الأحد 25 يونيو 2017 م - ٣٠ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ظفار بفرصتي الفوز أو التعادل يسعى للقب العاشر … والشباب يخطب ود اللقب الأول في ليلة القبض على درع دوري عمانتل للمحترفين
ظفار بفرصتي الفوز أو التعادل يسعى للقب العاشر … والشباب يخطب ود اللقب الأول  في ليلة القبض على درع دوري عمانتل للمحترفين

ظفار بفرصتي الفوز أو التعادل يسعى للقب العاشر … والشباب يخطب ود اللقب الأول في ليلة القبض على درع دوري عمانتل للمحترفين

تحضيرات الفارسين في القمة … وطلال المعمري يرعى الختام واحتفالية التتويج بصلالة

متابعة ـ صالح البارحي وعوض دهيش:
بعد مشوار طويل وصراع مرير لفرق دوري عمانتل للمحترفين … وبعد دموع فرح وحزن … وبعد مباريات مثيرة وأهداف لم تتحقق بعد أن جافاها الواقع في هذا الموسم … وبعد أن انحصر لقب دوري عمانتل للمحترفين في هذا الموسم بين ظفار الباحث عن اللقب العاشر ونظيره الشباب الطامح في معانقة اللقب الأول في تاريخه … وصلنا في أمسية اليوم إلى لحظة إسدال الستار عن دوري عمانتل للمحترفين في هذا الموسم والذي سيقام تحت رعاية الشيخ طلال بن سعيد المعمري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وبحضور سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد ورؤساء بعض الأندية … … حيث تتجه الأنظار بشكل مباشر إلى مجمع صلالة الرياضي لمتابعة لقاء ظفار والشباب والذي سيكون لحسم أمر اللقب بعد أن انحصرت المنافسة بينهما بتراجع كافة ملاحقيهما … ويدخل ظفار اللقاء بفرصتي الفوز أو التعادل بعد أن رفع رصيده إلى (50) نقطة قبل لقاء اليوم … فيما يدخل الشباب بفرصة واحدة فقط وهي الفوز حتى يصل إلى النقطة رقم (50) وهو الأمر الذي سيكون اللجوء فيه لحسم اللقب لنتيجة المواجهات بين الطرفين … وهي بالطبع ستصب بشكل مباشر في مصلحة الشباب الذي تفوق في القسم الأول بثلاثية نظيفة مع أداء رائع للغاية ..
فيما تقام بقية المباريات من أجل حسم أمر الفريق الذي سيدخل صراع الملحق لمواجهة مرباط ذهابا وإيابا … حيث يدخل في هذا الصراع ثلاثة أندية وهي الخابورة ونادي عمان ومسقط … فيما العروبة الذي يحتل المركز الثالث يهدف للوصول للوصافة على حساب الخابورة في حالة تعثر الشباب أمام ظفار في لقاء حسم اللقب … اما الهبوط المباشر فقد حسم أمره قبل ثلاث جولات من الآن بعودة الرستاق وجعلان إلى الدرجة الأولى مجددا بعد موسم واحد فقط بين كبار الكرة العمانية
علي الرواس: لن نفرط في اللقب

أكد رئيس مجلس إدارة نادي ظفار الشيخ علي احمد سعيد بدر الرواس على اهمية مباراة اليوم امام الشباب في الجولة الاخيرة من دوري عمانتل للمحترفين لكرة القدم وقال إن هذه المباراة تعد بمثابة مباراة كأس لأمرين الأول أنها نهاية الدوري وثانيا تجمعنا مع الشباب للتتويج لأي منا لذا من الأهمية أن تكون مباراة في غاية الأهمية للطرفين صحيح نحن في ظفار لدينا فرصتا الفوز أو التعادل لكن هذا الأمر قد يكون من الأمور التي تضعنا وتضع لاعبينا تحت ضغط كبير ولذا حاولنا خلال الفترة الماضية وخاصة بعد مباراتنا أمام صحار في الجولة الماضية على تهيئة اللاعبين وإدخالهم في جو المباراة وحساباتها المعقدة ولذا الجميع عازمون على أن يلعبوا مباراة نهائي كأس والتي تتطلب منهم تحقيق الفوز من أجل الظفر باللقب العاشر لخزينة النادي المرصعة بالذهب لدينا لاعبون قادرون علي تحمل وتجاوز المباراة كونهم جميعا يطمحون في ابراز قدراتهم ومهاراتهم وامكانياتهم الكروية التي قدموها في مشوارهم طوال جولات الدوري وأن يتوجوا تلك الجهود بالفوز بلقب دوري عمانتل للمحترفين لهذا الموسم نحن والجهاز الفني والإداري واللاعبين ندرك تماما مدى قوة ومكانة وقدرات لاعبي فريق الشباب الذين كانوا ولا يزالون محافظين على تحقيق اللقب وهذا حق مشروع لهم وعليه نأمل أن يتمكن لاعبونا من ايقاف خطورتهم والعمل على مفاتيح لعبهم في أرضية الملعب وأن يكون لاعبونا في يومهم ويقدموا أنفسهم بكل قوة كما عودونا في الملعب.

