الثلاثاء 25 يونيو 2019 م - ٢١ شوال ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / المحليات / اختتام الدورة الرابعة والعشرين بكلية السُّلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بمنح
اختتام الدورة الرابعة والعشرين بكلية السُّلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بمنح

اختتام الدورة الرابعة والعشرين بكلية السُّلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بمنح

منح ـ من سالم بن خليفة البوسعيدي :
احتفلت كلية السُّلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بولاية منح صباح أمس بختام الدورة الرابعة والعشرين والتي شارك فيها طلاب من جامعة مرمرة بتركيا وشاركهم طلبة من مختلف الجنسيات كجمهورية التشيك وبولندا وأسبانيا وهولندا وأميركا وتنزانيا وكوريا الجنوبية.
أقيم الحفل تحت رعاية السيد طارق بن محمود البوسعيدي نائب والي منح بحضور الدكتور محمد بن خلفان الصقري مدير دائرة البرامج التعليمية وأعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالكلية وتضمن الحفل كلمة الكلية ألقاها زكريا بن يعقوب الشيباني أحد أعضاء الهيئة التدريسية بالكلية قال فيها : في الحقيقة كان برنامج هذه الدورة مليئا بالأنشطة والفعاليات المتنوعة التي صاحبت المنهج التعليمي المقرر، فكما هو معلوم لديكم لا تكتفي كلية السُّلطان قابوس بالتدريس العادي ولكن تقوم أيضا باستخدام أفضل وأحدث الوسائل لتدريس اللغة العربية والثقافة العُمانية والعربية.
فقد اشتمل البرنامج على العديد من الزيارات الترفيهية والتعليمية والمحاضرات والأنشطة الرياضية والمشاركات الخارجية في العديد من المناسبات التي جرت خلال الفترة الماضية كما استمتع الطلاب بزيارتهم للمؤسسات التعليمية الأخرى كجامعة السُّلطان قابوس وكلية العلوم التطبيقية والكلية التقنية بنزوى كما تضمنت الخطة بعض الأنشطة غير الصفية كدروس في الخط العربي والشريك اللغوي.
كما ألقى الطالب طه يوسف من الجمهورية التركية كلمة نيابة عن زملائه الطلبة قال فيها : سمعنا عن التسامح والتعايش في عُمان ووجدنا هذا وأكثر من العُمانيين وأحببنا ثقافتكم وتعاملكم والأماكن السياحية في بلدكم ، نحن نتمنى أن يستمر هذا التعاون وهذا البرنامج وأن تستمر هذه المؤسسة ليس فقط في تعليم اللغة العربية وإنما جمعتنا من جنسيات وثقافات مختلفة ولم نتعلم اللغة العربية وحدها إنما تعلمنا كيف نتحاور ونتقبل الآخر ” .
صاحب الحفل بعض الأناشيد من الثقافة التركية قدمه الطالبان خليل إبراهيم ورضوان، كما قدمت الطالبتان عديلة ويانا من جمهورية التشيك أغنية تقليدية من التراث التشيكي، فيما قدمت الطالبة مريم من تركيا عرضا لبعض العادات الرمضانية لدى الشعب التركي خلال شهر رمضان المبارك ، وفي الختام تم تكريم الطلبة المشاركين في هذه الدورة ، والشركاء اللغويين .

إلى الأعلى