
برنامج ورش العمل مستمرة بالمعسكر من خلال توزيعها على المجموعات بشكل دوري دون أي ازدواجية وذلك لضمان استفادة العدد الإجمالي من المشاركين وهو 95 شابا ويبذل القائمون عليها جهدا مضاعفا لإيصال المعلومة المتكاملة نظريا ومن ثم تطبيقيا إلى عناصر المجوعات ومنذ الانطلاقة فان هناك 4 ورش دائمة الحضور وهي السباكة والكهرباء والرسم والسعفيات .
المحاضرون بها يقدمون خلاصة ما لديهم وسط حالة استيعاب من العناصر المشاركة وعلى نطاق واسع .
التطوع
فريق شناص التطوعي قدم محاضرة عن التطوع والشباب أمس استهدفت المجموعة الأولى حيث تناول خالد بن محمد البلوشي تعريف التطوع وآليات التنفيذ واستراتيجيات صنع وتقديم عمل تطوعي خدمي للمجتمع يخدم شريحة بعينها في مجال بعينه .
كما عرض البلوشي تجارب فريق شناص التطوعي التي قام بها في خدمة المجتمع على مستوى ولاية شناص وولايات محافظة شمال الباطنة الأخرى .
الفئة المستهدفة طرحت جل ما يدور حول التطوع وأعجبت بالأفكار والمضامين التي تم طرحها على نطاق واسع وأبدوا رغبتهم القوية في خدمة المجتمع عبر برامج يتبنونها بأنفسهم في مجالات عدة .
السلامة المرورية
أحد المختصين بقيادة شرطة محافظة شمال الباطنة سلط الضوء في محاضرته على السلامة المرورية من حيث مفهومها ودوافعها وتناولها من كافة الجوانب واستعرض أسس السلامة المرورية والتي من بينها الانتباه أثناء القيادة وعدم الانشغال بأية جوانب أخرى والالتزام بالسرعة المحددة ومراعاة حقوق الغير من مستخدمي الطريق والمارة .
وتناول أهمية ترك المسافة بين المركبات وركز على الهاتف النقال الذي يعدد سببا في وقوع الكثير من الحوادث من خلال الانشغال به أثناء القيادة .
المحاضر عرض عدة جوانب حول السلامة المرورية واشتراطاتها وكانت الفرصة مواتية أمام الفئة المستهدفة لطرح ما يدور بخلدها حيث تم الرد عليها بوضوح.
برنامج اليوم
في هذا اليوم ستكون برامج المجموعة الأولى تتمثل في الخدمة العامة وخوض ورشتي السباكة والكهرباء وتتقاسم مع المجموعة الثانية في الخدمة العامة والورش وحوار مع مسؤول من إدارة حماية المستهلك بمحافظة شمال الباطنة إضافة إلى محاضرة عن القيم الفاضلة بالمجتمع .
أما المجموعة الثالثة فسيكون برنامج رحلة مغامرة وزيارات للاماكن والأجمل في المعسكر هو تقسيم الأعمال دون أي خلط .
شخصية اليوم
إسحاق بن عبدالله البلوشي المسؤول الإعلامي يقوم بتسهيل كافة الجوانب أمام فريق العمل الإعلامي ويعمل جنبا إلى جنب في رصد وتوثيق كافة الجوانب الخاصة بالمعسكر .
وقال البلوشي : نريد أن يكون للجانب الإعلامي حضوره في المعسكر وهذا ما نعمل على ترجمته ولم يكن العمل فقط على الفريق الإعلامي وإنما من داخل المجموعات الثلاث فهناك شباب أوكلت لهم مهام المتابعة والرصد لكافة الفعاليات التي تنفذ بكل مجموعة لإعطائها الثقة وتدريبها على أسس التغطية والتوثيق .
وأضاف : الأمور الإعلامية تسير حسب ما هو مخطط له وسط تعاون من الجميع .
وعقب نهاية المعسكر سيتم تجميع خلاصة التغطيات لما تناولته الصحف المحلية والمنتديات والإذاعة والتلفاز حتى نضعها في قالب متكامل تحكي قصة 7 أيام من العمل الدؤوب بالمعسكر وأقدم الشكر للشباب العاملين معنا في الجانب الإعلامي .
عدسة التصوير
المشارك محمد بن سليمان بن سعيد المقبالي لا تفارقه عدسة التصوير الرقمية فهو يرصد كافة الفعاليات التي تقام من الصباح إلى المساء وخلال فترة ما بعد العصر .
المقبالي عبر عن سعادته بهذا العمل وقال : أقوم برصد كافة الأنشطة والفعاليات وهو عمل شيق ومحسوب بالنسبة لي وأجد فيه المتعة والراحة وأجتهد كثيرا في التقاط الصور الجميلة والصور التي التقطها يوميا كثيرة حيث أقوم بتخزينها في ملفات الحفظ حتى يمكن استرجاعها والوصول إليها بأقصى سرعة ممكنة .
وأضاف : أحرص على الدقة المتناهية في التقاط الصور على اعتبار أن أي لقطة قد لا تتكرر في الحدوث وهناك تعاون مع الفريق الإعلامي القائم بدوره على أكمل وجه .
مع المشاركين
قال إبراهيم بن سليمان العامري : المعسكر يخدمني كثيرا حيث أن لدي طاقات كامنة خاصة في الجانب الخدمي الفردي والجماعي وكم هو جميل أن تكون المشاركة واسعة وملموسة في هذا الجانب
وأضاف : المعسكر له أهدافه الجميلة التي تنصب في مجملها في كيفية الارتقاء بالجانب النفسي وتجعل الشباب قادرا على العطاء وأنا سعيد بأن أكون ضمن الشباب المشاركين .
وقال المشارك سعيد بن خليفة الريامي : الأجواء بالمعسكر متميزة وفيها ارتياح كبير بالنسبة لي وللمشاركين ونعيشها بشكل يومي
وأضاف : في هذه المرحلة العمرية بالنسبة لي يكون التواجد في مثل هذه المعسكرات مهما للتعود على أجوائها والاستفادة مما تطرحه من برامج وأنشطة وكل الإمكانيات متاحة في خدمة المعسكر وسأحرص على التواجد في مثل هذه المعسكرات في المرات القادمة.

إلى الأعلى