مولاي: نلعب لتحقيق الفوز

أوضح المدرب المغربي مراد حسن مولاي مدرب الفريق الكروي الأول بنادي ظفار بأن فريقه جاهز للموقعة الختامية لدوري عمانتل للمحترفين والتي تجمعهم اليوم أمام مطاردهم على اللقب نادي الشباب واضاف الفريق في معنويات كبيرة جدا لخوض المباراة والتي ندرك جميعا مدى أهميتها كونها نتاج ثمار موسم شاق وصعب جدا خاضه اللاعبون والنادي والجماهير والمتابعون ولذا لابد أن لا نضيع هذه الفرصة التي بين أيدينا في احراز اللقب، لقد درسنا فريق الشباب جيدا ونعلم أنه فريق كبير ويمتلك عناصر من اللاعبين البارزين في كل الخطوط سواء عمانيين أو الأجانب كما أن الفريق مطالب بالفوز ولا شيء غيره ومن هنا سنضع التكتيك المناسب والتشكيلة التي يمكنها أن تؤدي أدوارها كاملة في أرضية الملعب وعدم استقبال مرمانا أي أهداف مع العمل على أن نحقق نتيجة ايجابية من اللقاء تسعدنا وتسعد لاعبينا وجماهيرنا وإدارة النادي وكل محبيه.

شبيب الرواس: جاهز ظفار

أكد شبيب سعيد الرواس عضو مجلس إدارة نادي ظفار جاهزية لاعبيه للقاء الذي سيجمعه مساء اليوم بنادي الشباب في المنافسة بملعب مجمع صلالة الرياضي وقال تحضيراتنا للمباراة كانت جيدة وفق البرنامج الذي وضعناه للاعبين ومما لا شك فيه بأن هذه مباراة واحدة ولذا عملنا على أن نكون متواجدين بالمباراة حتى النهاية واضاف نحن نحترم فريق الشباب الذي يعد من الأندية الكبيرة في دوري عمانتل للمحترفين ويمتلك عناصر كبيرة ومميزة من اللاعبين وهو الفريق المنافس الوحيد لنا على اللقب من هنا أوجه دعوة لجمهور الزعيم الوفي والكبير أن يتواجد بكثافة خلف الفريق كونه يمثل لهم اللاعب رقم 12 ونعدهم بأننا لن نخيب تواجدهم وسنسعدهم جميعا بالفوز باللقب العاشر.

سيف الرواس: نكون أولا نكون

قال رئيس جهاز الكرة بنادي ظفار سيف غانم الرواس بالرغم من قصر الفترة بين المباراة في الجولة السابقة وهذه المباراة إلا أن التدريب الذي قام به الجهاز الفني واللاعبون وكعادته جاء في أجواء أخوية وحماسية وكل اللاعبين عازمون على مواصلة أدائهم ومستواهم الكروي الكبير الذي بدأوء به منافسات الموسم بالرغم من الفجوات التي حصلت بالفريق إلا أن اللاعبين كانوا عند المسئولية ومباراتنا غدا هي بمثابة مباراة نكون أولا نكون كونها مباراة إما أن تعطينا هذا التفوق والصدارة ولقبا جديدا يضاف لألقاب الزعيم أو لا سمح الله غير ذلك وهذا ما عمل عليه اللاعبون والجهاز الفني استعدادا للمباراة التي سيقول فيها لاعبونا كلمتهم كما عودونا في مثل هذه المواقف.

