الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م - ١٣ ربيع الاول ١٤٤٠ هـ
الرئيسية / السياسة / بريطانيا تستأنف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع أميركا بعد «تسريب مانشستر»
بريطانيا تستأنف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع أميركا بعد «تسريب مانشستر»

بريطانيا تستأنف تبادل المعلومات الاستخباراتية مع أميركا بعد «تسريب مانشستر»

الشرطة توقف مشتبها بهما آخرين

لندن ـ وكالات: أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أن بلادها استأنفت تبادل المعلومات الاستخباراتية مع الولايات المتحدة بعد ان اعتذرت واشنطن عن تسريب معلومات «غير مقبول» حول الهجوم الإرهابي على مانشستر أرينا.
وقالت ماي على هامش قمة مجموعة السبع في صقلية : «نعم، لقد أثرت مسألة تسريب المعلومات التي تتقاسمها الشرطة مع مكتب التحقيقات الاتحادي (اف بي اي) مع الرئيس دونالد ترامب، وقد أوضح أن ذلك أمر غير مقبول».
وقالت الزعيمة البريطانية قبل مغادرتها المبكرة للقمة :»ان شرطة العاصمة البريطانية تلقت تأكيدات من مكتب التحقيقات الاتحادي (اف بي اي)، كما فهمت، وأنها بدأت مرة أخرى عملية تبادل المعلومات معهم».
وفى وقت سابق، أعلن وزير الخارجية الأميركى ريكس تيلرسون «المسؤولية الكاملة» عن حادثة التسريب، وقال انه سيستغل زيارته الرسمية الأولى لبريطانيا لبحث المعركة ضد الارهاب وقضايا أخرى تتعلق بالسياسة الخارجية مع نظيره البريطاني بوريس جونسون.
وفي حديثه عقب محادثاته مع جونسون فى لندن قال تيلرسون، إن واشنطن تأسف للكشف عن معلومات سرية تضمنت صور للطب الشرعي من الساحة التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز.
وقال تيلرسون للصحفيين «ان هذه العلاقة الخاصة القائمة بين بلدينا ستتجاوز بالتأكيد هذا الحدث المؤسف».
وقالت الحكومة البريطانية إن زيارة تيلرسون تمثل «تعبيرا عن التضامن بين بريطانيا وأميركا في أعقاب الهجوم الارهابي الذي وقع في مانشستر أوائل هذا الاسبوع» وأسفر عن مقتل 22 شخصا وإصابة العشرات في نهاية حفل موسيقي للمغنية أريانا جراندي في قاعة مانشستر أرينا.
وكتب تيلرسون وجونسون رسائل تعزية فى ضحايا هجوم مانشستر امس الأول، في مقر إقامة جونسون الرسمي.
من جانبها أعلنت الشرطة البريطانية في بيان توقيف مشتبها بهما اخرين بعد قيامها بعملية تفجير تحت السيطرة خلال مداهمة في مانشستر في اطار التحقيق حول الاعتداء.
مع توقيف المشتبه بهما وهما رجلان في ال20 وال22 من العمر، يرتفع عدد الموقوفين في اطار التحقيق الى 11 مشتبها به.
ويدعى منفذ الاعتداء سلمان العبيدي (22 عاما) مولود في مانشستر من والدين ليبيين، وكان توجه مؤخرا الى ليبيا وعاد منها الى بريطانيا قبل اربعة ايام على الاعتداء.
في طرابلس، كانت اجهزة الامن الليبية أوقفت احد اشقاء سلمان ووالده. وكان مارك راولي قائد شرطة مكافحة الارهاب البريطانية اعلن امس الاول ان الشرطة «قبضت على عدد كبير من اعضاء شبكة» مرتبطة بالاعتداء الذي اودى بحياة سبعة اطفال تقل اعمارهم عن 18 عاما بين الضحايا الـ22.
وقال راولي «نحن سعداء لأننا قبضنا على احد اهم العناصر الذين كنا قلقين بشأنهم لكن لا يزال امامنا عمل اضافي».

إلى الأعلى