الخميس 29 يونيو 2017 م - ٤ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / استكشاف للجمال يفتح آفاقا للترويج

استكشاف للجمال يفتح آفاقا للترويج

إذا كانت مقومات السياحة بالسلطنة بشكل عام، والبحرية منها بشكل خاص، باتت معلومة للكثيرين الذين شرعوا في استكشاف مواطن هذا الجمال عبر رحلات متكررة إلى أماكن تمتاز بالنقاء وتنوع الحياة الفطرية .. فإن هذه الرحلات من الممكن أن تفتح آفاقًا جديدة للترويج لهذه الأماكن، الأمر الذي يفضي إلى تعزيز الجذب السياحي.
فبهدوء المكان وسكونه وزرقة المياه وألوان الجمال التي تنسجها خيوط الشمس مع كل إشراقة وما يضفيه القمر على المساءات من روعة وإبداع، ترتسم على شواطئ السلطنة وجزرها لوحة بهية من زرقة المياه، ونسيم الهواء البحري، الأمر الذي يشجع الكثيرين على تنظيم رحلات مليئة بالإثارة والمغامرة.
ومن هذه الرحلات تلك التي قام بها مجموعة من الشباب ترافقهم عدسة (الوطن) إلى محمية جزر الديمانيات والتي تقع بين ولايتي السيب بمحافظة مسقط وبركاء بمحافظة جنوب الباطنة، وتتكون من 9 جزر تتميز بشواطئها البكر ذات الرمال البيضاء ومياهها الزرقاء الصافية.
فهذه الرحلة التي شهدت استكشاف مكنونات وجماليات شواطئنا النقية وجمال المرجان والحياة البحرية الزاخرة وبيئتها المزدهرة، وتنوع الحياة البحرية، ومع وجود عدسة (الوطن) تم إبراز جزء مما تتمتع به بلادنا من كنوز طبيعية وثروة قومية ووطنية في إحدى الوجهات البحرية التي تعد زيارتها تجربة مثيرة تعطي طابعًا خاصًّا في النفوس.
فمثل هذه الرحلات التي تنظم بجهود ذاتية، وعندما يصاحبها اهتمام إعلامي، لا شك أن ذلك سيحقق قيمة مضافة لعمليات الترويج، حيث إنه يخرج عن الإطار التقليدي لتقديم المنتج السياحي والمعتمد على سرد المميزات سعيًا لجذب الزوار؛ لتتحول عملية الترويج لهذا المنتج إلى تقديمه على شكل تجربة حية يكون العنصر الأساسي فيها هو الانطباع الإنساني الذي أوجدته زيارة هذا المكان ومدى تفاعل الزوار معه.

المحرر

إلى الأعلى