ماذا قال اللاعبون

قال حارس مرمي ظفار رياض سبيت الاستعداد جيد وفي أجواء حماسية وجدية ولدينا العزيمة والقدرة والامكانيات على تقديم الأداء والمستوى الذي نتمكن من خلاله تحقيق حلم طال غيابه عن خزينة النادي وأن نرضي جماهيرنا الوفية التي آزرتنا طوال مشوارنا في منافسات الدوري الذي لم يكن سهل لكل الأندية التي تلعب فيه.
قال علي سالم لاعب ظفار المباراة مهمة جدا لكلا الطرفين من أجل معانقة اللقب الذي نسعى نحن كلاعبين في ظفار أن لا نفرط فيه بعد أن تمكننا من استعادة صدارتنا في الجولات الماضية للدوري وكون أننا نلعب بفرصتي الفوز والتعادل وكذلك المباراة على أرضنا وبين جمهورنا لذا سيكون جهدنا مضاعفا جدا في المباراة لتحقيق اللقب العاشر.
قال مهاجم نادي ظفار قاسم سعيد مباراة في غاية الأهمية والصعوبة كونها تأتي في ختام مباريات الدوري وتفسح عن البطل نحن ندرك بأن فريق الشباب المنافس لنا على اللقب والطرف الثاني لنا بالمباراة ليس أمامه شيء يخسره في المباراة ولذا سيرمي بكل أوراقه لتحقيق الفوز الذي يمحنه اللقب عكسنا نحن بالرغم من الفرصتين إلا أننا مطالبون أولا بعدم تسجيل الشباب أي هدف وثانيا بالفوز وهذا ما تمكنت إدارة النادي والجهاز الفني والإداري على تهيئتنا بشكل جيد لدخول المباراة.
قال لاعب ظفار عبد الله فواز لن نفرط في نتيجة المباراة كوننا نسعى أن نتوج ونجني ثمار جهدنا خلال الموسم باللقب والذي أصبح قاب قوسين أو أدنى منا ولذا سندخل هذه المباراة بسلاح الفوز وليس التعادل لكي نضمن الفرحة الكبيرة وعدم التفريط في معانقة اللقب العاشر للنادي الذي طال انتظاره.
اللاعب علي البوسعيدي صانع ألعاب فريق ظفار قال مثل هذه المباريات لها من الحساسية البالغة كونها مباراة نهائي مشوار طويل من الجهد والعطاء من الجميع وخاصة نحن اللاعبين ولذا كل لاعب يرغب أن يكون نهاية موسمه بفرحة بمعانقة اللقب وهذا ما سنعمل عليه اليوم في لقائنا أمام الشباب الذي هو الآخر مطالب بالفوز لتحقيق اللقب لذا الهدف واحد لدينا جميعا وسنعمل نحن لاعبو نادي ظفار على عدم التفريط في اللقب.

حمزة البلوشي: حضرنا لظفار من أجل اللقب

قال حمزة بن عبدالرحيم البلوشي رئيس نادي الشباب: هي مباراة الموسم ولا اختلاف في هذا الموضوع ولا تقبل القسمة على اثنين، ظفار يدخل اللقاء بفرصتي الفوز والتعادل، سندخل بفرصة واحدة وهي الفوز وسنلعب برتمنا العادي وتكتيكنا العادي من بداية الموسم، ليس هناك أي تغيير، جميع اللاعبين لديهم الحماس والثقة بالنفس ومتحفزون للمباراة لأنهم لم يظهروا بمستواهم الحقيقي في المباريات الثلاث الأخيرة، في بداية الموسم كانوا في مستوى جيد، فجأة وجدوا أنفسهم منافسين على اللقب وزاد الضغط عليهم، صحيح كنا متصدرين لكن الدوري يحتاج نفسا طويلا، وكل دوريات العالم فيها متقلبات، فلا يبقى فريق على ذات المستوى ، واللاعبون من الصعب أن يكونوا في يومهم دائما، حدثت أخطاء من بعض اللاعبين ولكنها غير متعمدة بقدر ما هي تحفز لحسم أمر اللقب مبكرا، فبدأ الاستعجال بشكل واضح وهو ما وضعنا في هذا الموقف.
واضاف رئيس نادي الشباب: حضرنا لظفار من أجل الفوز، جلسنا مع الجهاز الفني والاداري واتفقنا على كافة النقاط، واللاعبون جلسنا معهم كذلك كمجلس إدارة ولديهم عزيمة وإصرار في تقديم مباراة تليق بسمعة نهاية الموسم بإذن الله تعالى، ظفار فريق كبير وزعيم يطمح في العودة للالقاب بعد غياب سنوات، ولكن الشباب طموحه أكبر بعد أن وصلنا للمرة الثانية لهذه المرحلة بعد التجربة الأولى أمام فنجاء، وأملنا كبير اليوم في أن نتوج باللقب وليس هناك مستحيل في عالم كرة القدم، بالتأكيد لن يظهر الكثير من العمل الجميل في مباراة اليوم بقدر ما هو السعي لتحقيق الهدف الوحيد لكل فريق، وهذا ما سيفقدنا متعة اللقاء، ولكن اتمنى من الله أن يكون الدرع شبابيا في هذا الموسم ونعود به من صلالة .

