الأحد 25 يونيو 2017 م - ٣٠ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / بكين تتفق مع (الآسيان) على مدونة سلوك بشأن نزاع بحر الصين الجنوبي
بكين تتفق مع (الآسيان) على مدونة سلوك بشأن نزاع بحر الصين الجنوبي

بكين تتفق مع (الآسيان) على مدونة سلوك بشأن نزاع بحر الصين الجنوبي

مانيلا ـ وكالات: اتفقت دول رابطة جنوب شرق آسيا(آسيان) والصين على
مشروع إطار لمدونة قواعد سلوك تهدف إلى منع اندلاع اشتباكات مسلحة فى بحر الصين الجنوبى المتنازع عليه . وقال روبسيرى بوليفار المتحدث باسم وزارة الخارجية الفلبينية إن الاتفاق تم التوصل اليه خلال اجتماع بين كبار مسؤولى رابطة آسيان والصين فى مدينة جويانج جنوبي
الصين . وقال بوليفار إن “مشروع الإطار الذى تم انجازه قبل منتصف عام 2017 وهو الموعد الذى حدده قادة الآسيان والصين يتضمن العناصر التي اتفقت عليها الأطراف ” . وأضاف أن المشروع سيقدم ألى وزراء الخارجية خلال اجتماع فى العاصمة الفلبينية مانيلا في اغسطس المقبل مضيفًا ” الفلبين تؤكد مجددًا التزامها بالعمل على وضع مدونة سلوك فعالة لبحر الصين الجنوبى ” . وتدعي الصين ملكية بحر الصين الجنوبي بأكمله تقريبا وهو ممر رئيسي للشحن يعتقد أنه غني بالموارد المعدنية والبحرية. من جهة اخرى طالبت الصين أمريكا باحترام مخاوفها المتعلقة بالامن، بعد أن أفادت وسائل إعلام أميركية، ، أن طائرتين مقاتلتين صينيتين اعترضتا طائرة تابعة لسلاح الجو الاميركي للكشف عن الاشعاع فوق بحر الصين الشرقي، أوائل هذا الاسبوع. وقالت المتحدثة باسم وزارة خارجية الصين، هوا شونينج، خلال مؤتمر صحفي دوري في بكين: “منذ فترة طويلة، تقترب سفن وطائرات أمريكية من الحدود الصينية لاجراء تحقيقات”. وأضافت “من السهل حدوث سوء فهم وسوء تقدير أو وقوع حوادث في البحر أو في الجو. نأمل أن تحترم الولايات المتحدة المخاوف المنطقية الصينية المتعلقة بالامن”. وتابعت أنه لم يكن لديها اى تقارير عن الحادث الذى وقع فوق بحر الصين الشرقي، واضطرت للتحقق بشأن ذلك مع وزارة الدفاع الصينية، قبل أن تصدر بيانا. ولم ترد وزارة الدفاع عن تساؤلات من وكالة الانباء الالمانية (د ب أ) حتى مساء اليوم الجمعة.
وكان مسؤول أمريكي قد قال لشبكة “سي.إن.إن” الاخبارية الامريكية إن الطائرتين الصينيتين طراز “سو-30″، كانتا على بعد 150 قدما (45 مترا) من الطائرة الأميركية، وإحداهما حلقت فوقها. وتقوم الطائرات التابعة لسلاح الجو الامريكي طراز (دبليو.سي-135) بجمع الانبعاثات الناجمة عن الاختبارات النووية، وكان يتم استخدامها في السابق لجمع أدلة لاختبارات محتملة من قبل كوريا الشمالية. وقال المتحدث باسم سلاح الجو، الليفتنانت كولونيل هودج في بيان، نقلته (سي.إن.إن) “بينما لا نزال نجري تحقيقات في الحادث، وصفت تقارير أولية من الطاقم الجوي الأمريكي الاعتراض بأنه غير مهني”. وأضاف”يتم تناول القضية مع الصين، من خلال القنوات الدبلوماسية والعسكرية المناسبة”. من ناحيته اعلنت اليابان الجمعة انها ارسلت طائرات مقاتلة الى محيط ارخبيل متنازع عليه مع الصين ويشمله الحلف العسكري بين طوكيو والولايات المتحدة، بعد اقلاع طائرة بدون طيار من سفينة صينية في هذه المنطقة. وتسيطر طوكيو على هذه الجزر الواقعة في بحر الصين الشرقي وتطلق عليها اسم “سينكاكو” بينما تطالب بكين بالسيادة عليها وتسميها جزر “دياويو”. وكانت العلاقات بين القوتين الآسيويتين تدهورت منذ 2012 عندما قامت الدولة اليابانية “بتأميم” بعض هذه الجزر. وعبر الرئيس الاميركي دونالد ترامب عن دعمه الواضح لليابان في هذا الخلاف الثنائي. واوضح المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهيدي سوغا في لقاء مع صحافيين ان حادث اقلاع الطائرة المسيرة وقع الخميس، مؤكدا ان اليابان “احتجت بحزم”. واتهم الصين “بتأجيج احادي الجانب” للتوتر. وارسلت اليابان اربع طائرات بينها مقاتلات من طراز “اف-15″ ومنظومة “اواكس” للرصد والنقل المحمولة جوا. وتقوم دوريات لخفر السواحل من البلدين بالتجول في المنطقة الغنية بالسمك وموارد الطاقة المحتملة. ووقع الحادث بينما تحدث خفر السواحل الياباني عن وجود اربع سفن صينية في المياه الاقليمية اليابانية الخميس. وقال سوغا “انها المرة الاولى التي نرى فيها ما يبدو انه طائرة مسيرة من قبل الصين”. واضاف “انها شكل جديد من اشكال التحرك من قبل الصين”.
وارسلت طوكيو طائراتها العسكرية 1168 مرة خلال السنة المالية التي انتهت في نهاية آ/مارس. وكانت 73 بالمئة من هذه الطلعات تهدف الى التصدي لطائرات صينية او يشتبه بانها قادمة من الصين.

إلى الأعلى