السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الأمم المتحدة تتوقع نزوح 200 ألف إضافيين بالعراق مع اشتداد القتال بالموصل
الأمم المتحدة تتوقع نزوح 200 ألف إضافيين بالعراق مع اشتداد القتال بالموصل

الأمم المتحدة تتوقع نزوح 200 ألف إضافيين بالعراق مع اشتداد القتال بالموصل

بغداد ـ وكالات: قالت الأمم المتحدة إن ما يصل إلى 200 ألف شخص آخرين قد يفرون من الموصل مع تقدم القوات العراقية في آخر المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش في المدينة.
وقالت السلطات العراقية إن وكالات المساعدات تعاني من صعود عدد النازحين منذ أن فتحت قوات الأمن جبهة جديدة ضد المتشددين في الموصل هذا الشهر.
وبدعم من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة نجحت القوات العراقية في طرد داعش من معظم أنحاء المدينة التي لم يعد للمتشددين فيها السيطرة سوى على مساحة تقدر بنحو 12 كيلومترا مربعا. وتسعى القوات إلى إعلان النصر قبل شهر رمضان الذي يحل في غضون أقل من أسبوعين.
ولا يزال المتشددون يسيطرون على المدينة القديمة حيث يتوقع أن تكون المواجهة الأخيرة في شوارع مكتظة بالسكان وضيقة لا تستطيع المركبات المدرعة المرور فيها.
وقالت ليز جراندي منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في العراق في بيان “مع اشتداد العمليات العسكرية واقترابها من منطقة المدينة القديمة في الموصل نتوقع فرار ما يصل إلى 200 ألف شخص آخرين” واصفة هذا العدد بأنه “مثير للقلق”.
وأضافت “أعداد الأشخاص الذين يتحركون حاليا كبيرة للغاية. وستزيد صعوبة ضمان حصول المدنيين على المساعدة والحماية التي يحتاجونها”.
وفر ما يقرب من 700 ألف شخص من الموصل منذ بدء حملة استعادة المدينة في شهر أكتوبر وسعوا للحصول على مأوى لدى أصدقاء أو أقارب أو في مخيمات.
وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش أمس إن الجيش العراقي وغيره من قوات الأمن المحلية أجبروا أكثر من 300 عائلة نازحة على العودة إلى مناطق في الموصل لا تزال معرضة لخطر الهجوم من داعش.
وقالت لما فقيه نائبة مدير قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش “هذه العائلات لا ينبغي إجبارها على العودة إلى مناطق غير آمنة ومناطق تنقصها المياه والغذاء والكهرباء والمرافق الصحية الملائمة”.
إلى ذلك أفاد مسؤول محلي عراقي بأن عناصر تنظيم داعش شنوا فجر أمس هجمات استهدفت مواقع لقوات البشمرجة والحشد الشعبي التركماني غربي قضاء طوز خرماتو جنوبي كركوك (250 كم شمالي بغداد).
وقال شلال عبدول قائمقام قضاء طوز خرماتو ، في تصريحات صحفية، إن “الهجمات أدت الى مقتل عدد من عناصر داعش فيما قتل اثنان من البشمرجة وآخر من الحشد التركماني وإصابة ما لايقل عن 35 مقاتلا من البشمرجة والحشد التركماني”.
من جانب آخر، قال أبو رضا النجار المشرف على قوات الحشد التركماني في كركوك في تصريح صحفي إن “داعش نفذ هجمات متفرقة بمحيط ناحية امرلي وقرية زنجيلي والزركه في طوز خرماتو أدت إلى مقتل 10 من داعش وإصابة آخرين”.
كما أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل أربعة عراقيين وإصابة ثمانية آخرين في حوادث عنف متفرقة شهدتها مناطق تابعة لمحافظة ديالى (57 كم شمال شرقي بغداد).
وقالت المصادر إن عبوة ناسفة موضوعة قرب بستان زراعي انفجرت اثناء مرور مزارع أدت الى مقتله على الفور.
وأشارت المصادر إلى مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بانفجار عبوة ناسفة موضوعة بالقرب من محلات تجارية في حي الرازي غربي مدينة بعقوبة .
وأوضحت أن” مسلحين مجهولين أطلقوا النار من أسلحة رشاشة على سيارة يستقلها محام أثناء عودته من محكمة المقدادية الى مدينة بعقوبة شمال شرقي بعقوبة أسفر عن مقتله في الحال .

إلى الأعلى