سالم سلطان: جزئيات صغيرة ستحسم اللقاء وسنلعب للفوز من البداية

قال سالم سلطان مدرب نادي الشباب عن مواجهة الحسم اليوم أمام ظفار: مباراة صعبة للغاية، لن تنتهي إلا من خلال جزئيات صغيرة، الفريق الذي سيكون مركزا بشكل كبير هو من سيحسم اللقب في نهاية المطاف، ظفار فريق كبير ومدجج بالنجوم ولكن عزيمة لاعبينا قادرة على الوقوف سدا منيعا أمام تطلعاتهم بالتتويج العاشر، لدينا غيابات مؤثرة وبالاخص في خط المقدمة بغياب لوكاس لكن وجود يونس المشيفري سيحل المشكلة نظرا لما يمتلكه من إمكانيات فنية عالية، نأمل أن نستعيد توازننا في الوقت المناسب بعد تراجع عطاءاتنا في الجولات الثلاث الماضية ، سنلعب للفوز من البداية فليس لدينا ما نخسره ، حيث إن التعادل بمثابة الخسارة لذلك فإننا سنعمل على تسجيل زيارة سريعة لشباك ظفار وإرباك حساباته سريعا، ومنها تسيير المباراة بالطريقة التي تناسب الوقت المتبقي منها، لاعبونا قادرون على إهداء الشباب أول لقب في تاريخه عبر بوابة أحد أكبر الفرق الكروية بالسلطنة رغم صعوبة المهمة، وفي الختام نأمل أن تظهر المباراة بالشكل المثالي لختام موسم كروي ناجح بكافة المقاييس .

جمعة بني عرابة: جاهزون للتتويج الأول

قال جمعة بني عرابة مدير الفريق الكروي بنادي الشباب عن مواجهة الحسم اليوم أمام ظفار: عازمون على الفوز وجددنا الثقة بلاعبينا، وجئنا إلى هنا من أجل العودة لمسقط محملين بالدرع، نلعب بفرصة واحدة لكن ليس هناك مستحيل في كرة القدم، قادرون بعون الله ولدينا العناصر الجيدة، ونتمنى أن نفرح محبي نادي الشباب بدرع دوري عمانتل للمحترفين، ونسأل الله التوفيق في المباراة، والجاهزية على ما يرام، مجلس ادارة النادي وقفوا على كل صغيرة وكبيرة ووفروا كل الأشياء المرادة ولهم منا كل الشكر والتقدير، وعازمون بكل ثقة على التتويج الأول في تاريخ النادي .

يونس المشيفري: سنفوز ونثبت للجميع بأننا الأحق باللقب

قال مهاجم نادي الشباب يونس المشيفري: المباراة صعبة وظفار يمتلك لاعبين جيدين على مستوى السلطنة، ولكن لاعبينا أكثر إصرارا وهذه المباراة سنفوز بها وسنثبت للمتابعين بأننا أحق من نادي ظفار من التتويج باللقب بحكم أننا تصدرنا الدوري حتى ما قبل الجولة الماضية، وسنهدي هذا الفوز للجماهير وسيكون أول لقب باسم نادي الشباب، صحيح أن ظفار يلعب بفرصتي الفوز والتعادل ولكن دائما الفريق الذي يلعب بفرصتين يخسر وهذه قاعدة معروفة، وأتمنى أن يكون لاعبونا في يومهم والجهاز الفني في يومه ويركز في البدلاء والقراءة الفنية الصحيحة لمجريات اللقاء من البداية وحتى النهاية.

إلى الأعلى