الأحد 25 يونيو 2017 م - ٣٠ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / السلطنة تؤكد حرصها الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني
السلطنة تؤكد حرصها الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني

السلطنة تؤكد حرصها الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني

نيابة عن جلالته أسعد بن طارق يستقبل عباس

مسقط ـ العمانية:
نيابة عن حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ التقى صاحب السمو السيد أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان أمس فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي يزور السلطنة، حيث رحب سموه بفخامة الضيف ووفده المرافق. وقد عبر فخامة الرئيس محمود عباس خلال اللقاء عن خالص تحياته وأصدق تمنياته لجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه – بوافر الصحة والسعادة ومديد العمر، كما أعرب عن شكره وتقديره لجهود جلالته وحكومة السلطنة تجاه الشعب الفلسطيني والدعم المتواصل لخدمة قضاياه في كافة المحافل الدولية. من جانبه أبلغ صاحب السمو السيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي فخامة الرئيس الفلسطيني تحيات وتمنيات جلالته الطيبة لفخامته والشعب الفلسطيني الشقيق، وتأكيد حرص السلطنة قيادة وشعبا على الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في مساعيه الرامية لاستعادة حقوقه الوطنية المشروعة، متمنيا لفخامته كل التوفيق والنجاح في مساعيه لما فيه خير وصالح الشعب الفلسطيني الشقيق. حضر المقابلة معالي الشيخ عبدالملك بن عبدالله الخليلي وزير العدل وسعادة محمد بن يوسف الزرافي وكيل وزارة الخارجية للشؤون الإدارية والمالية وسعادة السفير محمد بن عوض الحسان المكلف بتسيير أعمال وكيل وزارة الخارجية للشؤون الدبلوماسية وسعادة سيف بن محمد العبري أمين عام مكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وسعادة سيف بن أحمد الصوافي مستشار بمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وسعادة السفير الدكتور أحمد عباس رمضان سفير دولة فلسطين لدى السلطنة. على صعيد متصل أشاد فخامة الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية بحكمة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ومواقف جلالته من مختلف القضايا ودوره الكبير في إرساء دعائم السلام والاستقرار بالمنطقة. وأكد فخامة الرئيس الفلسطيني لوكالة الأنباء العمانية أن موقف السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ثابت ولم يتغير منذ بدء القضية الفلسطينية إلى يومنا هذا … معربًا عن اعتزازه وتقديره لمواقف السلطنة الدائمة والمساندة ووقوفها الدائم مع الشعب الفلسطيني في كافة المحافل الدولية. وقال فخامته في حوار خاص لوكالة الأنباء العمانية أن الاستيطان الإسرائيلي هو أساس المشكلة واستمراره يعطل حل الدولتين. وحول المبادرة العربية للسلام أكد فخامته أنها أهم الحلول المطروحة منذ عام 2002م تلزم إسرائيل بالانسحاب من جميع الأراضي العربية والفلسطينية المحتلة وكانت محورالمباحثات مع الرئيس الأميركي خلال الزيارة الأخيرة لواشنطن. وحول المصالحة الفلسطينية قال فخامته (إننا نعمل جاهدين للعودة للمصالحة) ودعا حركة حماس إلى السماح لحكومة الوفاق الوطني بممارسة مهامها في غزة. وأشار فخامته إلى أن لقاءه مع السفراء العرب تناول النشاط السياسي خلال المرحلة السابقة سواء الزيارة الحالية للسلطنة وما سبقها من زيارات إلى أميركا وألمانيا والهند وروسيا بالإضافة إلى ما سيتم في القمة الإسلامية الأميركية بالرياض. وحول القمة الإسلامية الأميركية المزمع عقدها في الرياض بالمملكة العربية السعودية قال فخامته إن القمة ستركز على عدة مواضيع أهمها تطبيق المبادرة العربية وحل الدولتين ومحاربة الإرهاب”آملين أن تكون نقطة انطلاق مع الإدارة الأميركية لحل القضية الفلسطينية والقضايا العربية بشكل عام” .

إلى الأعلى