الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

تضحكين!!

صالح الصلتي

تضحكين! وتمطر المزنه نفاف
طاح قاع القلب وابتل وخضر
(تزعلي) تصبح اراضينا جفاف
كم رضاك احيا نواوير وزهر
ضحكتك نهرٍ يعانق له ضفاف
تنسكب تروي تفاصيلك عطر
يا سنا برقٍ على كوني لحاف
ماتغيبي من على كوني شبر
لو تغيبي كل اوقاتي عجاف
احترق واذوب لاجلك وانصهر
يانسيم الصبح اخذي الاعتراف
انك اجمل من على صبحي يمر
ياجمال الحسن وخصالٍ نظاف
يا بياض الثلج عنوان الطهر
صرتي بقلبي مثل غيم ونفاف
قلبي الصحرا ويحتاجك مطر
لاتلومي ما على العاشق خلاف
ولا على الشاعر اذا جادك شعر
ضحكتك نهرٍ يعانق له ضفاف
تنسكب تروي تفاصيلك عطر

—————————
اشتقت لك

طلال النعيمي

اشتقت لك كثر الغياب اللي تحداني وجاب
بوحٍ ملا صدري قهر عيا الفكر لا يضهره
مستكثره فيني حكي يسرد معانات الغياب
انتي مرايا هاجسي الا انتي حبره ودفتره
لا تسأليني وش بقا ما باقي ن الا العذاب
كبدي لواها خاطري وتضايق القلب وشره
لا تستبيحي دمعتي ان كان تنوين الذهاب
بعض الذنوب نحدها يا بنت يم المغفره
ثورتلك فكري حزن لين اشتوا قلبي وذاب
حتى قتل معه الحكاوي والمشاعر تعذره
من حس بالفرقا وطن واتقن فنون الاغتراب
ابغي يوردلي عذر يحمي الهجر واتشكره
علقت بك ذيك الهجاوي لين شفت الاقتراب
قد قادني لك اشتياق و جرني في محجره
يا ريم ما ضاق الصدر من كلمة فيها عتاب
اللي يضيق خاطري خنق الحكي فالحنجره

______________

غنيمة حرب

حسن المعمري

“الله يا وقتٍ مضى” بين الحقيقه والخيال
كن المشاغل تعسف الأيام و العمر يعدي
بين المجال الشاعري والوقت لي مابه مجال
هب الهجوس وفاحة القيفان يالحرف الندي
وتبسم الشاعر و هز الراس وتذكر سؤال
يوم انها قالت حسن هل تأمن برج الجدي؟
كانت تقول ان الصبر أسمى المراحل للكمال
وان المحبه قافله .. ما عمرها شالت ردي
كانت تقول ان العشق اصفى من الماي الزلال
عذوبته من مورده ما ينورد ورد البدي
كانت تقول الحلم أصدق من شعور الأنفعال
والوقت ماعجّف غرام وحرف شعرك أجودي
إيه أجودي وحجاجي المعقود مابين الرجال
يقيد الغصه وطيفك يحدي شعوري حدي
دام الضما ذقته زحر والصبر ياكلني حلال
هديت حبلٍ ما جدبك العذب ويهد جهدي
لو كانت القسمه غنيمة حرب ما عفة القتال
لكنها سارت سبي من دون حرب ومعتدي
ماهي على دعوة رجا في سجدتين الأبتهال
طولتهن لين الاوادم حسبت اني مهتدي
كيف الهُدى والحلم باقي يكسر قيود الخيال
والليل ما جابك سوى طيفٍ يخاشر مرقدي
عديت لك نبت العطيل وطالعك مثمر خلال
والقيض في يوفي بدى من قبل لابك يبتدي

________________

طوع أمرك

عبدالعزيز بن عبيد البوسعيدي

يا رب لك نخضع ونركع ونسجد
إنت الولي وحنا كذا طوع أمرك
عباد من صرخة مهد لآخر اللحد
زهاد من دوسة قدم لين حشرك
منذ انبلاج النور واحنا على العهد
نصحى على هديك ونمسي ع ذكرك
خذنا تعاليمك على محمل الجد
لما قرينا كل حرفن بسطرك
يا رب إنت الواحد اللي تفرد
بالمعجزات العالية علو قدرك
إنت العظيم ومالك بها لفضا ند
الكل يشهد والملا بيك يدرك
كل شي مسير بين جزرن على مد
في حكمتن من عمق مدك وجزرك
يصحى الصباح وينكسر ليل أسود
ينساق عطب وينتشي نفح عطرك
خالق وعالم ماطفا وما تجمد
معطي وما قد جف شريان نهرك
لو تنقفل أبواب بوجوه وتسد
ماتنقفل بوجوه أبواب يسرك
هالانكسار اللي ربا فينا من جد
معذور دام إنه وسط هام طهرك
يا رب لك نخشع ونركع ونسجد
إنت الولي وحنا كذا طوع أمرك

________________________

سيرة العشاق

سعيد بن خميس الرحبي

وش به حصاد السنين يحتت الأوراق
واللي بنيته بزماني يسرقه منّي
أعض صبعي وأمسح دمعة الإخفاق
واقول كنّي على قدر العطا كنّي
مالي ألوم الزمن وأعاتب الخفّاق
والنفس شالت بما خف وثقل عنّي
أسرج حصان الصبر وأحاور الآفاق
وأبدي بمواويل هالسجات وأغنّي
يا سعيد مالك عذر / جاك العمر منساق
من دون ما تلتفت والعمر ما يثنّي
لا تصك باب العتب والحب م الأعماق
والشف حاضر ونفسه بشوفك يمنّي
وإن كان مالك حضور بسيرة العشاق
هناك من هو بشوقه يجيك متعنّي
لو تدري الشوق في قلبه غدى حراّق
ما كنت تلهث ورى اللا شّي وتونّي
أدري ودربي بما آاالت ظروفه شاق
شيٍّ عجبني وشيٍّ فيه جَننّي
عطيت انا هالزمن عمري وناخ الساق
وأثره قليلٍ بما جاد العطا منيّ

إلى الأعلى